بعد الانتهاء من الوضوء يسن ان يقال

بعد الانتهاء من الوضوء يسن ان يقال

بعد الانتهاء من الوضوء يسن ان يقال هو الموضوع الّذي ستناوله هذا المقال، والوضوء واجبٌ لمن أراد الصّلاة وتعريفه كما ورد عن علماء المسلمين أنّه غسل أعضاءٍ مخصوصةٍ بالماء الطّاهر بصفةٍ مخصوصةٍ لرفع الحدث واستباحة الصّلاة وللوضوء فضلٌ عظيمٌ وأجرٌ كبيرٌ عند الله تعالى في الدّنيا والآخرة ونال مغفرة الذّنوب والآثام بإذن منه جلّ وعلا.[1]

سنن الوضوء

شرّع الإسلام وأمر المسلمين إذا أرادوا الصّلاة أو قصدوا الطّواف بالوضوء ووضع للوضوء أركاناً لا يصحّ من دونها وهي غسل الوجه وغسل اليدين إلى المرافق ومسح الرّأس وغسل القدمين إلى الكاحلين، أمّا سنن الوضوء فهي الأفعال الّتي نُقِلت عن النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام قد كان يفعلها عند وضوءه ويصحّ الوضوء إذا تركها المسلم عمداً أو سهواً وهي:[2]

  • البسملة عند الشّروع بالوضوء.
  • استعمال السّواك للفم عند المضمضة أو أوّل الوضوء.
  • غسل الكفّين في بداية الوضوء ثلاثاً.
  • الإكثار والمبالغة في المضمضة والاستنشاق لمن لم يكن صائماً.
  • تخليل اللّحية بأصابع اليد لمن له لحيةٌ كثيفةٌ.
  • تخليل أصابع اليدين والقدمين.
  • يسنّ للمسلم عند الوضوء أن يبدأ باليمين من كلّ شيء.
  • غسل الأعضاء مرّتين أو ثلاث مرات.
  • ذكر الله تعالى بعد الانتهاء من الوضوء.

بعد الانتهاء من الوضوء يسن ان يقال

إنّ من سنن الوضوء ذكر الله تعالى بعد الانتهاء منه وقد وردت أحاديث كثيرةٌ عن النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام تتضمّن أدعيةً وأذكاراً يسنّ للمسلم قولها عند الانتهاء من الوضوء ومنها قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “ما منكم من أحدٍ يتوضَّأُ فيُحسِنُ الوضوءَ ثمَّ يقولُ حينَ يفرُغُ من وضوئهِ أشهدُ أن لا إلهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ وأنَّ محمَّدًا عبدُهُ ورسولُهُ إلَّا فُتحَتْ لهُ أبوابُ الجنَّةِ الثَّمانيةُ يدخلُ من أيِّها شاءَ”،[3] وعلى ذلك فإنّه بعد الانتهاء من الوضوء يسن ان يقال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأنّ محمدًا عبده ورسوله، هذا الذّكر العظيم الّذي بمجرد قوله من قلبٍ مخلصٍ لله تعالى ستفتح أبواب الجنّة للمسلم فإذا مات بعد وضوءه دخل الجنّة من حيث شاء من أبوابها والله اعلم.[4]

صلاة ركعتين بعد الوضوء

إنّ صلاة ركعتين بعد الوضوء هو سنّةٌ مؤكّدةٌ عن النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام وقد حثّ النّبيّ أصحابه على صلاة ركعتين بعد الانتهاء من الوضوء لما فيها من فضلٍ عظيمٍ وخيرٍ كثيرٍ ومن أفضال هاتين الرّكعتين أنّ من صلّاهما غُفِر له ما تقدّم من ذنبه ووجبت له الجنّة في الآخرة بإذن الله جلّ وعلا وقد اتّفق علماء الأمّة الإسلاميّة على تأكيد هذه السّنّة عن الرّسول عليه الصّلاة والسّلام لكن إن تركها المسلم فلا حرج عليه بذلك لأنّها سنّةٌ وليست فرضاً والله أعلم.[5]

بعد الانتهاء من الوضوء يسن ان يقال مقالٌ تحدّث عن تعريف الوضوء وعن سنن الوضوء كذلك ورد فيه أنه بعد الانتهاء من الوضوء يسن ان يقال أشهد أنّ لا إله إلّا الله وأنّ محمّداً عبده ورسوله كذلك قد تحدّث عن صلاة ركعتين بعد الوضوء.

المراجع

  1. ^alukah.net , تعريف الوضوء وفضله وحكمه , 23/12/2020
  2. ^islamweb.net , سنن الوضوء , 23/12/2020
  3. ^صحيح أبو داود , الألباني/عقبة بن عامر/169/صحيح
  4. ^dorar.net , الدُّعاءُ بعد الفَراغ من الوضوء , 23/12/2020
  5. ^dorar.net , صَلاةُ رَكعتَينِ بعدَ الوُضوءِ , 23/12/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *