اين سكن مالك بن فهم عند قدومه إلى عمان

اين سكن مالك بن فهم عند قدومه إلى عمان

اين سكن مالك بن فهم عند قدومه إلى عمان ، مالك بن فهم هو أحد ملوك عمان، وقد اشتهر بعد هجرته من الحجاز إلى عمان ليصبح ملكًا عليها، وسنقدم من خلال السطور القادمة معلومات عن مالك بن فهم ومكان سكنه بعد هجرته إلى عمان واستقراره فيها.

من هو مالك بن فهم

مالك بن فهم هو أول ملك لعمان ولتنوخ، وقد حكم في الفترة الواقعة بين عامي 196 م وحتى 231 م، وقد اختلف المؤرخون في نسبه، فالبعض يقولون أنه مالك بن فهم بن تيم الله بن أسد بن وبرة بن تغْلِب بن حُلْوَان بن عمران بن إلحاف بن قُضاعة، وذهب الآخرون إلى القول بأنه مالك بن فهم بن غنم بن دوس بن عدثان بن عبد الله بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزد، وقد قاد الأزد إلى عُمان بعد انهيار سد مأرب، كما أنه تغلّب على الفرس في معركة سلوت، والتي أدت إلى طرد الفرس من عمان، وبسط سيطرة مالك بن فهم الكاملة على عمان.[1]

شاهد أيضًا: من هو قاتل عمار بن ياسر رضي الله عنه

ما هي قصة مالك بن فهم

كان مالك بن فهم رجلًا شريفًا في قومه، وله من الأولاد تسعة، وكان بيته بالقرب من جبل العرنين، في ديار السراة بالحجاز في قرية الجبور، وكان سبب خروجه من السراة إلى عمان أنه كان له جار وكان جاره يملك كلبًا، وفي أحد الأيام رمى أبناء أخ مالك الكلب فقتلوه، وكانوا أعز من أولاده، فلما اشتكى له جاره فعلة أبناء أخيه غضب مالك وقال: لا أقيم ببلد يُنال فيه من جاري فلا أقدر أن أمنع عنه، ثم خرج هو وولده حتى نزلوا عمان، وقد هاجر معه مجموعة من بطون الأزد من نسل غالب بن عثمان بن نصر بن زهران.[1]

شاهد أيضًا: قصة سيدنا آدم وحواء كاملة حقيقية

اين سكن مالك بن فهم عند قدومه إلى عمان

سكن مالك بن فهم في مدينة قلهات، بعد هجرته إلى عمان، كما أنه اتخذها عاصمةً لملكه، بعد انتصاره على الفرس وطرده لهم من عمان، وكان مشهوداً له بالسيرة الحسنة والحكم الراجح، كما أنه اختار صحراء سلوت لتكون قاعدة له.[1]

شاهد أيضًا: من هو عمر بن سعد

قصة مقتل مالك بن فهم

اتخذ مالك بن فهم من أولاده حرساً له، فقد كان يحرسه أحد أولاده في كل ليلة، وكان أحبّ أولاده إلى قلبه ولده الأصغر سليمة بن مالك، حيث كان يخصه بالعناية ويعلّمه الرّماية، مما أثار غيرة أخوته منه، وبدأوا بحياكة المكائد له عند أبيه، فأخبروا والدهم أن سليمة ينام أثناء حراسته لوالده، فقام مالك بالتخفي للتأكد مما قاله أبناءه عن سليمة، وعندما أحس سليمة بوجود صوت حوله أثناء حراسته لوالده قام بالرمي تجاهه فأصابه بسهمه، فلما صاح مالك من الألم عرفه سليمة، فقال: أنا سليمة، فقال مالك: ولأمك الويل أحسبك والله قد قتلتني، وكان ذلك في عام 480 قبل الهجرة، والموافق لعام 157 للميلاد.[1]

وهنا يصل المقال إلى نهايته وقد أوضح اين سكن مالك بن فهم عند قدومه إلى عمان ، كما قدم المقال شرحًا عن حياة مالك بن فهم وقصة هجرته إلى عمان ليصبح ملكًا فيها.

35 مشاهدة