تعريف القانون التجاري

كتابة خضر ديوب -
تعريف القانون التجاري

تعريف القانون التجاري ويحمل القانون التجاري في طياته مفهومان أساسيان هما القانون والتجارة، حيث يعرف القانون بأنه مجموعة من القواعد التي تهدف إلى تنظيم حياة الأفراد في المجتمع، بينما تعرف التجارة بأنها عملية تداول وتوزيع الثروات. سنتعرف وإياكم عبر موقع محتويات على تعريف القانون التجاري وتاريخ تطوره.

تعريف القانون التجاري

لقد اختلف الفقهاء على تعريف القانون التجاري، فبعضهم من عرفه اعتمادًا على معياره الشخصي، والبعض عرفه وفقًا للمعيار الموضوعي، كما جمع بعض الفقهاء بين المعيارين الموضوعي والشخصي عند تعريفهم للقانون التجاري. وجاءت المعايير الثلاثة على النحو الآتي:

  • المعيار الشخصي: يكون تعريفه وفقًا للمعيار الشخصي بأنه مجموعة من القواعد القانونية المطبقة على فئة محددة من الأفراد (هم التجار)، ويعيب هذا التوجه عدم تمييزه بين أعمال التاجر المدنية والتجارية.
  • المعيار الموضوعي: يعتمد أصحاب هذا المعيار على الممارسات التجارية والأعمال عند التعريف، وذلك بغض النظر عن الشخص الذي يقوم بها (تاجر أم غير تاجر).
  • المعيارُ المختلط: اتجه الفقهاء إلى المعيار المختلط لتعريف القانون التجاري نظرًا للانتقادات التي تعرضت لها المعايير السابقة، حيث عرف القانون التجاري بأنه فرع من فروع القانون الخاص، يحكم هذا القانون العلاقات بين التجار، كما ينظم الممارسات التجارية بأشكالها وصورها المختلفة.[1]

تطور القانون التجاري

تعود أقدم الآثار المعروفة عن التجارة إلى المصريين القدماء والآشوريين والفينيقيين، حيث تبادلوا التجارة عن طريق البحر الأبيض المتوسط، وأسس الفينيقيون نظام الخسائر المشتركة (الإلقاء في البحر). كما ساهم المسلمون في العصور الوسطى بوضع عدة قواعد تجارية كالإفلاس وشركات الأشخاص وحرية الإثبات، لينشأ بعد ذلك القانون التجاري المستقل بعد انهيار الإمبراطورية الرومانية. والجدير بالذكر أن القانون التجاري قد شهد تطورًا كبيرًا في عهد الملك لويس الرابع عشر الفرنسي، حيث سن قانونين، قانون للتجارة البرية في عام 1673، وقانون للتجارة البحرية في عام 1681.[2]

خصائص القانون التجاري

للقانون التجاري خصائص عديدة، أهمها:

  • السرعة: وهي أهم ميزات التجارة التي يسعى القانون التجاري إلى تحقيقها، وذلك بسبب سرعة تلف معظم السلع والمنتجات.
  • الائتمان: ويعني شعور التجار بالثقة عند إتمام المعاملات التجارية، حيث يحصل التاجر على البضائع دون دفع ثمنها، ويمنحه البائع أجلًا لسداد الديون.
  • حماية النظام العام الاقتصادي: وذلك عن طريق إنشاء الشركات، وتنظيم بعض الممارسات التجارية، وتنظيم أسعار السلع الأساسية.
  • حماية الوضع الظاهر في المعاملات التجارية: حيث يهتم بالمظاهر الخارجية دون الحاجة للخوض في التفاصيل حماية لمبدأ السرعة والائتمان.
  • حداثة القانون التجاري وقابليته الدائمة للتطور.

شاهد أيضًا: عروض التجارة كل ما أعد للبيع والشراء من أجل الربح

تعريف قانون التجارة العالمي

يعرف بأنه مجموعة من اللوائح التنظيمية والقوانين التي تحكم العلاقات التجارية القائمة بين الدول، حيث يتضمن التعاريف الجمركية بغرض تنظيم حركات التبادل التجاري للخدمات والبضائع، والجدير بالذكر أن هذا المصطلح في غاية الشمولية والتعقيد، كما يرتكز على أربعة مستويات رئيسة هي:

  • القانون التجاري المحلي على مستوى الدولة.
  • العلاقات التجارية الدولية الثنائية.
  • القانون التجاري الدولي متعدد الأطراف، والذي يقوم بتنظيم العلاقات التجارية بين دول عدة، كما يأتي على مستويين هما: GATT/WTO.

العلامة التجارية

تعرف العلامة التجارية بأنها رمز تجاري يرتبط بمنتج تجاري أو سلعة معينة، ويتكون هذا الرمز من مجموعة كلمات وتصاميم ورموز، كما يمكن أن يشمل لون وصوت، لتشكل بذلك اسمًا تجاريًا يعرّف السلعة التجارية ويميزها عن غيرها من السلع، والجدير بالذكر أن العلامة التجارية تخضع لقانون يجبر صاحب هذه العلامة على تجديدها كل 5 إلى 10 سنوات.

شاهد أيضًا: كيف يتم إثبات التستر التجاري

في ختام المقال نكون قد تعرفنا على تعريف القانون التجاري إضافةً إلى خصائص وتاريخ هذا القانون، وخصائصه وتطوره عبر الزمن.

المراجع

  1. ^ definitions.uslegal.com , I International Trade Law , 6/12/2021
  2. ^ historyworld.net , HISTORY OF TRADE , 6/12/2021
61 مشاهدة