تعتبر الأسماك من الفقاريات متغيرة درجة الحرارة التي تتغير حرارة أجسامها حسب البيئة المحيطة بها

كتابة يسرى إيمان عيساوي -
تعتبر الأسماك من الفقاريات متغيرة درجة الحرارة التي تتغير حرارة أجسامها حسب البيئة المحيطة بها

تعتبر الأسماك من الفقاريات متغيرة درجة الحرارة التي تتغير حرارة أجسامها حسب البيئة المحيطة بها هي عبارة علمية تقبل التأكيد أو التفنيد، وفقًا للخصائص الفيسيولوجية للأسماك، وفي هذا المقال سيتم تقديم الجواب النموذجي لهذا السؤال، بدءًا بتقديم نبذة شاملة عن عالم الأسماك، مرورًا بتحديد التعريف العلمي للكائنات ذوات الدم البارد مع تقديم بعض الأمثلة.

نبذة عن الأسماك

قبل تأكيد أو تفنيد العبارة الرئيسة للمقال، من الضروري البدء بنبذة شاملة عن الأسماك، وتسمى بالإنجليزية “Fish”، وهي مخلوقات حية تنتمي إلى مملكة الحيوانات الفقارية الحبلية، وتتميز بانعدام أطرافها وبامتلاكه لخياشيم تستخدمها في عملية التنفس، كما تمتلك زعانفًا موزعة على جسمها تسمح لها بالسباحة والحفاظ على التوازن، ومن الجدير بالذكر أن الأسماك تنقسم إلى عظمية كالشبوط والأنقليس، والأسماك الغضروفية كالقرش، وتعد الأسماك من أهم الموارد البشرية للتغذية وصناعة الأدوية.[1]

شاهد أيضًا: هل تحتاج الاسماك التي تعيش في الاعماق الى مثانة العوم

تعتبر الأسماك من الفقاريات متغيرة درجة الحرارة التي تتغير حرارة أجسامها حسب البيئة المحيطة بها

تعد الأسماك من الحيوانات الفقاربة متغيرة درجة الحرارة، حيث تستطيع تغيير حرارة أجسامها حسب البيئة المحيطة بها، هي عبارة صحيحة، حيث تصنف الأسماك ضمن الكائنات ذوات الدم البارد، والتي لا تمتلك القدرة على تنظيم حرارتها الداخلية، إذ تختلف درجة حرارة جسمها حسب المكان والبيئة التي تتواجد فيها، وهي خاصية تمكنها من التأقلم في مختلف الأماكن، وذلك على عكس الحيتان والطيور ومعظم الثدييات، ومن الجدير بالذكر أن بعض الأسماك السريعة كالقرش تستطيع الحفاظ على درجة حرارة داخلية بغض النظر عن الحرارة الخارجية.[2]

ذوات الدم البارد

بعد تحديد كيف تنظم الأسماك درجة حرارة جسمها، من الضروري الحديث عن الكائنات ذوات الدم البارد، وتسمى بالإنجليزية “Cold blooded animals”، وهي مخلوقات تعتمد على مصدر خارجي للطاقة، والذي تستخدمه في ضبط وتنظيم درجة حرارة أجسامها الداخلية، حيث تتأثر بالبيئة المحيطة بها والمكان المتواجدة فيه، وتعتمد بشكلٍ رئيس على أشعة الشمس، ومن بين هذه الكائنات نذكر كمثال، الحشرات، والعنكبوتيات، والبرمائيات كالضفادع، والزواحف بما فيها السحالي والثعابين والتماسيح.[2]

تعتبر الأسماك من الفقاريات متغيرة درجة الحرارة التي تتغير حرارة أجسامها حسب البيئة المحيطة به ، هي عبارة تصف كيفية ضبط وتنظيم الحرارة الداخلية لهذه المخلوقات، وتدعو إلى الإشارة إلى انقسام الكائنات بين ذوات الدم البارد وذوات الدم الحار، حيث أن هذه الأخيرة تشمل كل من الثدييات والطيور، والتي تحافظ على درجة حرارة أجسامها الداخلية بشكلٍ مستقل عن المنطقة المحيطة.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Fish , 25/10/2021
  2. ^ worldatlas.com , What Are Cold-Blooded Animals? , 25/10/2021
134 مشاهدة