تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تعريفها ومجالاتها

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 22 نوفمبر 2019 , 21:11
تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تعريفها ومجالاتها

يعتبر الحديث عن التكنولوجيا أمرًا ضروريّاً مع تطور وتقدم كل مناحي الحياة، حيث إن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تعريفها ومجالاتها كثيرًا ما نجدها محورًا أساسيًّا في الكثير من الندوات والمؤتمرات، وفي المحافل العلميّة لما لها من أهمية كبيرة في حياة الجميع في القرن الحالي.

عمد العلماء إلى ربط التكنولوجيا بالمعلومات للحصول على مفهوم جديد في الحياة، يساعد في الاستفادة من التقنيات الحديثة في الحصول على المعلومات وتجميعها وتحليلها والاستفادة منها فيما يُفيد البشرية والاتصال والتواصل بين الناس.

تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تعريفها ومجالاتها

مصطلح تكنولوجيا المعلومات يتردد كثيرًا حيث يحتوي على شقين، الأول هو”تكنولوجيا”، هذه الكلمة المكونة من مقطعين الأول”تكنو”: أي المهارة والحرفة وفن التعامل مع الأمور، والثاني هو”لوجيا” التي تشير إلى الدراسة والبحث والعلم.

يشير مصطلح تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى مجموعة من الطرق والأساليب التي يمكن استخدامها للتواصل وتجميع وتبادل المعلومات باستخدام كافّة الطرق التكنولوجيّة المتاحة وأهمها الكمبيوتر بكل أشكاله وأحجامه.

نبذة عن مفهوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

تضم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات داخلها كل التخصّصات المتعلّقة بالحاسب الآلي مثل نظم المعلومات وهندسة البرمجة وعلوم الحاسب الآلي، حيث توفّر هذه التكنولوجيا برمجيّات حديثة عالية الجودة لهذه الفروع.

يشير هذا المصطلح إلى البحث عن وسائل وطرق سريعة ومتطوّرة للحصول على البيانات والمعلومات بسرعة وجودة عالية.

ينطوي مصطلح تكنولوجيا المعلومات على استخدام كافة الطرق المتطوّرة المتاحة لتسهيل ودعم عملية نقل المعلومات.

يوجد الكثير من التعريفات المتاحة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات منها تعريف العالم”توم فورستر”، الذي قال “إنها علم يتيح للمستخدم تخزين واسترجاع المعلومات بسهولة ويسر.

كذلك يشير تعريف سميث وكابل إلى “أنها علم قادر على معالجة البيانات والمعلومات باستخدام الكمبيوتر لتوصيل المعرفة إلى المجالات المختلفة الفنيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة.

أصدرت منظمة اليونسكو تعريفًا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على أنها “مجالات المعرفة التقنيّة والعلميّة والهندسيّة وكذلك الطرق الإدارية المختلفة التى يتم استخدامها لمعالجة المعلومات المتاحة وتطبيقاتها.

مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

تستخدم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجالات عديدة ومتنوّعة في الحياة، مما يجعلها لا يمكن الاستغناء عنها، من أهم هذه المجالات:

  • مجالات التعليم، من أكثر المجالات التي استفادت من التقدّم التكنولوجي هو التعليم، حيث ساعدت على استخدام الأجهزة التكنولوجية المتقدمة مثل التابلت والحاسب الآلي واللاب توب والأجهزة اللوحية صغيرة الحجم وخفيفة الوزن بدلاً من الكتب والحقائب ثقيلة الوزن. كما تم استخدام السبّورات الإلكترونية كبديل للوسائل التقليديّة المرهقة مما وفّر راحة أكبر للطلاب والمعلمين.
  • العلوم الدراسية، لا يتوقف دور هذه التكنولوجيا على تطوير طرق التعليم، لكن امتد دورها لتطوير المناهج الدراسيّة، حيث أصبحت لغات البرمجة ومقرّرات الحاسب الآلي من العلوم الأساسيّة التي يتم تدريسها في المدارس والجامعات، حتى يصبح الطالب قادرًا على متابعة تطوّرات العصر ومواكبة كافّة التغيّرات، مما يشجع الطلاب على التعليم والابتكار والاختراع.
  • المجالات الصناعية، هذه التكنولوجيا مفيدة جدًّا في الصناعة، حيث ساعدت على تطوير أدوات الإنتاج وإدخال ماكينات ومعدّات جديدة بتكنولوجيا حديثة ومتطوّرة تساعد على زيادة الإنتاج وتوفير الوقت، كما أنها مرتبطة بالإنترنت لتستقبل الأوامر بسهولة.

مجالات أخرى لتكنولوحيا المعلومات والاتصالات

  • المجالات السياسية والعسكرية، لا يمكن إغفال أهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المجال السياسي والعسكري، حيث تمتلك الدول العظمى وسائل متطورة لجمع ومعالجة البيانات والمعلومات السياسية لتصبح هذه التكنولوجيا سلاحًا قويًّا يمكن تدمير أي دولة أخرى بدون الدخول في حروب حقيقة أو استخدام أسلحة تقليدية. وهذا ما يعرف باسم الحرب التكنولوجية، حيث يتم استخدام الرادار والطائرات بدون طيّارين والصواريخ بعيدة المدى، كما أتاحت تشفير البيانات وقدمت وسائل متنوعة لاستخدامها.
  • مجالات الكلام، دخلت تكنولوجيا المعلومات مجال الكلام وساعدت في توفير وسائل متطورة للتحدث عن بعد وأتاحت تكنولوجيا التعرف على هوية رقم المتصل، وطرق لتوليد الكلام بشكل آلي، كذلك توجد طرق متقدمة لاستعادة الكلام والمعلومات مرة أخرى بسهولة.
  • مساعدة أصحاب الهمم، من المجالات الإنسانية لهذه التكنولوجيا هو مساعدة متحدي الإعاقة، حيث وفرت وسائل لتعليم وترجمة لغة الإشارة للصم والبكم، وكذلك طرق حديثة مفيدة لترجمة لغة برايل لفاقدي نعمة البصر، كما تم تصنيع أجهزة متطورة خاصة بهم تساعدهم على التعلم والتواصل بسهولة ويسر.
  • المجالات اللغوية، حيث تفيد التكنولوجيا المعلوماتيّة في التعامل مع الوثائق والمعلومات بمختلف اللغات وترجمتها والاستفادة منها في كل المجالات.
  • مجال الكمبيوتر، يعتبر من المجالات الأساسية التي ساعدت هذه التكنولوجيا على تطويرها، حيث تم إنتاج أجهزة حاسب متطورة تمتلك سرعة وكفاءة عالية وذات قدرة أكبر على إنجاز الأعمال ومعالجة البيانات والمعلومات.
  • مجال الهندسة، ساعدت هذه التكنولوجيا على تطوير مجالات الهندسة بقطاعاتها المختلفة خاصةً مجال هندسة البرمجيات، حيث تم تطوير أنظمة جديدة وبرمجيات مستحدثة توفر راحة العملاء وذات قدرة أكبر على التواصل.

من هنا نصل إلى أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تعريفها ومجالاتها من الأمور المهمة والمؤثرة التي يجب دراستها وفهمها، حيث ساعدت في تطوير الكثير من الآلات  والمعدات والأجهزة المهمّة في حياة الإنسان والتي ساعدت في جعل الحياة أسهل وأكثر سرعة ورفاهية.

759 مشاهدة