اي ليلة كانت ليلة القدر 1441-2020

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 17 مايو 2020 , 21:05
اي ليلة كانت ليلة القدر 1441-2020

اي ليلة كانت ليلة القدر 1441، هذا السؤال الذي يشغل بال الكثيرين، بخاصة في صباح الليالي الوترية بالعشرة الأخيرة من رمضان، لما تشغله هذه الليلة العظيمة من مكانة كبيرة وقدر عظيم، كما أن النبي الكريم كان يحث على اغتنامها، ودائما ما كان يوصى بأن نلتمسها في في العشر الأواخر، فربما تكون في الليلة التاسعة أو السابعة، أو في الليلة الخامسة أو الثالثة أو الحادية.

أقرأ أيضًا: متى تكون ليلة القدر

متى كانت ليلة القدر 1441-2020

حلّت علينا العشر الأواخر المباركة من شهر رمضان، ليزداد البحث بمجرد حلول الليلة الوترية الأولى، عن متى كانت ليلة القدر 1441-2020، هذه الليلة التي يترقبها جموع المسلمين بكافة بقاع الأرض، آملين في معرفة أي ليلة كانت ليلة القدر، فيبدأ الناس منذ صباح كل ليلة وترية في ترقب علامات ليلة القدر، وذلك لمطابقتها مع العلامات التي أشار النبي الكريم إليها.

ومما يميز ليلة القدر عن الليالي الآخرى، هو أنها خير الليالي، وثواب العبادة فيها يعادل ألف شهر، كما أن هذه الليلة شهدت نزول القرآن الكريم، وفيها تُكتب أقدار العباد، حيث تُكتب الآجال والأرزاق، لذا يتسابق المسلمون في الدعاء ويسارعون في فعل الخيرات، رغبة في إدراكها.

وقد ثبت رأيين حول هذه الليلة:

  • الرأي الأول يفيد بأن هذه الليلة ثابتة تأتي في ليلة معينة من الشهر، ولكن الله أخفى عنّا هذه الليلة، كي نجتهد في الطاعات.
  • والرأي الثاني يذهب إلى أن هذه الليلة متنقلة بين الليالي الوترية، ولكنها حتماً في إحدى الليالي الوترية بالعشر الاواخر من رمضان.

لذا كان من المستحب المضاعفة في الطاعات، والإكثار من الصلاة والدعاء والصدقات، فربما قد يدركها العبد بإحدى الليلة الوترية، فيفوز فوزاً عظيماً، وتتضاعف حسناته، وينال عظيم الثواب والأجر، حيث إن الأجر في هذه الليلة المباركة، يعادل أجر عبادة الله لمدة 83 سنة.

اقرأ أيضًا: متى موعد ليلة القدر 2020

اي ليلة كانت ليلة القدر 1441-2020

هناك عدد من العلامات، والتي إن أدركها العبد ولاحظها كلها في صباج إحدى الليالي الوترية، فيستنتج بسجيّته وفطرته، متى كانت ليلة القدر، هذه العلامات قد ذكرها النبي الكريم لنا، وهي كالآتي:

  • الرياح في صباح هذه الليلة يكون أكثر هدوءاً وسكوناً، حيث إن الرياح لا يصحبها عواصف.
  • الضوء في هذه الليلة يكون أقوى وأشد.
  • السكينة التي تنزل على قلب العبد المؤمن، تكون أكثر مما غيرها في الليالي الآخرى، حيث يشعر العبد براحة وسكينة، ويشعر برغبة أكثر في الدعاء وفعل الطاعات.
  • أشعة الشمس أثناء الشروق تبدو وكأنها مستوية، كما أن أشعة الشمس تبدو بيضاء أو أحمر ضعيف.
  • هذه الليلة تكون غير شديدة الحرارة وغير شديدة البرودة.
  • القمر يبدو في تلك الليلة، وكأنه قد شُقّ جفنه، حيث إن الشهب تغيب في هذه الليلة، كما تغيب النجوم من السماء.

أقرأ أيضا: افضل دعاء يقال في ليلة القدر

هل ليلة ٢٧ من رمضان هي ليلة القدر

كما يتساءل الكثيرون على معرفة اجابة سؤال هل ليلة 27 رمضان هي ليلة القدر 1441، بخاصة أن أبناء الطائفة السنية من المسلمين، يقوموم بإحيائها في ليلة 27 من الشهر كل عام.

ومن ناحية أخرى نجد أن أبناء الطائفة الشيعية يشيرون إلى اقتراب موعدها من الليلة الـ23 من رمضان، ولكن بحسب ما جاء في السنة، ثبت أن كلا الأمرين مجرد اجتهادات من العلماء، حول تحديد هذه الليلة.

وثبت أنه لا يصح الاعتماد على تلك الفرضيات، بل الأصح والأفضل هو أن يجتهد العبد في العشر الأواخر برمضان، ويلتزم بالصلوات والدعوات والصدقات مكثراً منهم، ومتوّسلاً إلى الله متضرّعاً إليه بإدراكها، والفوز بثوابها والعفو في الدنيا والأخرة.

قد يهمك أيضًا: متى تبدا ليلة القدر 1441

قدمنالك خلال السطور السابقة، أي ليلة كانت ليلة القدر 1441، وأهم العلامات التي يمكن للعبد المسلم أن يستدل من خلالها أن هذه الليلة كانت هي ليلة القدر.

552 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!