تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها لماذا لم يذكر الأخلاق

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 26 أغسطس 2021 , 17:08 - آخر تحديث : 26 أغسطس 2021 , 17:08
تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها لماذا لم يذكر الأخلاق

تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها لماذا لم يذكر الأخلاق ؟ هو عنوان هذا المقال، وفيه ستتمُّ الإجابة على السؤال المطروح في بداية هذه المقدمةِ، كما سيتمُّ بيان شرح الحديث الشريف وبيان درجةِ صحته، كما أنَّ القارئ سيجد في هذا المقالِ نبذةص مختصرةً عن راوي هذا الحديثِ الشريفِ، حيث سيتمُّ ذكر اسمه ونسبه وصفاته الخَلقية وإسلامه وتاريخ وفاته.

تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها لماذا لم يذكر الأخلاق

لم يذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الأخلاقَ في هذا الحديث الشريف؛ لأنَّ الخلقَ يدخلُ في الدينِ، ولا يقتصر الدينُ على العباداتِ فقط، بل هو مجموعُ صفاتٍ وأخلاقٍ، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “الإِيمانُ بضْعٌ وسَبْعُونَ، أوْ بضْعٌ وسِتُّونَ، شُعْبَةً، فأفْضَلُها قَوْلُ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَدْناها إماطَةُ الأذَى عَنِ الطَّرِيقِ، والْحَياءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإيمانِ”،[1] ولا بدَّ من التنبيه إلى أنَّ هناك أحاديثٌ شريفة وردت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تحثُّ المسلم على الزواج بذات الخلق والدين.[2]

شاهد أيضًا: حكم الزواج العرفي

شرح حديث تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها

في الحديث الشريف بيانٌ لمقاصد النَّاس في اختيارِ المرأةِ عند الزواجِ، فمنهم من يختارها لمالِها ومنهم من يختارُها لحسبِها ومنهم من يختارُها لجمالِها ومنهم من يختارها لدينِها، وفيه يوجِّه النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- المسلمين باختيارِ صاحبةَ الدينِ عند الزواجِ، وفي هذا الحديثِ توجيهٌ للمسلم باختيارِ أهلِ الدينِ في كلِّ شيءٍ؛ لما في ذلك من استفادةٍ من أخلاقهِم وحسنِ طرائقهِم والأمن من المفسدةِ.[3]

شاهد أيضًا: فضل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

درجة حديث تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها

إنَّ الحديث الشريف المرويِّ عن أبي هريرة -رضي الله عنه- والذي قال فيه: “تُنْكَحُ المَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لِمالِها، ولِحَسَبِها، وجَمالِها، ولِدِينِها، فاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ، تَرِبَتْ يَداكَ”، هو حديثٌ صحيحٌ وقد تمَّ ذكره في صحيحِ مسلمٍ وصحيح البخاري، وكلاهما حكما عليه بالصحةِ والثبات عن رسول الله.

شاهد أيضًا: الغار الذي اختبأ فيه الرسول وصاحبه هو غار

راوي حديث تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها

لقد روى هذا الحديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الصحابيِّ الجليلِ أبو هريرة -رضي الله عنه وأرضاه- وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ ذكر نبذةٍ عنه، وفيما يأتي ذلك:

شاهد أيضًا: ما حكم من جامع زوجته من الدبر وهل تطلق

نسبه

هو عبد الرحمن بن صخرِ الدوسيِّ اليمانيِّ، وقد كان اسمه في الجاهلية عبد شمسٍ، فغيَّره له رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعد الإسلام، كما أنَّه كنَّاه بأبي هريرة بسبب اعتنائه بهرةٍ صغيرةٍ، ودليل ذلك ما رُوي عن عبدالله بن رافع حيث قال: “قُلْتُ لأبي هُرَيرةَ: لِمَ كُنِّيتَ أبا هُرَيرةَ؟ قال: أمَا تفرَقُ منِّي؟! قُلْتُ: بلى واللهِ، إنِّي لَأهَابُكَ، قال: كُنْتُ أرعى غَنَمَ أهلي، وكانَتْ لي هُرَيرةٌ صغيرةٌ، فكُنْتُ أضَعُها باللَّيلِ في شجَرةٍ، فإذا كان النَّهارُ ذهَبْتُ بها معي فلعِبْتُ بها، فكنَّوْني أبا هُرَيرةَ”.[4][5]

صفاته الخَلقية

كان الصحابيُّ الجليلُ أبو هريرة -رضي الله عنه- أسمر البشرةِ بسبب حرِّ الشمس في الصحراء، لكنَّه كان أبيضًا في الأصلِ، وقد كان بعيدَ ما بين المكنبينِ وله ضفيرتينِ، وكان أفرق الثنيتين، وكان يصبغ شيب شعره باللون الأحمر، بالإضافة إلى أنَّ له لحيةً حمراءَ.[6]

شاهد أيضًا: متى ولد أبو بكر الصديق

إسلامه

أسلم الصحابيُّ الجليل الذي روى عن رسول الله حديث تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها، في السنة السابعة للهجرةِ، وكان إسلامه على يد الصحابيِّ الجليل الطفيل بن عمرو، وبعد إسلامه لازم رسول الله في حلِّه وترحاله، وتلقى عنه العلم الغزيرِ، كما أنَّه أحبَّ الرسول حبًا شديدًا.[7]

وفاته

تباينت آراء أهل العلم في تاريخ وفاةِ أبو هريرة فذهب بعضهم إلى أنَّه تُوفي السنة السابعة والخمسين، وذهب آخرون إلى أنَّه توفي السنة ثمانٍ وخمسين، وقيل أنَّ وفاته كانت في السنة التاسعة والخمسين، وكان عمره آنذاك ثمانٍ وسبعون عامًا، وحضرَ جنازته عددًا من الصحابةِ مثل: عبد الله بن عمر، وأبو سعيد الخدري ومروان بن الحكم، ودُفن الصحابيِّ الجليل أبو هرية في البقيع.[8]

شاهد أيضًا: قصص عن فضل لا إله إلا الله وحده لا شريك له

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال تنكح المرأة لأربع مالها وجمالها وحسبها ودينها لماذا لم يذكر الأخلاق، كما تمَّ فيه بيان شرح الحديثِ الشريفِ وبيان درجة صحته، وفي ختام هذا المقال تمَّ ذكرُ نبذةٍ مختصرةٍ عن راوي هذا الحديث الشريف، فتمَّ ذكرُ اسمه ونسبه وصفاته الخَلقيةِ وإسلامه ووفاته.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم، مسلم، أبو هريرة، 35، حديث صحيح
  2. ^ islamweb.net , هل يقتصر في اختيار الزوجة على دينها دون خلقها , 26/8/2021
  3. ^ islamqa.info , شرح حديث : (تنكح المرأة لأربع . . . .) , 26/8/2021
  4. ^ صحيح الترمذي، الألباني، عبدالله بن رافع، 3840، حديث إسناده حسن
  5. ^ السنة قبل التدوين، محمد عجاج الخطيب، ص411 , https://al-maktaba.org/book/33965/426 , 26/8/2021
  6. ^ السنة قبل التدوين، محمد عجاج الخطيب، ص411 , https://al-maktaba.org/book/33965/426 , 26/8/2021
  7. ^ السنة قبل التدوين، محمد عجاج الخطيب، ص412 , https://al-maktaba.org/book/33965/427#p1 , 26/8/2021
  8. ^ السنة قبل التدوين، محمد عجاج الخطيب، ص419 , https://al-maktaba.org/book/33965/434#p1 , 26/8/2021
70 مشاهدة