تفاصيل القاء القبض على قاتل الطفلة جوى استانبولي

تفاصيل القاء القبض على قاتل الطفلة جوى استانبولي

تفاصيل القاء القبض على قاتل الطفلة جوى استانبولي، فبعد أن تم العثور على جثة طفلة في الرابعة من العمر مرميةً في إحدى حاويات القمامة يوم الأحد الماضي الرابع عشر من شهر آب أغسطس عام 2022، تبين أنها تعود للطفلة جوى استانبولي التي فقدت من أمام منزلها قبل ذلك بعدة أيام، وبعد البحث والتحريات والتحقيقات مع كامل أعضاء الحي تم الوصول أخيرًا لتحديد هوية القاتل الذي قدم اعترافًا كاملًا بجريمته، وموقع محتويات سيقدم في هذا المقال كافة التفاصيل حول هوية القاتل.

قصة الطفلة جوى استانبولي

اختفت الطفلة السورية ذات الأربعة أعوام، وهي تلعب بين رفاقها في الحارة التي تسكن فيها مع أهلها في ظروف غامضة يوم الاثنين الثامن من شهر آب أغسطس الحالي، وبعد أن تقدم الأهل ببلاغ للشرطة في مدينة حمص السورية بدأت عمليات البحث والتحري، وبعد ذلك بستة أيام تم العثور على جثتها مرميةً في إحدى حاويات القمامة في المنطقة، وبعد فحص الطبيب الشرعي للجثة وتسليمها لأهلها وسط استنكار شعبي كبير ومطالبات حثيثة بالقبض على القاتل، تم اليوم العشرون من شهر آب أغسطس الإعلان عن هوية القاتل والقبض عليه.

قصة الطفلة جوى استانبولي

شاهد أيضًا: سبب مقتل الطفلة جوى استانبولي

تفاصيل القاء القبض على قاتل الطفلة جوى استانبولي

كثفت قوات فرع الأمن الجنائي في حمص جهودهم ومساعيهم للإحاطة بظروف الجريمة وتحديد القاتل، وبعد العثور على الجثة بيومين تم التركيز على واحد من المشتبه بهم وهو رجل في أواخر العقد الخامس من عمره يقيم في الحي ذاته الذي توجد به عائلة جوى، وعند مداهمة منزله والتفتيش فيه تبين وجود آثار اعتداء ومحارم ملوثة بالدماء، وبعد اعتقاله والتحقيق معه اعترف أنه نزل إلى الشارع، وخطف الطفلة بعد أن وضع يده على فمها وأدخلها إلى المنزل حيث اغتصبها ومن ثم قتلها خنقًا ووضعها داخل أكياس كبيرة وبعد منتصف الليل من اليوم نفسه نقلها، ورماها في إحدى حاويات القمامة القريبة، دون أن يراه أحد.[1]

شاهد أيضًا: قصة الطفلة المفقودة جوى استانبولي

من هو قاتل الطفلة جوى استانبولي

كشف قوات الأمن الجنائي في مدينة حمص السورية أن القاتل الذي تبحث عنه العدالة منذ ظهور جثة الطفلة جوى هو أحد سكان الحي وهو حي الزهراء وجار لعائلة جوى ويدعى مدين أحمد من مواليد عام 1975 في السابعة والأربعين من عمره، وقد سبق له أن احتجز لدى قسم الشرطة بسبب ضربه لزوجته وأولاده وهو يعيش حاليًا بمفرده بعد أن هجرته زوجته وأولاده، هذا وقد أكد قائد شرطة محافظة حمص العميد أحمد الفرحان أن القاتل سيتم تقديمه للقضاء ليخضع للحكم العادل بحقه.

شاهد أيضًا: من هي الطفلة جوى استانبولي

اعترافات قاتل جوى استانبولي

تم بث فيديو مسجل لقاتل الطفلة السورية ذات الأربعة أعوام ويدعى مدين الأحمد، وقد روى فيه تفاصيل جريمته البشعة، وأكد أنه لم يكن يستهدف الطفلة جوى بذاتها، بل كان يراقب أجواء الشارع من الشرفة الخاصة بمنزله، ورأى عدة فتيات وقرر استدراج إحداهن لاغتصابها، ولما نزل إلى الشارع وجد جوى تقف وحيدةً وكانت الفرصة مواتية له ليضع يده على فمها ويسحبها إلى داخل منزله حيث أغلق فمها بقطعة قماش كي لا يسمح لها بالصراخ، وقال إن الطفلة حاولت الفرار ولكنه بقي ممسكًا بها حتى هدأت الحركة في الشارع بعد عدة ساعات، وقام باغتصابها ومسح آثار الدماء بمناديل ورقية نسي التخلص منها، ووضعها في الحمام وكانت الدليل القاطع الذي كشف جريمته عندما داهمت قوات الأمن الجنائي الشقة، وتابع يروي قصته أنه بعد اغتصابها قام بخنقها، ووضع جثمانها بأكياس ورميها في حاوية للقمامة في وقت متأخر من الليل.

وفي الختام تم توضيح تفاصيل القاء القبض على قاتل الطفلة جوى استانبولي ، واعترافات المجرم بكافة مراحل وخطوات أدائه لجريمته البشعة التي راحت ضحيتها طفلة بريئة كانت تلعب مع بنات الجيران.