بحث عن الدولة العباسية واسباب سقوطها

بحث عن الدولة العباسية واسباب سقوطها

بحث عن الدولة العباسية واسباب سقوطها، هو عنوان هذا المقال، وفيهِ سيتمُّ تخصيص الحديث عن الدولةِ العباسيةِ حيث سيجد القارئُ بيانًا لنشأةِ هذه الدولةِ وبيان العصورِ التي مرَّت الدولةُ فيها، كما سيتمُّ بيان نظامِ الحكمِ السائد فيها، ثمَّ سيتمُّ ذكر الأسبابِ التي دعت إلى سقوطِ الدولةِ العباسيةِ وانهيارها.

مقدمة بحث عن الدولة العباسية وأسباب سقوطها

إنَّ الدولةَ العباسيةَ تعدُّ دولةً إسلاميةً تأسست عام سبعمائةٍ وخمسون واستمرت حتى عام ألفٌ ومئتان وثمانيةٌ وخمسون، وقد كان مقرُّها في العاصمةِ بغداد، ثمَّ انتقل إلى سامرَّاءِ، وقد تعاقبَ على الحكمِ عددٌ من الخلفاءِ العباسيونَ، وفي هذا البحث سيتمُّ الحديثُ عن الدولةِ العباسيةِ منذ نشأتها حتى سقوطها.

بحث عن الدولة العباسية واسباب سقوطها

تعدُّ الدولةُ العباسيةِ هي ثالث خلافةٍ إسلاميةٍ، والتي قام بتأسيسها رجالٌ من سلالة العباسِ بن عبد المطلبِ، أصغرُ أعمام نبيِّ الله محمد -صلى الله عليه وسلم-[1] وفي هذه الفقرة سيتمُّ بيان بعض الأمور المتعلقةِ بالدولةِ العباسيةِ وبيان أسبابِ سقوطِها، وفيما يأتي ذلك:

نشأة الدولة العباسية والعصور التي مرت بها

لقد كان اعتماد العباسيين في نشأةِ دولتهم على الفرسِ الذي كانوا ناقمينَ على الدولةِ الأمويةِ، كما أنَّ العباسيون استمالوا الشيعةَ في زعزعةِ أمنِ الدولةِ الأمويةِ، فأنشؤوا دولتهم في عام سبعمائةٍ وخمسون للميلادي، وسُميت هذه الفترة بفترة التأسيس، والتي استمرت حتى عام سبعمائةٍ وخمسون للميلاد، وفيما يأتي ذكر العصور التي مرَّت بها الدولة العباسية:[2]

  • العصر الذهبي: والذي امتدَّ من عام سبعمائةٍ وخمسة وثمانون حتى عام ثمانمائةٍ وسبعة وأربعون.
  • العصر العباسي الثاني: والذي يطلق عليه عصر الحرس التركي، وقد امتدَّ هذا العصر من عام ثمانمائةٍ وسبعةٌ وأربعون، حتى عام ثمانمائةٍ واثنان وستون.
    • عصر الفتن والحروب الداخلية: والتي امتدت من عام ثمانمائةٍ واثنان وستون، حتى عام ألفٌ وخمسٌ وخمسون.
  • العصر العباسي الثالث: والذي يُطلق عليه عصر آل سلجوق، وقد امتدَّ من ألفٌ وخمسٌ وخمسون حتى عام ألفٌ واثنان وتسعون.
    • حروب السلاجقةِ وغروب دولتهم: وقد استمرت هذه الفترة من عام ألفٌ واثنان وتسعون حتى عام ألفٌ ومائةً وستة وثلاثون.
    • استعادة سيطرة العباسيين على دولتهم: حيث استطاعت الدولة العباسية في هذه المرحلة من استعادة السيطرةِ على الدولة، وقد امتدت هذه المرحلة من عام ألفٌ ومائةً وستة وثلاثون، حتى عام ألفٌ ومئتان واثنان وأربعون.
    • خلافة المستعصم بالله: وقد امتدت هذه الفترة من عام ألفٌ ومئتان واثنان وأربعون حتى عام ألفٌ ومئتان واثنان وخمسون.

شاهد أيضًا: يسمى العصر الثاني في الدولة العباسية بعصر الضعف والانحسار صح ام خطأ ؟

نظام الحكم في الدولة العباسية

إنَّ نظامَ الحكمِ في الدولةِ العباسيةِ كان مستمدًا من الشريعةِ الإسلامية، وكان نظامُ الحكمِ عندهم على أساس الانتخابِ، لكنَّه لم يتمَّ تطبيقَ هذا المبدأ، بل كانَ كلَّ خليفةٍ للدولةِ يعيِّن وليًا للعهدِ قبل موته، وكان هذا الوليِّ هو الذي يحكم بعد موتِ الخليفةِ الذي قد حكمَ قبله.[3]

شاهد أيضًا: ماذا اختيرت خراسان مكانا للانطلاق الدعوة العباسية

أسباب سقوط الدولة العباسية

هناك عدة أسبابٍ لسقوطِ الدولةِ العباسيةِ، وفيما يأتي ذكرها:

  • دخول عناصر جديدة على الدولةِ العباسيةِ وتزايد نفوذها.
  • تعدد ولاةُ العهدِ وقد ظهر ذلك جليًا عندما ولَّى ابنيهِ الأمين والمأمونَ على العهدِ، مما جعلَ ذلك سببًا في نشوءِ النزاع والخلاف بينهم.
  • اتساع رقعةِ الدولة العباسية.
  • إنهاك خزينة الدولةِ العباسيةِ بسبب النزاعات والخلافات بينها وبين الدولِ المجاورةِ.

شاهد أيضًا: انتهى حكم الدولة العباسية بسقوط مدينة

خاتمة بحث عن الدولة العباسية واسباب سقوطها

بعد أن تمَّ الحديثُ عند الدولةِ العباسيةِ وأسبابِ سقوطها، يُمكن القولُ بأنَّ الدولةَ العباسيةَ تعدُّ دولةً إسلاميةً تأسست بعد انهيارِ الدولةِ الأمويةِ، وقد مرَّت الدولةُ العباسيةُ بعددٍ من العصورِ، فبدأت بعصرِ التأسيس ومرَّت بصر الازدهارِ، ثمَّ مرَّت بعصرِ الضعفِ، وقد كان لسقوطها عددًا من الأسباب، التي تمَّ ذكرها في الفقرةِ السابقةِ.

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان بحث عن الدولة العباسية واسباب سقوطها ، وفيهِ تمَّ الحديث عن الدولةِ العباسيةِ من حيث النشأة والعصور  ونظام الحكمِ وأسباب السقوطِ.

المراجع

  1. ^ wikipedia.org , الدولة العباسية , 19/10/2021
  2. ^ wikipedia.org , الدولة العباسية , 19/10/2021
  3. ^ wikipedia.org , الدولة العباسية , 19/10/2021
62 مشاهدة