اين تقع الشويحطيه

اين تقع الشويحطيه

اين تقع الشويحطيه؟ تعد قرية الشويحطية من أقدم المناطق التي سكنها الإنسان. كما وتضم 16 مستوطنة تعود إلى أكثر من مليون وثلاثمائة ألف سنة قبل الميلاد. كذلك وتشير الآثار المكتشفة فيها، أنها تعود إلى العصر الباليوليشي (عصر الألدوان) من العصور الحجرية القديمة، وعبر هذه المقالة في موقع محتويات، سنتعرّف على موقعها، وعلى العديد من المعلومات حولها.

اين تقع الشويحطيه

تقع الشويحطيه في المملكة العربية السعودية، وتحديدًا في منطقة الجوف الواقعة شماليّ المملكة. كما وتبعد 46 كيلو مترًا عن شمال غرب مدينة سكاكا العاصمة الإدارية لمنطقة الجوف. وتمتد في وادي واسع شمال قرية الشويحطية. كذلك وأشارت تقارير المسح الأثري في القرية، أنها أقدم مكان استوطنه الإنسان في شبه الجزيرة العربية.كما وأفادت أعمال المسح الأثري، أنها مرّت بفترة من الازدهار خلال العصرين الآشوري والبابلي.[1]

شاهد أيضًا: في اي مدينة يوجد سوق عكاظ

معلومات عن موقع الشويحطيه

بعد أن وضّحنا اين تقع الشويحطيه، نعرض فيما يلي بعض المعلومات، عن خصائص هذه القرية الأثرية:[1]

  • يقدّر عدد الأسر التي تقطن القرية بحوالي 18 أسرة. ولعدم توفّر مقومات الحياة والخدمات فيها، هجرها سكّانها منذ عشرات السنين. حيث كانوا للحصول على حاجاتهم اليومية يضطرّون إلى التوجه إلى مدينة سكاكا، أو قرية زلوم.
  • تضم القرية مدرستين للتعليم الابتدائي واحدة للبنين وأخرى للبنات. بينما تفتقر لوجود مدارس لباقي المراحل الدراسية. وفيها مستوصف صحي.
  • القرية الأثرية تقع على بعد كيلو ونصف عن جنوب غرب الشويحطية. وأكدت الدراسات أن الإنسان استوطن المنطقة، لما تملكه من مقوّمات، كالمراعي والماء والكلأ. ومن بين اللقى الأثرية في الموقع أدوات صيد الحيوانات والأفخاخ.
  • وضمن مشاريع خادم الحرمين الشريفين، للعناية بالتراث الحضاري لآثار المملكة، قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بتنفيذ مشروعات لترميم وصيانة الموقع، بالإضافة إلى العديد من المواقع الأثرية في منطقة الجوف، وباقي مناطق السعودية. كونها ذاكرة وطنية تكشف البعد الحضاري للسعودية، ولتكون من أهم المواقع السياحية، بعد تصنيف الكثير منها على قائمة اليونسكو لحفظ التراث العالمي.

شاهد أيضًا: بنيان في منطقة نجران تعتبر من المواقع الأثرية العريقة

الموقع الأثري في الشويحطية

بعد أن عرّفنا أين تقع الشويحطيه، تمّ العثور في الموقع الأثري على أدوات من الحجر، تنتشر على ضفاف وادي الشويحطية، كما وفيها مواقع أثرية ما زالت مدفونة تحت الأرض لم تنبش بعد، وقد أثبتت الاكتشافات أنّ الموقع كان لتصنيع الأدوات الحجرية، التي استخدمت في الحياة اليومية، كحفظ ونقل الماء والطعام، وحوالي 2000 قطعة من السكاكين الحجرية، والمطارق، ونصال السهام، وأدوات الصيد، وبعض الأدوات المتعدّدة الأسطح، والقدور كروية الشكل. مما يؤكّد استقرار الإنسان في المكان. في حين تمّت مقارنة الحفريات في الموقع بتلك التي في موقع أولد فاي جورج، وفي موقع كاديب بأثيوبيا، نظرًا للتشابه الكبير بين هذه المواقع، ليتبيّن أن الأدوات الحجرية في الشويحيطية، تنتمي إلى حقبة الألدوان التي تتراوح بين 1,300- 1.0 مليون سنة. كذلك ويتشابه الموقع إلى حدّ كبير مع موقع العبيديّة في وادي الأردن، الذي يعود إلى أكثر من مليون سنة.[1]

بذلك، نكون قد وضّحنا اين تقع الشويحطيه. هذه القرية الأثرية التي تعدّ أعرق وأقدم المستوطنات البشرية، في شبه الجزيرة العربية، موطن العرب الأصلي.

أسئلة شائعة

  • ما المناطق الأثرية التي تعمل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على ترميمها في منطقة الجوف؟

    ضمن المواقع الأثرية التي يجري العمل على ترميمها في منطقة الجوف: آبار الشويحطية القديمة، موقع الرجاجيل الأثري، موقع الطوير، قلعة زعبل، قصر قدير، الرصيف، والمنطقة الاثرية بدومة الجندل والسور القديم، الصفاة، الغدير، أم الأجراس، البصيلة، قلعة الصعيدي ومقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات