تعود جذور الدولة السعودية الأولى الى عام 850ه

كتابة نور محمد -
تعود جذور الدولة السعودية الأولى الى عام 850ه

تعود جذور الدولة السعودية الأولى الى عام 850ه صح أم خطأ، حيث أن المملكة العربية السعودية لها دور تاريخي عريق يرجع لآلاف السنين فقبل تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك عبد العزيز مرت بعدة مراحل وقامت بالعديد من الإنجازات حتى تم تحويلها إلى الدولة السعودية الأولى.

تعود جذور الدولة السعودية الأولى الى عام 850ه

الإجابة صحيحة نعم تعود جذور الدولة السعودية الأولى الى عام ٨٥٠ هجري حيث ترجع أصول العائلة الحاكمة إلى آل سعود، وعندما تم إنتقاله إلى الدرعية جاءت قوى مانع المريدي وأهله وسيطروا على البلاد، وقام الإمام محمد بن سعود عند توليه الإمارة عام ١١٣٩ هجري بالعديد من الجهود المتوالية للقيام بتأسيس المملكة العربية السعودية وتطويرها وقد نجح في ذلك.

وقد مرت على المملكة العربية السعودية عدة مراحل على مر السنين فلقد سميت المملكة العربية السعودية بهذا الاسم؛ وذلك لأنها قامت بربط مدنها مع بعضها لبعض  تحت حكم دولة واحدة، وعندما تم توحيد المملكة العربية السعودية قاموا باسترداد الرياض وأصبحت العاصمة الأساسية للمملكة.

بداية تاريخ الدولة السعودية الأولى

ترجع بدأ تاريخ المملكة العربية السعودية في نصف القرن ١٥ ميلادي، حيث قام مانع بن ربيع المريدي وهو الجد الكبير لعائلة بن سعود قام بالهجرة إلى بلدة بجانب دولة القطيف، وذهب بعد ذلك إلى دولة نجد وقام بالاستقرار فيها، ثم  قام مانع بن ربيع المريدي بتأسيس الدرعية التي يعتبر تأسيسها هو تأسيس للدولة السعودية الأولى، وجاء بعد ذلك تأسيس الدولة السعودية الثانية ثم قيام المملكة العربية السعودية.

شاهد أيضًا: متى انتهت الدوله السعوديه الاولى .. تاريخ الدولة السعودية الأولى

مؤسس الدولة السعودية الأولى

عندما عانت شبه الجزيرة العربية من التفكك وانعدام الإستقرار والأمن فيها  قام محمد بن سعود بتأسيس المملكة عام ١١٥٧ هجري؛ ونتيجة لذلك التفكك وصلت الدولة إلى حد كبير من الفوضى وعدم الإستقرار الإجتماعي والسياسي أيضًا وانتشرت العديد من الخرافات والبدع، وذلك أدى إلى قيام تحالف بين محمد بن عبد الوهاب وبين أمير الدرعية محمد بن سعود وإنشاء ميثاق الدرعية، حيث تولى محمد بن سعود إمارة الدرعية بعد أن تم قتل أميرها زيد بن مرخان، فقام بتأسيسها وجعلها الإمارة التي انطلقت منها نشأة الدولة السعودية.

وكانت الدرعية تحت حكم محمد بن سعود تمتاز بالقوة والأمن والإستقرار وأصبحت هي المنطلق للدولة السعودية ولميثاق الدرعية، حيث قامت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى الدرعية؛ وذلك لمحاربة الشرك والقيام بتطبيق الشريعة الإسلامية والقضاء على جميع البدع والخرافات التي انتشرت مؤخرًا، وقام محمد بن سعود بتأييد دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وذلك أدى إلى انتشار الدعوة الإسلامية والقضاء على جميع مظاهر الشرك والبدع في الدولة، ونظرًا لتأييد محمد بن سعود لتلك الدعوة ومساندتها قام بإنشاء وتأسيس الدولة بشكل صحيح وحمايتها، وأصبح ميثاق الدرعية هو الأساس التي أقيمت عليه الدولة السعودية.

وبعد ذلك تم توحيد مناطق شبه الجزيرة العربية ونشر الأمن والاستقرار؛ ونتيجة لإنتشار الدعوة الإسلامية تم ظهور عدد كبير من العلماء وتطورت النواحي العلمية والمعارف، وازدهرت بشكل واضح، مما أدى إلى قوة الدولة السعودية وتميزها بمكانة سياسة عالية، كما كانت تمتاز الدرعية بموقعها الجغرافي الممتاز لذلك كانت مطمعًا لحاكم الأحساء الأمير خالد حيث قاموا بالهجوم على الدرعية والسيطرة عليها لكن محمد بن سعود تمكن من صدهم.

وفي نهاية المقال تم التعرف هل تعود جذور الدولة السعودية الأولى الى عام 850ه ، وتم تناول تاريخ الدولة السعودية الأولى ومن هو مؤسس الدولة السعودية الأولى وكيف تم ميثاق الدرعية وأثره في ازدهار الدولة السعودية.

42 مشاهدة