تغيير معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد بالشكل الذي يريده الشخص الآخر يسمى

تغيير معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد بالشكل الذي يريده الشخص الآخر يسمى

تغيير معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد بالشكل الذي يريده الشخص الآخر يسمى،  لقد منح  الخالق كل إنسان عقلًا وتفكيرًا خاصًا به، فكل شخص له أفكاره وطريقته الخاصة في الحياة وتحليل الأمور وفهمها وإدراكها، وشخصية كل فرد ناتجة عن تجاربه في الحياة والمواقف التي مر بها، وفي ظروف خاصة يضطر الناس لتغيير أفكارهم ومعتقداتهم، فما اسم هذه الحالة ستتم الإجابة فيما يلي.

تغيير معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد بالشكل الذي يريده الشخص الآخر يسمى

غسيل الدماغ،  ففي ظروف معينة مثل الحروب التي يتعرض لها البلدان، أو ظروف اقتصادية معينة، قد يضطر الأشخاص إلى تغيير معتقداتهم بما يتناسب مع ظروفهم الجديدة في الحياة، وغالبًا ما يتعرض أسرى الحروب إلى عملية غسيل أدمغة بما يغير من أفكارهم تجاه أعدائهم.

شاهد أيضًا: ما الروابط التي تربط بين أفراد المجتمع الواحد

ما هو مفهوم غسيل الدماغ

يسمى أيضًا الإقناع القسري، ويشير غسل الدماغ إلى التطبيق المنهجي لأساليب قسرية لتغيير معتقدات أو سلوك شخص واحد أو أكثر، عادة ما يتم لأغراض سياسية أو دينية. وهو عملية منظمة تهدف إلى إقناع أشخاص بتغيير معتقداتهم وأفكارهم تجاه موضوع ما أو معتقداتهم بشكل عام، وهي تقنية صممت خصيصًا للتلاعب بأفكار الأفراد وتوجهاتهم بما هو معاكس لإرادتهم ورغبتهم، وذلك من خلال التحكم في البيئة المادية والاجتماعية للأفراد، تتم محاولة تدمير الولاءات لأي مجموعات أو أفراد والتي تكون غير مناسبة للفئة التي تريد التغيير، ويتم ذلك من خلال إثبات أن المواقف وأنماط التفكير للفرد غير صحيحة ويتوجب عليه تغييرها، وكل ذلك يصب في مصلحة هدف سام هو تنمية الولاء والطاعة المطلقة.[1]

شاهد أيضًا: لماذا ندرس التفكير الناقد وما هي معاييره ومتطلباته

ما هي تقنيات غسيل الأدمغة

كما ذكر إن تقنيات غسيل الأدمغة تهدف لفرض معتقدات جديدة وطرائق تفكير تناسب الظروف الحياة الحالية، وتتضمن طرائق غسيل الأدمغة، عزل الشخص عن أي مما يدفعه إلى تذكر المعتقدات القديمة مثل الأصدقاء الذين يشاركونه المعتقدات ذاتها والتي من الممكن أن يقوموا بإمداد الشخص بطاقة أو معلومات تساعده في الحفاظ على أفكاره، كما تتضمن تقنيات غسيل الأدمغة أنظمة صارمة تتضمن الاحترام الزائد والطاعة المطلقة والتواضع الذي قد يصل لمرحلة احتقار الذات، كذلك تتضمن ظروفًا اجتماعية خاصة ومحددة، ومكافآت في حال التعاون والاستجابة للتغييرات، وعقوبات جسدية ونفسية في حال عدم التجاوب مع الأفكار الجديدة مثل النبذ الاجتماعي، والانتقاد المستمر، والحرمان من الطعام والإرهاق عن طريق الحرمان من النوم وممارسة انواع مختلفة من التعذيب والسجن.[1]

شاهد أيضًا: كيف يمكن معالجة ظاهرة التطرف

طرق تجنب تقنيات غسيل الأدمغة

مهما كانت أفكار الشخص ومعتقداته لابد انه يتعرض لرسائل مختلفة تهدف لتغيير  أفكاره وميوله، ومن أهم طرائق تجنب عمليات غسيل الأدمغة هي:[2]

  • فهم الذات وإدراك المعاني والقيم التي تعني للشخص.
  • تحديد الأفكار الشخصية ووضع رؤية واضحة للعمل والمستقبل وعدم الانجرار وراء الأفكار المختلفة.
  • التفكر والسؤال دومًا ومحاولة فهم كل ما يدور حول الشخص.
  • الانفتاح للأفكار الجديدة وتمييزها ومقارنتها ومعرفة أبعادها.

شاهد أيضًا: كيف اعرف نمط شخصيتي

وفي الختام تمت الإجابة على السؤال تغيير معتقدات الشخص وإعادة تشكيل تفكيره وصياغة عقله من جديد بالشكل الذي يريده الشخص الآخر يسمى، وقد تبين أن الإجابة هي عملية منظمة وهادفة يقوم بها حزب معين لتنمية الولاء لأفكاره ونبذ المعارضين له، كما تم تعريف عملية غسل الدماغ والحديث عن أهم التقنيات المتبعة في ذلك.

المراجع

  1. ^ britannica.com , brainwashing , 11/11/2021
  2. ^ inc.com , How to Know If You Are Brainwashed, and What to Do to Avoid It , 11/11/2021
33 مشاهدة