انتهت معركة الرس ب

انتهت معركة الرس ب

انتهت معركة الرس ب والتي تعد من المعارك الداخلية في المملكة العربية السعودية، والتي كانت في عام 1232هـ، وكانت بين الدولة العثمانية والحملة المصرية بقيادة إبراهيم باشا، و دارت المعركة بمدينة القصيم السعودية، والتي تم محاصرتها والرغبة في الاستيلاء عليها، إلا أن أبنائها البواسل استطاعوا أن يقضوا على العدوان الغاشم ويحرروا بلادهم، بل وينتصرون عليهم.

انتهت معركة الرس ب

انتهت معركة الرس بانتصار أهل الرس، حيث دارت المعركة بين العثمانيين، وبين الحملة المصرية قوات إبراهيم باشا، ومن أهم نتائج معركة الرس، رفع الحصار عن بلدة الرس، نتيجة الى فشل ابراهيم باشا في السيطرة على أهل البلدة، عدم استطاعة دخول جيش ابراهيم باشا الى البلدة، وتعرض كلا من الطرفين الخسارة البشرية والمالية، كما انتصار أهل الرس على قوات إبراهيم باشا، وعند نهاية المعركة، كان لإبراهيم باشا مقولة شهيرة وهي (يارس أقضية ملحي، يا عاصي، ورصاصي) وهو تعبير عن ما ناله من خسائر فادحة لقواته، وينظر لها الأعداء من كل مكان ويريدون أن يستولوا عليها ولكن السعوديين أو أهل الرس قديما، قاموا بالدفاع عنها ولن يتركوها للأعداء على الإطلاق، وكانت قرية القصيم في هذا الوقت هي مدينة مليئة بالتجارة والعمل التي لن ينتهي، ويوجد بها التجارة من دولة إلى أخرى ومن مدينة إلى أخرى من خلالها، وفي نهاية المعركة قاموا بالانتصار على التواجه من الباشا إبراهيم، بعد أن قام بالانسحاب من هذه المعركة.

شاهد أيضًا: متى وقعت معركة حطين

 ما هي معركة الرس

حدثت حرب مشهورة في عام 1232 هجريًا بين أهل الرس وبين الباشا إبراهيم، بعد ما قام بالخروج من مركزه في المدينة (القصيم)، فكان الباشا إبراهيم قاصدًا أن يقوم بالدرعية على الاستيلاء بهذه المدينة الجذابة، وبالفعل تطوع جميع البلدان التي قد مر عليها، معدا فقط الرس وهي الذي قامت وصمدت في وجهه، وهذا ما جعله أن يقوم بالأمر بقطع جميع النخيل ويقوم محاصرتهم لمدة عدة أشهر متتالية، فكان يحيط بقرية الرس سور منيع، وكانوا أهل القرية يقومون بعمل ألغام على ما يقارب باثنين كيلو متر من جميع اتجاه القرية، حتى لا يستطيع إبراهيم باشا وجنوده أن ينقض عليهم في أي لحظة.

ولكن لن يصمت إبراهيم باشا إطلاقًا وجعل جنوده يقومون بعمل أنفاق تحت الأرض، قد سمعتهم امرأة في الليل وقامت بمناداة شيخ القرية، وعن الصوت التي سمعته وبالفعل تعرف الشيخ على هذا الصوت، وعلم أن جنود الباشا إبراهيم يقومون بعمل نفق تحت الأرض، ولكن أبتكر الشيخ حيلة جديدة، وهي أن يقوم بتوجيهها إلى طريق الألغام، وهو عن طريق أن يقوم بحفر نفق موازي لهم ولكنه يؤدي إلى حفرة من حفر الألغام التي قام بها، وبالفعل نجحت هذه الخطة وتم القضاء على عدد كبير جدًا من الجنود، ويقارب عددهم إلى ألف وخمسمائة رجل، وهذا عن ما روى الشيخ صالح القرناس، بينما يبلغ عدد القتلى من مدينة الرس، بما يقارب إلى سبعين شهيدًا وتم دفنهم في مقبرة في قرية الرس، وتسمى بمقبرة الشهداء.

شاهد أيضًا: متى وقعت معركة عين جالوت

من تولى أمور الحرب

الذي قام بتولية جميع أمور الحرب، هو الشيخ  صالح قرناس بن عبدالرحمن بن قرناس، ولد في عام 1194 هجري وتوفي في عام 1262 هجري، وكان يتميز الشيخ صالح قرناس، بالذكاء وقال في حقه الدهاء، أننا لن نجد أذكى من أثنين في هذه القرية، وهم الجربوع وقرناس وقيل له ما علاقة هذا، فقيل لهم أن الشيخ قرناس تم القبض عليه من قبل ولن يتمكن منه أحد، ولديه العديد من القصص التي تدل على ذكائه وبالأخص في حرب الرس مع إبراهيم باشا، وقال أيضًا المايسترو وإبراهيم باشا، عندما عجزوا عن السيطرة  على قرية الرس، بسبب أنها قرية شجاعة بأهلها (يارس يا عاصي، أقضية ملحك برصاصي)، وتعتبر معركة الرس من المعارك التي أظهرت بسالة وشجاعة أهل قرية الرس التي تقع في القصيم السعودية، وكيف قاموا بالتصدي إلى الاستعمار الغاشم.

شاهد أيضًا: ما الفرق بين الغزوة والسرية والمعركة

وفي نهاية المقال تعرفنا على انتهت معركة الرس ب النصر، على قوات إبراهيم باشا ، والحقوا بهم الخسائر الفادحة، وهو ما تعرفنا عليه من خلال المقال وتعرفنا عن معركة الرس وما دار بها وما هي الأسباب التي أدت لاشتعال.

86 مشاهدة