تسمى عملية استنشاق الهواء من الخارج ليصل إلي الرئتين الزفير

تسمى عملية استنشاق الهواء من الخارج ليصل إلي الرئتين الزفير

حل سؤال تسمى عملية استنشاق الهواء من الخارج ليصل إلي الرئتين الزفير، ففي جسم الإنسان الكثير من العمليات الحيوية والعضوية التي تتم في كل ثانية في كل خلية من خلاياه، وعملية التنفس هي أحد أبرز وأهم العمليات الضرورية ليبقى الإنسان على قيد الحياة، وتبقى أجهزة الجسم الأخرى قادرةً على أداء مهامها، وموقع محتويات في سطور مقاله هذا سيقدم أبرز المعلومات حول الجهاز التنفسي وعمليتي الشهيق والزفير بالإضافة لحل السؤال الوارد أعلاه.

تسمى عملية استنشاق الهواء من الخارج ليصل إلي الرئتين الزفير

إن العبارة السابقة هي عبارة خاطئة، حيث إن عملية الشهيق هي العملية المعنية بالتعريف السابق، بينما الزفير يتمثل بعملية خروج الهواء من الرئتين إلى خارج الجسم محملًا بغاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن عمليات التنفس الخلوي، أما الهواء الداخل إلى الرئتين بفعل عملية الشهيق، فيكون نقيًا ويحمل نسبةً عاليةً من غاز الأكسجين الضروري لمختلف الخلايا في الجسم.[1]

شاهد أيضًا: الحجاب الحاجز ينقبض عند الشهيق ويتحرك إلى الاسفل

الفرق بين عملية الشهيق والزفير

بشكل عام تتمثل عملية الشهيق بدخول الهواء إلى الرئتين والزفير بخروج الهواء من الرئتين، وفيما يلي أبرز النقاط التي تفرق بين العمليتين:

  • الشهيق هو عملية دخول الهواء المحمل بغاز الأكسجين إلى الرئتين والزفير هو عملية خروج الهواء المحمل بغاز ثاني أكسيد الكربون من الرئتين.
  • الشهيق عملية تترافق بانقباض عضلة الحجاب الحاجز إلى أسفل لكي تسمح بإعطاء الرئتين حرية الانتفاخ والتمدد لتمتلئ بالهواء، بينما عملية الزفير تصحبها استرخاء لعضلة الحجاب الحاجز لترتفع للأعلى وتساعد في الضغط على الرئتين وإخراج الهواء.
  • تستهلك عملية الشهيق طاقة أكبر من عملية الزفير فهي مثلًا تحتاج لطاقة لتتمكن من جعل عضلة الحجاب الحاجز تنقبض، بينما الزفير لا تحتاج لطاقة لتسترخي عضلة الحجاب الحاجز.
  • الشهيق عملية تتسبب بازدياد حجم الرئتين، بينما الزفير تتسبب بنقصان حجمهما.

وفي ختام هذا المقال تم توضيح حل سؤال تسمى عملية استنشاق الهواء من الخارج ليصل إلى الرئتين الزفير ، بالإضافة لأهم المعلومات حول عمليتي الشهيق والزفير والفرق بين كل منهما من كافة النواحي.

المراجع

  1. ^nhlbi.nih.gov , How the Lungs Work , 25/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *