انخفاض السكر والضغط

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 24 ديسمبر 2019 , 16:12
انخفاض السكر والضغط

انخفاض السكر والضغط سوف يكون محور حديثنا، فهما من الأمراض المنتشرة لدى فئة كبيرة من الناس، بجميع مراحله العمرية حتى الأطفال يصابون بداء السكري، وإلى الآن لم يتوصل العلم إلى علاج جذري لهذا المرض مجرد علاجات وقائية تحد من أعراضه، ونفس الأمر ينطبق على مرض الضغط، وسواء انخفض السكر والضغط أو ارتفاعا، يسبب الأمر مشكلة صحية كبيرة للمصاب، وقد يؤدي الأمر في بعض الحالات إلى الوفاة، لذا سنتعرف على الفرق مابين انخفاض السكر والضغط وأعراض كلاهما.

انخفاض السكر والضغط

أصبح من النادر أن تجد عائلة واحدة لا يوجد بها مصاب سكري أو ضغط، وذلك أما نتيجة للعادات الغذائية الخاطئة أو الوراثة أو الوزن الزائد.

 انخفاض السكر والضغط
انخفاض السكر والضغط

انخفاض السكر في الدم

مستوى السكر في الجسم المسؤول عنه مجموعة من الهرمونات أبرزها “هرمون الانسولين” والعضو المسؤول عن إفرازه في الجسم هو البنكرياس، ولكن في بعض الأحيان قد يحدث خلل ونقص في كمية هرمون الأنسولين الذي يحتاج إليها الجسم عن معدلها الطبيعي، وبالتالي سيواجه مشكلة في عملية توزيع السكر واستخدامه بالصور الطبيعية.

وينخفض مستوى السكر في الدم ويواجه المصاب مشاكل صحية قد تصنف على أنها خطيرة إذا لم يتم التدخل الطبي في الوقت المناسب، وفي حال ارتفاع مستوى السكر أيضا عن معدله الطبيعية قد يؤدي ذلك إلى تعرض أعضاء الجسم الحيوية للتلف.

الفرق بين انخفاض السكر والضغط

 انخفاض السكر
انخفاض السكر

المعدل الطبيعي للسكر

يتم تحديد مستوى السكر في الدم وهل هو منخفض أو مرتفع عن طريق قياس معدله في الدم مقارنة بالمعدل الطبيعي، فالشخص الطبيعي يجب ألا تزيد نسبة السكر لديه عن 126 ملغ في حال كان صائم عن الطعام لمدة لا تزيد عن 8 ساعات، وإذا كان فاطر لا تزيد النسبة عن 200 ملغ، وفي حال زادت عن ذلك هناك احتمال كبير أن يكون مصاب بداء السكري، وفي تلك الحالة سوف يطلب منه الطبيب المعالج تحليل سكر تراكمي والذي يُعطي مقدار مستوى السكر لديه خلال آخر ثلاثة أشهر.

المعدل الطبيعي للضغط

هناك ثلاث أنواع مختلفة للضغط وهي الانقباضي والانبساطي والمتوسط، ووحدة قياس الضغط هي الملليمتر زئبق، المعدل الطبيعي للضغط الانقباضي يكون مابين الى 90 مليمتر زئبق و140، وذلك بالنسبة للأشخاص البالغين، وبالنسبة للانبساطي يتراوح مابين الى 60 مليمتر زئبق، إلى 90، والمتوسط المعدل الطبيعي له 120 مليمتر زئبق.

على الرغم من المعدلات السابق ذكرها فإن معدل ضغط الدم الطبيعي يختلف من شخص لأخر، وعلى حسب الفئة العمرية، والجنس أيضا ومعظم الأطباء لا يعتبرون الضغط منخفض إلا إذا صاحبه ظهور أعراض، ولكن في المجمل يمكن اعتبار الضغط منخفض في حال قل عن 90 ملم زئبق وذلك بالنسبة للضغط الانقباضي، أما الانبساطي عندما يقل مستوى الضغط عن 60 ملم زئبق.

انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ بنسبة كبيرة يشكل خطر كبير على الحياة، كما في حالات الحساسية الشديدة والنزف الخارجي.

اعراض انخفاض الضغط والسكر

انخفاض الضغط
انخفاض الضغط

اعراض انخفاض الضغط

  • الشعور بدوخة شديدة.
  • فقدان الوعي.
  • الشعور بالدوار وضبابية الرؤية وعدم قدرة المصاب على الرؤية بشكل واضح.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • الإرهاق والإجهاد الواضح على الشخص وعدم القدرة على الوقوف بثبات.
  • التشوش وشحوب واضح في لون الجلد.
  • برودة في أطراف الجسم.
  • صعوبة التنفس.
  • تسارع ضربات القلب.

اعراض انخفاض السكر

  • شحوب الوجه وزيادة التعرق.
  • توتر وسرعة في ضربات القلب، وصداع مزعج.
  • الجوع والعطش الشديد.
  • ضبابية الرؤية.
  • العصبية المفرطة بدون سبب واضح.

1201 مشاهدة