آخر المجالس النيابية في عهد الملك الحسين بن طلال هو

كتابة محمد ابو العلا - تاريخ الكتابة: 3 يونيو 2021 , 13:06
آخر المجالس النيابية في عهد الملك الحسين بن طلال هو

ما هي آخر المجالس النيابية في عهد الملك الحسين بن طلال هو ؟، فقد شهدت الحياة النيابية آنذاك مستجدات قانونية وسياسية واجتماعية داخلية وخارجية، كان مهمة بشكل كبير في عهد الملك الحسين بن طلال، هذا الأمر الذي جعل الكثير من الباحثين على هذه المجالس النيابية التي كانت تأسيساً للقانون والسياسة والإجتماع في المملكة الأردنية الهاشمية، لذا سوف نقدم لكم تفاصيل حول آخر المجالس النيابية في عهد الملك الحسين بن طلال هو .

المجالس النيابية في الاردن

بدأت المجالس النيابية في الاردن وتطورت خلال فترة زمنية منذ عهد امارة شرق الأردن في العام 1923 ميلادي، وحصولها على الإستقلال الرسمي عن بريطانيا وحتى الوقت الحاضر، وقد تعاقبت 5 مجالس تشريعية قبل إعلان الإستقلال في العام 1946 ميلادي و18 مجلس نيابي في الأردن في العام 1947 ميلادي وما بعده، وتم تعديل الدستور عدة مرات وتطور فيها نظام الإنتخاب ورفع مستوى تمثيل المرأة في البرلمان الأردني، حيث كانت أول مشاركة للمرأة الأردنية في الإنتخابات النيابية في المجلس النيابي الثاني عشر عام 1993، ومنذ مجلس النواب الأولى وحتى السابع عشر جرى تمديد أعمار ثلاثة مجالس نيابية في تاريخ الأردن، وهو في مجلس النواب الخامس حيث تم تمديده لعام، ومجلس النواب التاسع تم تمديده لعامين، ومجلس النواب العاشر تم تمديده لعامين أيضاً.

وقد تم تأجيل العديد من الإنتخابات الخاصة بالمجالس النيابية المتنوعة وفق قرارات من مجلس الوزراء الأردني في تلك الأعوام، وتم تعديل قانون الإنتخاب وتطوير جميع اجراءاته الإنتخابية، مع ضرورة استكمال أعداد مشروع اللامركزية في المحافظات، ومن بينها مشروع قانون لإجراء انتخابات المجالس المحلية في المحافظات الأردنية والتي اعتبرت ظرفاً قاهراً يستدعي الإجراءات وقتاً كافياً، وقد حظر الدستور غياب مجلس النواب لأكثر من 4 شهور، حيث نصت الفقرة الثانية من المادة رقم 68 على انه يجب اجراء الإنتخابات خلال الشهور الأربعة التي تسبق انتهاء مدة المجلس النيابي، وفي حالة لم يكن الإنتخاب قد تم عند انتهاء مدة المجلس أو تأخره يبقى المجلس قائم حتى انتخاب مجلس جديد.[1]

آخر المجالس النيابية في عهد الملك الحسين بن طلال هو

آخر المجالس النيابية في عهد الملك الحسين بن طلال هو مجلس النواب الثالث عشر والذي أجريت في 4 نوفمبر 1997 ميلادي، وقد امتد عمر المجلس لأربعة سنوات، حيث بدأ المجلس الثالث عشر أعماله في 6 نوفمبر 1997، وقد صدرت الإرادة الملكية بحل المجلس بتاريخ 16 يونيو 2001 وقد ترأس المجلس كل من سعد هايل السرور وعبدالهادي المجالي، وقد بلغ عدد أعضاء المجلس 80 عضواً، وقد شهد هذا المجلس مقاطعة من حزب جبهة العمل الإسلامي بسبب قانون الصوت الواحد، وقد شهد هذا المجلس أيضاً انتقال السلطة للملك عبدالله الثاني في 7 شباط عام 1999 يوم وفاة والده الملك حسين بن طلال، وقد أقسم الملك اليمين الدستوري أمام مجلس الأمة الأردني.

شاهد أيضاً: المجلس النيابي الذي شهد ظهور أكبر كتلة ائتلافية حزبية هو

أول المجالس النيابية في عهد الملك عبدالله الثاني

أول المجالس النيابية في عهد الملك عبدالله الثاني هو المجلس الرابع عشر الذي اجريت انتخاباته في 17 يونيو 2003، وقد امتد عمر المجلس ل4 سنوات، وقد بدأ المجلس الرابع عشر مدته الدستورية في 22 يونيو 2003، حيث تم عقد أول الجلسات في دورة غير عادية بتاريخ 15 يوليو 2003، وقد صدرت إرادة ملكية بحله في اغسطس 2007، وقد اجتمع خلال هذه الفترة 4 دورات عادية، و4 دورات استثنائية ودورة غير عادية، وترأس المجلس كل من سعد هايل السرور وعبد الهادي المجالي وبلغ عدد أعضاء المجلس 110 أعضاء.

أكمل مجلس النواب الرابع عشر مدته الدستورية 4 سنوات شمسية حيث جرى حله بعد هذه المدة، وقد صدرت الإرادة الملكية في 19 اغسطس 2007 بحل مجلس النواب الرابع عشر بدءاً من 20 أغسطس 2007، ولم يسلم مجلس النواب التالي فعلياً، وبيد أنه أيضاً لم يحل قبل انتهاء مدته الدستورية ولم تجر الإنتخابات في الأربعة شهور السابقة لإنتهاء مدته الدستورية وقد جرت بعد ثلاثة أشهر من حل المجلس.

شاهد أيضاً: السلاح الذي يقوم بتقديم واجب التحية لضيوف الأردن الكبار

هذه هي التفاصيل الكاملة بخصوص آخر المجالس النيابية في عهد الملك الحسين بن طلال هو ، وقد بينا لكم أيضاً أول المجالس النيابية في عهد الملك عبدالله الثاني، وتحدثنا عن المجالس النيابية في المملكة الأردنية الهاشمية.

المراجع

  1. ^ books.google.ae , المجالس النيابية , 3/6/2021
169 مشاهدة