للمبتدئين … دليل تداول العملات الأجنبية من الصفر

كتابة محمد موسى - تاريخ الكتابة: 14 يناير 2021 , 23:01 - آخر تحديث : 15 يناير 2021 , 18:01
للمبتدئين … دليل تداول العملات الأجنبية من الصفر

سوق العملات الأجنبية، أو ما يُسمّى بـ “الفوركس”، هو سوق يتم فيه تبادل العملات الأجنبيّة، وهو أكبر سوق في العالم، حيث يقوم المتداولون في هذا السوق بالتأثير على كل شيء، بدءًا من سعر الملابس المستوردة من الصين وحتى المبلغ الذي تدفعه مقابل مشروب خفيف في إجازتك في المكسيك.

ما هو تداول الفوركس؟

تداول فوركس ببساطةٍ مشابه لصرف العملات التي قد تلجأ إليها عند سفرك للخارج: يشتري المتداول عملة ويبيع أخرى، وسعر الصرف متقلّب باستمرارٍ حسب العرض والطلب.

يتم تداول العملات في سوق الصرف الأجنبي، وهو سوق عالمي متاح على مدار 24 ساعة في الأيام ما بين الإثنين والجمعة. جميع تداولات الفوركس تتم خارج البورصة وتُسمى هذه العملية إختصارًا بـ “OTC”، وتعني أنه لا يوجد بورصة فعليّة مثل بورصات العملات الورقيّة، ولا يوجد شبكة من المصارف والبنوك والمؤسّسات التي تُشرف على سوق التبادل، كما أنه لا شك أن الجميع يعلم أنه أكبر سوق في العالم.

تحدث أغلب أنشطة التداول في سوق الفوركس ما بين المتداولين المؤسّسيّين، مثل الأشخاص الذين يعملون لصالح البنوك، مديرو التمويل والشركات متعددة الجنسية.

لا ينوي هؤلاء المتداولون بالضرورة الاستيلاء بشكل ملموس على العملات بأنفسهم، بل قد يكونوا ببساطة يضاربون أو يتحوّطون بتقلّبات أسعار التداول المستقبليّة.

على سبيل المثال، قد تشتري متداولة فوركس دولارات أمريكيّة (وتبيع يورو) إن ظنّت أن الدولار سوف يكتسب قيمة أكبر، وبالتالي ستتمكن من شراء المزيد من اليورو في المستقبل.

في ذات الوقت، قد تستخدم شركة أمريكيّة تعمل بأوروبا سوق الفوركس كتحوّط في حالة انخفضت قيمة اليورو، ما يعني أن قيمة دخلهم الذي اكتسبوه قد سقطت.

كيف يتم تبادل العملات؟

جميع العملات تتخذ رمزًا من ثلاث أحرف، مثل رمز شريط الأسهم. بينما يوجد هنالك أكثر من 170 عملة في العالم، فإن الدولار الأمريكي يدخل في معظم عمليات تداول الفوركس، لذلك من المفيد معرفة رمزه (USD).

ثاني أشهر عملة في سوق الفوركس هي اليورو، وهي تُقبل في 17 دولة في الاتحاد الأوروبي، ورمزها (EUR).

من العملات الكبيرة الأخرى، مرتّبة حسب الشهرة: الين الياباني (JPY)، الجنيه الإسترليني (GBP)، الدولار الأسترالي (AUD)، الدولار الكندي (CAD)، الفرنك السويسري (CHF) والدولار النيوزيلندي (NZD).

جميع تداولات الفوركس يتم التعبير عنها كزوج من العملتين اللتان يتم تبادلهما مقابل بعضهما.

فيما يلي سبعة يجمع الغالبية أنها أفضل أزواج تداول العملات تُشكّل 75% من التداول في سوق الفوركس:

  • EUR/USD
  • USD/JPY
  • GBP/USD
  • AUD/USD
  • USD/CAD
  • USD/CHF
  • NZD/USD

كيف يتم عرض تداولات الفوركس

كل زوج من العملات يُمثّل سعر التداول الحالي للعملتين.

ها هي كيفيّة تفسير مثل هذه المعلومات، باستخدام زوج EUR/USD – أو سعر صرف اليورو مقابل الدولار – كمثال:

  • العملة على اليسار (اليورو) هي العملة الأساسيّة.
  • العملة إلى اليمين (الدولار الأمريكي) هي عملة التسعير.
  • يُمثّل سعر الصرف كم تحتاج من عملة التسعير لشراء وِحدة واحدة من العملة الأساسية.
    نتيجةً لذلك، العملة الأساسيّة دائمًا ما يتم التعبير عنها كوحدة واحدة بينما تختلف عملة التسعير حسب السوق الحالي وكم تحتاج لشراء وحدة واحدة من العملة الأساسيّة. 
  • إن كان سعر صرف EUR/USD هو 1.2، فهذا يعني أن 1€ يورو ستشتري 1.2$ دولار (أو أن 1.2$ تُكلّف 1€)
  • عندما يرتفع سعر الصرف، هذا يعني أن العملة الأساسيّة قد ارتفعت قيمتها مقارنةً بعملة التسعير (لأن 1€ سوف يشتري المزيد من الدولار الأمريكي) وبالعكس، إن انخفضت أسعار الصرف، فإن هذا يعني انخفاض قيمة العملة الأساسيّة.

ملاحظة سريعة:

أزواج العملات عادةً ما يتم عرضها بالعملة الأساسيّة أولًا وعملة التسعير ثانيًا، بالرغم من أن هناك عادة تاريخيّة لكيفيّة التعبير عن بعض أزواج العملات.

على سبيل المثال، تحويلات الدولار الأمريكي لليورو يتم عرضها بالشكل EUR/USD وليس USD/EUR.

ثلاث طرق للتداول بالفوركس

معظم تداولات الفوركس لم تُصنع بغرض تحويل العملات (كما هو الحال في محلّات الصرافة)، بل من أجل المضاربة حول تحرّكات الأسعار المستقبليّة، كما هو الحال في تداول الأسهم. بما يُشبه تداول الأسهم، يقوم متداولو الفوركس بمحاولة شراء العملات التي يتوقّعون ارتفاع قيمتها مقارنة بالعملات الأخرى، أو يحاولون التخلّص من العملات التي يتوقّعون بانخفاض قوّتها الشرائيّة.

هنالك ثلاث طرق مختلفة لتداول الفوركس، والتي ستجهّز المتداولين بأهداف متعددة:

  • السوق الفورية (Spot Market): هذه سوق الفوركس الأساسيّة، ويتم فيها تبديل أزواج العملات وتحديد أسعار الصرف في الوقت الحقيقي، استنادًا على العرض والطلب.
  • السوق الآجلة (Forward Market): بدلًا من تنفيذ عمليّة تداول مباشرة، يُمكن أيضًا لمتداولي الفوركس الدخول في عقود مُلزمة (خاصة) مع متداولين آخرين، للاتفاق على سعر صرف معيّن لكميّة معيّنة من العملات وفي وقت ما في المستقبل.
  • سوق العقود الآجلة (Futures Market): يُمكن للمتداولين اختيار عقد موحّد لبيع أو شراء كمية محددة مسبقًا من العملات بسعر صرف معيّن بتاريخ ما في المستقبل. يتم هذا الاتفاق من خلال بورصة بدلًا من حدوثه بشكل خاص ما بين المتداولين، مثل السوق الآجلة.

كلٌ من السوق الآجلة وسوق العقود الآجلة مستخدمة بشكل أساسي من قِبل متداولي الفوركس الذين يرغبون بالمضاربة أو التحوّط بتغيّرات الأسعار المستقبليّة في العملات. أسعار الصرف في هذه الأسواق تعتمد على ما يحدث في السوق الفوريّة، والتي تُعد أكبر أسواق الفوركس والمكان الذي يتم فيه عمل أغلب تداولات الفوركس.

مصطلحات بالفوركس يجب أن تعرفها

لكل سوق لغته الخاصة. هذه كلمات يجب أن تعرفها قبل الدخول في تداول الفوركس:

  • أزواج العملات: جميع تداولات الفوركس تتضمّن أزواج عملات. بالإضافة إلى العملات الرئيسيّة، هنالك أيضًا تداولات أقل شيوعًا مثل (الغير متداولة، وهي عملات الدول النامية).
  • نقطة واحدة: تعني النسبة المئويّة بالنقاط، وتُشير النقطة الواحدة لأقل تغيُّر ممكن في سعر زوج من العملات. لأن أسعار الفوركس مقتبسة لأربع خانات عشريّة، فالنقطة الواحدة تساوي 0.0001.
  • هامش الشراء والبيع: كما هو الحال بالنسبة للأصول الأخرى (مثل الأسهم)، فإن أسعار الصرف يتم تحديدها بواسطة القيمة القصوى التي يُمكن للمشترين الدفع مقابلها للعملة (الشراء) وأدنى قيمة يطلبها البائعون حتى يبيعوا (البيع). الفرق بين هذين القيمتين، والقيمة التي سيتم إجراء التداولات عندها مباشرة، يُسمى بهامش الشراء والبيع.
  • الحزمة: يتم تداول الفوركس بما يُسمى بالحزمة، أو وِحدة موّحدة من العملة. الحجم الطبيعي للحزمة هو 100 ألف وِحدة من العملة، وهنالك مايكرو حزمة (1000) و ميني حزمة (10 آلاف) متوفّرة للتداول أيضًا.
  • الرافعة الماليّة: بسبب الأحجام الكبيرة للحزم، قد لا ينوي بعض المتداولين وضع الكثير من المال لتنفيذ التداول. الرافعة الماليّة هو مصطلح آخر لاقتراض الأموال، ما يسمح للمتداولين بالمشاركة في سوق الفوركس بدون قيمة المال المطلوبة.
  • الهامش: التداول بالرافعة الماليّة ليس مجاني، مع ذلك، يجب على المتداولين وضع بعض الأموال مسبقًا كإيداع – أو ما يعرف بالهامش.

ما الذي يُحرك سوق الفوركس

مثل العديد من الأسواق الأخرى، فإن أسعار العملات يتم تحديدها بواسطة العرض والطلب لدى البائعين والمشترين. مع ذلك، هنالك العوامل الكبيرة التي تؤثر في هذا السوق. الطلب على عملات معيّنة يُمكن أن يتأثر أيضًا بأسعار الفوائد، سياسات البنك المركزي، سرعة النمو الاقتصادي والبيئة السياسيّة في البلاد المحددة.

سوق الفوركس مفتوح 24 ساعة باليوم، خمس أيام بالأسبوع، الأمر الذي يُعطي المتداولين الفرصة للتفاعل مع للأخبار التي قد لا تؤثر سوق الأسهم حتى وقت لاحق. لأن الكثير من تداولات العملات تُركّز على المضاربة والتحوّط، من المهم لدى المتداولين أن يكونوا معاصرين للتحركات التي قد تُحدث تغيّرات حادة في العملات.

خطورات تداول الفوركس

لأن تداول الفوركس يتطلّب رافعة ماليّة ولأن المتداولين يستخدمون الهامش، هنالك مخاطر متعلّقة بتداول الفوركس تفوق مخاطر تداول الأصول الأخرى. أسعار العملات تتقلّب بشكل مستمر، ولكن بمعدلات صغيرة جدًا، ما يعني أن المتداولين يحتاجون لتنفيذ تداولات كبيرة (باستخدام الرافعة المالية) لكسب الأرباح.

الرافعة الماليّة ممتازة إن كان المتداول يربح، لأنها قد تزيد من الأرباح. مع ذلك، قد تقوم بزيادة الخسائر أيضًا، حتى زيادةً على القيمة الأساسيّة المُقترَضة. بالإضافة لذلك، إن انخفضت قيمة العملة كثيرًا، يتوجّه مستخدموا الرافعة الماليّة للهامش، ما قد يُجبرهم على بيع الضمانات المشتراة بالتمويلات المقترضة عند الخسارة. بعيدًا عن الخسائر المحتملة، أسعار التحويلات قد تتراكم ومن المحتمل أن تصل لسحب الأرباح جميعها.

إضافةً إلى ذلك، يجب أن تتذكر بأن الذين يتداولون بالعملات الأجنبية يُحاولون الاصطياد بين مجموعة من المتداولين المحترفين ذوي الخبرة – وتُحذّر لجنة الأوراق الماليّة والبورصات من عمليّات الاحتيال المحتملة أو المعلومات التي قد تكون مُضللة للمتداولين الجُدد.

لعلّه من الجيّد أن تداول الفوركس ليس معروفًا بين المستثمرين الأفراد.

في الحقيقة، تداول التجزئة (ما يعرف بالتداول من قبل الغير محترفين) يشغل فقط 5.5% من السوق العالميّة، وبعض الوسطاء الكبار عبر الانترنت لا يعرضون تداول الفوركس.

فوق ذلك، من بعض متداولي التجزئة الذين يُشاركون في تداول الفوركس، يُعاني بعضهم في كسب أرباح بالفوركس.

كما أظهرت دراسةٌ أخرى أنّ معدّل 71% من متداولي الفوركس بالتجزئة يخسرون، وهذا يجعل الفوركس استراتيجيّة من الأفضل تركها للمحترفين.

لماذا تداول الفوركس مهم للمستهلكين العاديين

بينما ليس من المفضل للمستثمر العادي الانخراط في سوق الفوركس، ما يحدث هناك لا يؤثّر علينا جميعًا.

النشاط الحالي في السوق الفوريّة سوف يؤثّر على القيمة التي ندفعها للتصدير، بجانب كم يجب أن ندفع للسفر.

إن كانت قيمة الدولار الأمريكي تزداد، مقارنةً باليورو، على سبيل المثال، فسيكون أقل ثمنًا أن نسافر للخارج (الدولار الواحد يساوي أكثر باليورو) وشراء البضائع المستوردة (من السيارات وحتى الملابس).

في الجانب الآخر، عندما يضعف الدولار الأمريكي، سيكون السفر واستيراد البضائع أكثر تكاليفًا (ولكن شركات التصدير في الخارج سوف تستفيد).

إن كنت تنوي القيام بشراء كبير لسلعة مستوردة، أو تُخطط للسفر، فمن الجيّد متابعة أسعار الصرف التي يُحددها سوق الفوركس.

54 مشاهدة