جاء اعرابي الى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال انسب لنا ربك أي اذكر لنا نسب الله عز وجل فأنزل الله سورة

كتابة نور محمد -
جاء اعرابي الى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال انسب لنا ربك أي اذكر لنا نسب الله عز وجل فأنزل الله سورة

جاء اعرابي الى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال انسب لنا ربك أي اذكر لنا نسب الله عز وجل فأنزل الله سورة مشهورة من سور القرآن الكريم،  فلقد أنزل الله عز وجل القرآن الكريم هدى للناس، وفيه الدلائل والبراهين على قدرة الله عز وجل، لكي يجعل النبي صلى الله عليه وسلم يرد على كل من يشكك في قدرة الله عز وجل، وهذا ما سوف نوضحه من خلال هذا المقال.

جاء اعرابي الى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال انسب لنا ربك أي اذكر لنا نسب الله عز وجل فأنزل الله سورة

قد أنزل الله عز وجل سورة الإخلاص ردا على سؤال الأعرابي لرسول الله عز وجل عن الله تعالى، وتعد هذه السورة من أفضل السور في القرآن الكريم، فلقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم بقراءتها بكثرة لكي تكون دليل على وحدانية الله تعالى وليس له شريك في الملك.

سبب نزول سورة الإخلاص

عن الإمام أحمد قال ” لقد قال المشركين للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم أنسب لنا ربك، وأيضًا عن بن عباس قال ” قالت قريش: صف لنا ربك الذي توعدنا إليه، فنزلت السورة”، حيث قال الله تعالى :” قل هو الله أحد & الله الصمد & لم يلد ولم يولد & ولم يكن له كفوا أحد”. صدق الله العظيم.

شاهد أيضًا: تفسير سورة الاخلاص وما سبب نزول سورة الإخلاص

فضل سورة الإخلاص

إن فضل قراءة سورة الإخلاص كبير وأهمه الآتي:

  • توجب الجنة: حيث قال أبي هريرة رضي الله عنه، لقد أقبلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمع رجل يقرأ سورة الإخلاص، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وجبت، فسألته: ماذا يا رسول الله؟ قال: الجنة، فكنت أريد أن أذهب لذلك الرجل لكي أبشره بهذا، وقد خفت أن يفوتني الغداء مع رسول الله عليه الصلاة والسلام، وبعد ذلك ذهبت للرجل ولكنه قد ذهب.
  • تكون سبب لقبول الدعاء: حيث سمت النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يقول:” اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله، لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد”، فقال : لقد سأل الله باسمه الذي إذا سئل به أعطي وإذا دعي به أجاب.
  • تكون سبب للشفاء: فقد كان شخصًا مريضًا وقد عالجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ” بسم الله الرحمن الرحيم أعيذك بالله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد من شر ما تجد” وكان يكررها مرارًا.
  • تمثل ثلث القرآن: حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم:” أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن؟ قالوا: وكيف يقرأ ثلث القرآن؟ قال: قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن، وفي قول آخر أن الله تعالى قد جزأ القرآن إلى ثلاثة أجزاء وجعل سورة الإخلاص جزءًا من أجزاءه.
  • يحب الله عز وجل محبيها: فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قد بعث رجل سرًا يقرأ لأصحابه في صلاتهم ويختم بسورة الإخلاص، فرجعوا وذكروا هذا للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم، فقال لهم: سلوه لأي شيء يصنع ذلك؟ فسألوه، فقال: لأنها صفة الرحمن وأنا أحب أن أقرأ بها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أخبروه أن الله يحبه.
  • ينال قارئها قصر في الجنة: فمن يقرأها عشر مرات بني له قصر في الجنة، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم:” من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن جاء اعرابي الى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال انسب لنا ربك أي اذكر لنا نسب الله عز وجل فأنزل الله سورة الإخلاص حيث أن سورة الإخلاص جاءت فيها الكثير من العبر والمواعظ والردود على المشركين.

54 مشاهدة