ايه عن التمر

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 8 مارس 2021 , 00:03 - آخر تحديث : 7 مارس 2021 , 22:03
ايه عن التمر

ايه عن التمر، هي من الأمور التي قد يبحث عنها الكثيرون فلتمر خصوصيّة عند المسلمين، ويعدّ التمر أو ثمرة البلح أو الرطب المجففة من ثمار أشجار النخيل، والذي تتكون الحبة الناضجة منه من نواة صلبة يغلفها القطمير وهو غلاف ورقي يفصل النواة عن جسم الثمرة الخارجي الذي يؤكل، ويعدّ التمر أحد أنواع الفاكهة الصيفية المليئة بالعناصر والفيتامينات المهمة لصحة جسم الإنسان.

معلومات عن التمر

اكتشف نبات التمر في الجزيرة العربية، وأول ما عرف عنه في بابل قبل أربعة آلاف عام، وقد استعمله المصريين في القدم لصناعة النبيذ، ومن المتوقع أن يلقب التمر باسم الفاكهة المثالية، كما يحتوي البلح على فيتامين يسمى نياسين، ويعدّ هذا الفيتامين علاجًا لمرض يدعى البلاجرا، وسبب هذا المرض هو نقص فيتامين نياسين بالإضافة إلى سوء التغذية، ومن الجدير بالذكر أنَّه يجب على مرضى السكري بالإضافة إلى من هم يعانون من زيادة في الوزن عدم تناول التمر لأنَّه يحتوي على نسبة عالية من السكر، كما يُمنع تناوله في الصيف القاسي.

ايه عن التمر

التمر من ثمرات النخيل وقد جاء ذكر التمر في القرآن الكريم عن طريق ذكر النخيل، وفي ذكر اية عن التمر فهي قوله تعالى: “وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ”[1]، وكذلك قوله تعالى: “وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ”[2]، وقوله تعالى: “فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ”[3]، وقد ورد ذكر التمر في حديثٍ للنبيّ عليه الصلاة والسّلام حيث قال: “المُؤْمِنُ الذي يَقْرَأُ القُرْآنَ ويَعْمَلُ بهِكالأُتْرُجَّةِ، طَعْمُها طَيِّبٌ ورِيحُها طَيِّبٌ، والمُؤْمِنُ الذي لا يَقْرَأُ القُرْآنَ، ويَعْمَلُ بهِكالتَّمْرَةِ طَعْمُها طَيِّبٌ ولا رِيحَ لَها، ومَثَلُ المُنافِقِ الذي يَقْرَأُ القُرْآنَ: كالرَّيْحانَةِ رِيحُها طَيِّبٌ وطَعْمُها مُرٌّ، ومَثَلُ المُنافِقِ الذي لا يَقْرَأُ القُرْآنَ: كالحَنْظَلَةِ، طَعْمُها مُرٌّ – أوْ خَبِيثٌ – ورِيحُها مُرٌّ”[4]، والله أعلم.[5]

مواضع يُتعبد فيها بأكل التمر

ذكرنا ايع عن التمر، فإنّ التمر من الأطعمة الطيبة التي امتن بها الله على عباده، وأحلها لهم، وجعل أكلها في بعض المواضع عبادة يتقرب بها إليه، فيثيبهم على ما فيه لذتهم وطيب معيشتهم، والتّمر تمرُ النخل الذي ذكره الله في كتابه بأحسن الذكر، وفيما يأتي الموااضع التي يتعبّد فيها بأكل التمر:[5]

  • الفطر للصائم: وذلك فيما جاء من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أنّه قال: “كَانَ رَسُولُ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم يُفْطِرُ عَلَى رُطَبَاتٍ قَبْلَ أَنْ يُصَلِّيَ، فَإِنْ لَمْ يَكُنْ رُطَبَاتٌ فَتَمَرَاتٌ، فَإِنْ لَمْ يَكُنْ تَمَرَاتٌ حَسَا حَسَوَاتٍ مِنْ مَاءٍ”.[6]
  • السحور: وذلك كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: “نِعْمَ سَحُورُ الْمُؤْمِنِ التَّمْرُ”.[7]
  •  أكله قبل الخروج لصلاة عيد الفطر: وذلك كما جاء في حديث رواه أنس رضي الله عنه قال: “كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لَا يَغْدُو يَوْمَ الْفِطْرِ حَتَّى يَأْكُلَ تَمَرَاتٍ، وَيَأْكُلُهُنَّ وِتْرًا”.[8]

فوائد التمر في الإسلام

بعد أن ذكرنا اية عن التمر سنذكر بعض فوائده التي جاءت في الإسلام في السنّة النبويّة الشريفة، وفيما يأتي سنذكر بعض تلك الفوائد:[9]

  • من السنّة أن يفطر المسلم الصائم على بعض حبّات من التمر، ومن المفضّل أن تكون وترًا، وذلك في قول رسول الله عليه الصلاة والسّلام: “إذا أفطَرَ أحَدُكم، فليُفطِرْ علَى تَمرٍ فإنَّهُ بَرَكَةٌ، فإنْ لم يَجِد تَمرًا، فالماءُ فإنَّهُ طَهورٌ”.
  • من السنّة النبويّة تناول سبع حبات من التمر صباح كلّ يوم فمن عمل بها لن يصيبه سمّ ولا سحر -بإذن الله- وهو عافٍ معافى، وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “مَنْ تَصبَّح بسبْعِ تَمَراتٍ، عَجْوةٍ، لم يضرَّه ذلك اليومَ سُمٌّ ولا سِحْرٌ”.
  • نا جاء في القرآن الكريم في سورة مريم أنّ الرطب ومعناها التمر، عندما  نادى منادٍ على مريم عليها السلام أثناء ولادتها بسيدنا عيسى أن تهزّ شجرة التمر كي يسقط الثمر وتأكل منه لتسهيل عملية الولادة ولتقليل النزيف المرافق لما بعد عملية الولادة ولكونها ثمرة مباركة وغنية بالعناصر الغذائية والفيتامينات المهمة، وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: “وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا”.[10]

فوائد تحنيك الطفل بالتمر

بعد ذكر ايه عن التمر، سنذكر ما جاء من فائدة لتحنيك الطفل بالتمر، فقد جاء في في قول أسماء بنت أبي بكر حين حملت بعبد الله بن الزبير في مكة: “فخرَجْتُ وأنا مُتِمٌّ، فأتَيْتُ المدينةَ فنزَلْتُ قُباءً، فولَدْتُ بقُباءٍ، ثم أتَيتُ به رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فوضَعْتُه في حَجرِه، ثم دعا بتمرةٍ فمَضَغَها، ثم تَفَل في فيهِ، فكان أولَ شيءٍ دخَل جوفَه رِيقُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ثم حَنَّكَه بالتمرةِ، ثم دعا له وبرَّكَ عليه، وكان أولَ مولودٍ وُلِدَ في الإسلامِ، ففَرِحوا به فرَحًا شديدًا، لأنهم قِيلَ لهم : إنَّ اليهودَ قد سَحَرَتْكم فلا يُولَدُ لكم”، وقد أكدت الدراسات الحديثة أنّ التحنيك له مجموعة من الفوائد الصحية على جسد الطفل حديث الولادة، حيث تمَّ التوصل إلى أنَّ جميع الأطفال بشكلٍ خاص المواليد الجدد والرضع معرضون لفقدان حياتهم إذا حدث لديهم نقص في سكر الدم، أو إذا انخفضت درجة حرارة أجسامهم عند تعرضهم للعوامل البيئية الباردة.[11]

الفوائد الصحيّة للتمر بشكل عام

بعد ذكر ايه عن التمر، سنذكر بعض الفوائد الصحيّة والعلاجيّة للتمر:

  • يحافظ على صحة البشرة ونعومتها ويعالج مشاكلها ويجعلها لينة ونضرة ورطبة ويخلص من التجاعيد المبكرة.
  • يجدد خلايا الجلد يقضي على خلاياه الميتة والجافة.
  • يعالج مشاكل الشعر كالخشونة والتساقط.
  • يحافظ على صحة وسلامة الدماغ.
  • يحافظ على العظام قوية ويقلل خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام ومرض الكساح لاحتوائه على عناصر المغنيسيوم والبوتاسيوم.
  • يحافظ على صحة وسلامة الأسنان واللثة ويمنع تسوسها حيث إنّ التمر يساهم في امتصاص الكالسيوم.
  • يزيد الوزن لمن يعاني من مرض النحافة المفرطة يعالج مرض فقدان الشهية.
  • يفيد التمر المرأة الحامل وجنينها.
  • يقوّي عضلات الرحم مما يجعل الولادة أسهل.
  • يحارب الآثار السلبية الناتجة عن شرب المشروبات الكحولية.
  • يخلّص من السموم المتراكمة في الجسم.
  • ينظم معدل خفقات القلب.
  • يحافظ على بقاء ضغط الدم في المستوى السليم.

وهكذا نكون قد عرفنا معلومات عن التمر، وذكرنا ايه عن التمر، وذكرنا مواضع يتعبّد فيها بأكل التمر، وذكرنا أيضًا فوائد التمر في الإسلام، وفوائد التمر الصحيّة والعلاجيّة، وأخيرًا ذكرنا فوائد تحنيك الطفل بالتمر.

المراجع

  1. ^ سورة ق , الآية 10
  2. ^ سورة الشعراء 148 , الآية 148
  3. ^ سورة الرحمن , الآية 11
  4. ^ صحيح البخاري , أبو موسى الأشعري،البخاري،5059،حديث صحيح
  5. ^ alukah.net , من فضائل التمر , 07-03-2021
  6. ^ تخريج المسند , أنس بن مالك،شعيب الأرناؤوط،1267،إسناده صحيح على شرط مسلم
  7. ^ سنن أبي داود , أبو هريرة،أبو داود،2345،حديث صحيح
  8. ^ تحفة المحتاج , أنس بن مالك،ابن الملقن،1/546،صحيح
  9. ^ islamweb.net , فوائد الرطب والتمر , 07-03-2021
  10. ^ سورة مريم , الآية 26
  11. ^ islamweb.net , تحنيك المولود سنة نبوية و فوائد طبية , 07-03-2021
376 مشاهدة