تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132ه

كتابة نور محمد -
تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132ه

تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132ه صح أم خطأ، حيث استمر حكم الأمويين تسعون عامًا من أول الحكم العثماني عندما قام الحسن بن علي عن التخلي عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان وذلك لكي يضمن توحيد وترابط صفوف المسلمين.

تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132ه

العبارة صحيحة حيث تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132ه وقاموا بإصدار إعلان رسمي أن الدولة العباسية قد سيطرت على الدولة الأموية بأكملها، وكانت بدايات الدعوة العباسية في أطراف الدولة الأموية في بلاد تسمى خراسان وقد أصبحت بلاد خراسان هي أساس انطلاق دعوتهم.

وعندما انطلقت حملة العداء من الفرس لمهاجمة الدولة الأموية وذلك لأنهم قد استغلوا ضعف حكم الدولة الأموية مؤخرًا وقاموا بمعركة الزاب وهي من أشهر المعارك التي أقيمت بين الأمويين والعباسيين، وانتهت معركة الزاب بانتصار العباسيين وبالتالي قد انتقل الحكم لهم وذلك على يد أبو عباس السفاح لكن بداية عصر العباسيين الحقيقة كانت في عصر الخليفة أبو جعفر المنصور الذي بنى عاصمة لهم وهي مدينة بغداد.

الدولة الأموية

تعد الدولة الأموية في المركز الثاني في الدول التي احتلت على الخلافة التاريخية الإسلامية وهي من أكبر الدول الحاكمة وكان بني أمية من أول العائلات الحاكمة واستمروا في الحكم ما يقارب ٤١عام، وتقع الدولة الأموية في مدينة دمشق وكانت في أزهى عصور توسعها في عهد الخليفة هشام بن عبد الملك وقد زاد انتشارها وامتدادها حتى وصلت إلى شرق الصين، وغرب فرنسا.

ولقد تم تأسيس الدولة الأموية على يد معاوية بن أبي سفيان وأصبحت هي دولة الخلافة الإسلامية، وذلك بعد أن تنازل عنها الحسن بن علي وأصبح يحكمها  بنو أمية ويتوارثون حكمها فيما بينهم، وسمي الأمويون بهذا الاسم نسبة إلى أمية بن عبد شمس وهم ينتموا إلى قبائل قريش وهم من أقارب الرسول صلى الله عليه وسلم وهم من أكابر سادة قريش، وبعد انتهاء حكم الخلفية هشام بن عبد الملك جاء عدد كبير من الخلفاء ولكنهم كانوا غير مهتمين بالدولة الأموية كان كل ما يشغلهم الترف وصرف الأموال، مما أدى إلى انتشار الفساد والمشاكل، وبالتالي ضعف الدولة الأموية وانتهاء حكمها.

شاهد أيضًا: عدد الخلفاء العباسيين الذين حكموا الدولة العباسية يبلغ

انجازات الدولة الأموية

قد شهد العالم الإسلامي ازدهارًا عظيمًا في عصر حكم الدولة الأموية وبالإضافة إلى انتشار العديد من المجالات المختلفة مثل المجالات الأدبية والثقافية والعلمية، وقد ظهر في عصر الدولة الأموية عدد كبير جدًا من العلماء والمفكرين والأدباء في جميع المدن الإسلامية مثل مكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة الإسكندرية ومدينة دمشق.

وقد شهد عصر الدولة الأموية تطورًا كبيرًا في العلوم اللغوية وفي دراسة اللغة العربية فعند اتساع الرقعة الإسلامية اهتموا بعلم النحو وقاموا بتثبيت قواعد اللغة العربية، كما اهتم العلماء المسلمين بالفقه الإسلامي والأحاديث النبوية الشريفة وقاموا بتأليف عدد كبير من المؤلفات التي تهتم بعلم الفقه والحديث لكي يستفيد منها المسلمون ويتعلموا أصول دينهم.

واهتم عدد كبير من العلماء بدراسة العلوم المتنوعة والمختلفة مثل علم الكيمياء، وعلم الفيزياء، وعلم الطب كما قدموا عدد كبير من الأبحاث والدراسات وساعدوا على انتشارها في جميع أنحاء العالم، وقد نجحت الدولة الأموية في غزو عدد كبير من البلدان منها بلاد الأندلس، وبلاد افريقيا، وبلاد الغال، وبلاد السند وما وراء النهر.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا كيف تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132ه وكيف استغلوا ضعف حكم الدولة الأموية كما قدمنا نبذة عن أهمية  الدولة الأموية وأهم الإنجازات التي أقيمت في عصر الأمويين.

75 مشاهدة