حقيقة ترحيل اللبنانيين من السعودية كما صرح السفير السعودي

حقيقة ترحيل اللبنانيين من السعودية كما صرح السفير السعودي

ترحيل اللبنانيين من السعودية حقيقة أم مجرد إشاعةٍ، إذ أصاب هذا الخبر الكثير من اللبنانيين العاملين في المملكة العربية السعودية بالإحباط إثر اشتعال وسائل الاتصال الاجتماعي بالأنباء المتضاربة حول هذا الخبر على خلفية التوترات السياسية التي حصلت بين البلدين، وسيتناول المقال التالي القصة الحقيقية والكاملة حول موضوع ترحيل اللبنانيين من السعودية بحسب تصريح السفير السعودي، وما سبقه من تصريحاتٍ لوزيري الإعلام والخارجية اللبنانيين.

شاهد أيضًا: من هو السفير السعودي في لبنان

عدد اللبنانيين في السعودية

قدر عدد اللبنانيين الموجودين في المملكة العربية السعودية لعام 2021 بما يزيد عن مائةٍ وعشرين ألف مواطنٍ لبنانيٍ، منتشرين في كافة المدن السعودية كالرياض وجدة وحائل والدمام وغيرها، ويعتبر البحث عن فرصة عملٍ مناسبةٍ من أكثر الأسباب التي تدفع اللبنانيين إلى السفر إلى المملكة، إضافةً إلى الرغبة بالابتعاد عن الحروب والصراعات السياسية والنزاع على الحكم. ويعتبر حجم التبادل التجاري بين البلدين كبيرًا، حيث أشارت البيانات الرسمية أن قيمة الصادرات اللبنانية إلى السعودية تتجاوز مئتين وخمسين مليون دولارٍ أمريكيٍ سنويًا الأمر الذي يؤدي بدوره إلى زيادة عدد اللبنانيين في المملكة.

شاهد أيضًا: كم عدد اللبنانيين في السعودية 2021

خبر ترحيل اللبنانيين من السعودية

انتشرت مؤخرًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي الكثير من الأخبار حول نية المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي ترحيل المواطنين اللبنانيين الموجودين على أراضيها، وذلك إثر تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول المملكة ودول الخليج، والذي أغضبها حكوماتٍ وشعوبًا، إضافةً إلى تصريحات بعض الوزراء الآخرين كوزير الخارجية اللبناني شربل وهبة واتهامه لدول الخليج بدعم صعود تنظيم “داعش” الأمر الذي دعا كل من السعودية والإمارات والكويت والبحرين إلى استدعاء سفراء لبنان لديها وتقديم شكوى رسمية حول ذلك. ولا يخفى على أحدٍ أن هذه الأحداث قد أدت إلى توتر العلاقات السياسية بين لبنان ودول الخليج العربي الأمر الذي دفع بالبعض إلى التحدث عن خبر ترحيل اللبنانيين من السعودية ودول الخليج العربي.

شاهد أيضًا: كلام جورج قرداحي عن السعوديه

حقيقة ترحيل اللبنانيين من السعودية كما صرح السفير السعودي

نفى السفير السعودي في لبنان وليد البخاري خبر ترحيل اللبنانيين من السعودية خلال مقابلة رسمية أجرتها معه الوكالة الوطنية للإعلام “إن إن إيه” قائلًا بأن حكومة المملكة لا تعمل وفق ردات الفعل، ولن يكون هناك ترحيل للبنانيين من السعودية. وقد أردف البخاري قائلًا:”إن أخلاقيات ومرتكزات المملكة لا تسمح بالتعرض لأي مقيمٍ على الأراضي السعودية، وإن ما شهدناه من شائعاتٍ حول ترحيل اللبنانيين من المملكة لا يعكس الموقف الرسمي للحكومة السعودية، إذ أن القيادة الرشيدة في المملكة تركز على صون كرامة المواطن السعودي، وكرامة أي مقيمٍ على أرض المملكة”. كما أكد البخاري على متانة العلاقة التي تربط المملكة بلبنان ووصفها بأنها علاقة وجدانية بين شعبين محكومة بأواصر الإسلام والعروبة والأخوة والدم، منوهًا إلى أن اجتماع مجلس الأعمال السعودي اللبناني، والذي تأجل ثلاثة أيامٍ، سيستأنف للبحث في موضوع حظر تصدير المنتجات والزراعات اللبنانية إلى السعودية في وقتٍ لاحقٍ.

شاهد أيضًا: رقم السفارة اللبنانية في الرياض

تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول السعودية

أدلى وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي في الخامس من شهر آب خلال إحدى المقابلات التلفزيونية بمجموعةٍ من التصريحات التي أغضبت حكومة المملكة العربية السعودية، حيث وصف قرداحي حينها الحرب السعودية على اليمن بأنها “حرب عبثية” وأن ما تقومه به جماعة أنصار الله الحوثية هو دفاع عن النفس. إلا أن ذلك كان في مقابلةٍ أجراها جورج قرداحي في الخامس من شهر آب، أي قبل توليه منصب وزير الإعلام بشهرٍ تقريبًا، لكن المقابلة لم تبث حينها، إنما بثت في الخامس والعشرين من شهر تشرين الأول وكان قرداحي حينذاك قد عين وزيرًا للإعلام في حكومة نجيب ميقاتي.
وعلى إثر هذه التصريحات عمدت حكومة المملكة العربية السعودية إلى طرد السفير اللبناني في السعودية، واستدعت سفيرها في لبنان للتشاور، وحظرت جميع الواردات اللبنانية إلى السعودية، مما زاد من الأزمة الاقتصادية التي أثقلت كاهل الشعب اللبناني والتي وصفها البنك الدولي بأنها من أشد حالات الكساد في التاريخ.

شاهد أيضًا: ما هو تصريح وزير الاعلام جورج قرداحي عن السعودية

تصريحات وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة حول السعودية

أججت تصريحات وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة التوتر القائم بين لبنان ودول الخليج العربي، على إثر اتهامه للمملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي بتقديم الدعم لتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي “داعش”، إضافةً إلى انفعاله في لقاء تلفزيوني على شاشة “الحرة” الأمريكية وإشارته إلى المحلل السياسي السعودي سليمان الأنصاري بأنه “واحد من أهل البدو”، ناهيك عن تلميحاته حول اتهام مسؤولين سعوديين بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول.
إلا أن شربل وهبة عاد وأجرى اتصالًا هاتفيًا بالسفير السعودي في لبنان وليد البخاري أعرب فيه عن اعتذاره الشديد من المملكة، مخبرًا إياه بأنه سيقدم استقالته، الأمر الذي دفع الرئيس اللبناني ميشال عون إلى تعيين نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينة عكر وزيرةً للخارجية والمغتربين بالوكالة بعد قبول استقالة شربل وهبة.

شاهد أيضًا: من هو شربل وهبة وزير الخارجية اللبناني

الأزمة اللبنانية السعودية إلى أين

يرى محللون سياسيون في تصريحات سفير المملكة العربية السعودية في بيروت وليد البخاري رغبةً سعوديةً في تخفيض حدة توتر العلاقات الثنائية بين البلدين، في الوقت الذي كرر فيه رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي دعوته لوزير الإعلام جورج قرداحي إلى تحكيم ضميره وتغليب المصلحة الوطنية على الشعارات النظرية، وفي غضون ذلك دعت فرنسا إلى النأي بلبنان عن الأزمات الإقليمية الأوسع التي تعصف بالمنطقة، وحثت المسؤولين اللبنانيين والقوى الإقليمية على التهدئة وضبط النفس. في حين طالبت الخارجية الأمريكية بيروت بعدم قطع العلاقات بشكلٍ نهائيٍ مع دول الخليج، وشجعت على إبقاء قنوات الحوار مفتوحةً مع المملكة العربية السعودية.

شاهد أيضًا: من هو المحلل السياسي سلمان الأنصاري ويكيبيديا السيرة الذاتية

وبهذا يكون المقال قد قدم كافة المعلومات الكاملة حول ترحيل اللبنانيين من السعودية ، وحقيقة هذا الترحيل من وجهة نظر السفير السعودي في لبنان، مرورًا بتصريحات وزيري الإعلام والخارجية اللبنانيين والتي أشعلت هذا التوتر.

32 مشاهدة