تشترك المسكرات والمخدرات بأن كلها تذهب العقل

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 25 سبتمبر 2021 , 22:09
تشترك المسكرات والمخدرات بأن كلها تذهب العقل

تشترك المسكرات والمخدرات بأن كلها تذهب العقل هل هذا صحيح حيث أن المسكرات والخمور والمخدرات كلًا منهما يختلف عن الآخر في الهيئة، والشكل، والسعر، لكن كلًا منهما حرام شرعًا، حيث قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز “يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ”.

تشترك المسكرات والمخدرات بأن كلها تذهب العقل

العبارة صحيحة بالفعل تشترك كل من المسكرات والمخدرات بأنها تذهب عقل الإنسان، وكلاهما حرام شرعًا، ولكن هناك فارق بين كل منهما من حيث آلية التخدير حيث أن:

  • المخدرات: هي كل ما يخدر بدن الإنسان وأعضاءه، بجانب الشعور بالثقل والعجز.
  • المسكرات: هي كل ما غيب، ويخمر العقل دون فقد شعور الحواس، بجانب شعور الإنسان بالنشوة والفرح.

شاهد أيضًا: ما الفرق بين المسكرات والمخدرات

حكم كل من المخدرات والمسكرات

يعد تعاطي كل من المخدرات والمسكرات من ضمن الأمور المحرمة شرعًا، ويأثم متعاطيها، ومن يعمل في بيعها للناس، وذلك مثبت بالأدلة القاطعة الموجودة بـ القرآن الكريم، والسنة النبوية المطهرة مثل:

  • قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز “يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ”.
  • قال الله تعالى:” يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون* إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون”.
  • وقال الله تعالى أيضًا “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أنه تشترك المسكرات والمخدرات بأن كلها تذهب العقل لذلك كل منهما محرم شرعًا بدليل قاطع من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز “يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ”.

49 مشاهدة