جهاز تقوية شبكة الجوال مع طرق أخرى لتقوية شبكة الجوال

كتابة خالد - تاريخ الكتابة: 27 نوفمبر 2020 , 18:11 - آخر تحديث : 27 نوفمبر 2020 , 18:11
جهاز تقوية شبكة الجوال مع طرق أخرى لتقوية شبكة الجوال

يتمّ استخدام جهاز تقوية شبكة الجوال من قبل مالكي الهواتف المتنقّلة في الأماكن التي تعاني من ضعف الإرسال بشكل كبير، وذلك لمساعدتهم على إجراء المكالمات إضافة إلى الاتّصال مع شبكة الانترنت على النّحو المطلوب، كما أنّ هناك كثيراً من الخطوات التي ينبغي علينا اتّباعها عند ضعف الإشارة مع عدم القدرة على استخدام جهاز التّقوية أيضًا كاجتناب الأماكن المزدحمة.

شبكة الجوال

ظهر الجيل الأوّل من شبكات اتّصال الجوّال عام 1979م في اليابان ثمّ تبعه الجيل الثّاني عام 1991م، ووصلت شركات الاتّصال إلى الجيل الخامس عام 2019م، وتتميّز شبكات الجيل الخامس بسرعتها الكبيرة في نقل البيانات مقارنة بالشّبكات السابقة، ويتمّ استخدام هذه الشّبكات في مجال الاتّصالات المرئيّة والصوتيّة بالإضافة إلى إرسال الرّسائل والاتّصال مع شبكة الانترنت أيضًا.

جهاز تقوية شبكة الجوال

يساعدنا جهاز تقوية شبكة الجوّال على استقبال إشارة شبكات الاتّصال اللاسلكيّة في الأماكن التي تعاني من وصول الإشارة؛ حيث تقوم هذه الأجهزة باستقبال الإشارات من الهاتف ثمّ تضخيمها لتتمكّن من التقاط الشّبكات التي تضعها شركات الاتّصال المختلفة، وفيما يأتي طريقة عمل جهاز التقوية وآلية تركيبه.[1]

آلية عمل مقوى شبكة الجوال

تتأثّر قوّة شبكات الجوّال بالعديد من العوامل كالمسافة والعوائق المحيطة، وتعمل أجهزة تقوية شبكة الجوّال على التقاط الإشارة من الهاتف المحمول ثمّ تقوم بتقويتها وتضخيمها وإعادة إرسالها مرّة أخرى إلى الشبكة المعنيّة مما يؤدّي إلى مساعدتنا على إجراء المكالمات بشكل أوضح بالإضافة إلى تصفّح مواقع الانترنت بسرعة كبيرة في الأماكن التي تعاني من ضعف الإرسال.[1]

كيفية تركيب مقوى شبكة الجوال

يتمّ تركيب مقوّي شبكة الجوّال باتّباع الخطوات الآتية:[1]

  • تثبيت المقوّي في المكان المناسب من المبنى.
  • وضع الهوائيّ الخارجيّ في أفضل مكان لالتقاط الإشارات.
  • تركيب الهوائيّ الدّاخليّ في المكان الذي يعاني من ضعف الإرسال.
  • إجراء المكالمات بسهولة كبيرة في المكان المطلوب.

طرق أخرى لتقوية شبكة الجوال

يفضّل الكثير من الأشخاص العثور على بعض الطّرق التي يُمكنها مساعدتهم على تقوية شبكات الجوّال في حالة عدم وجود جهاز التقوية، وفيما يأتي بعضاً من هذه الطّرق.

تغيير مكان المستخدم للجوال

تتأثّر شبكة الجوّال بالعناصر المحيطة، ومنها: الحواجز التي تفصل الجوّال عن الشبكة وطبيعة هذه الحواجز بالإضافة إلى المسافة بين الجوّال والشّبكة، ويمكننا تقوية الشبكة والحصول على درجات أفضل من الإرسال عند تغيير المكان نتيجة لتغيّر هذه الظروف في كثير من الأحيان ممّا يساعدنا على إجراء المكالمات وتصفّح شبكة الانترنت بالشّكل المطلوب.

اجتناب الأماكن المزدحمة

يؤدّي الازدحام في مكان ما إلى تعرّض شبكات الاتّصال لضغط شديد نتيجة لزيادة عدد المستخدمين في هذه الأثناء؛ حيث يقوم العديد من الأشخاص باستخدام الشبكة لمشاهدة المقاطع المرئيّة أو إرسال الصّور وغيرها من ملفّات الوسائط المتعدّدة، ويمكننا الابتعاد عن هذا النّوع من الأمان للحصول على شبكة جوّال ذي قوّة أكبر.

الحفاظ على طاقة البطارية

يؤثّر انخفاض طاقة البطّاريّة بشكل مباشر على أداء الهاتف بالإضافة إلى تأثيره على التقاط إشارة الاتّصال، ولا بدّ من المحافظة على طاقة البطّاريّة والحرص على إبقاء الهاتف مشحوناً للحصول على أفضل مستويات من إشارة شبكات الجوّال، وذلك من خلال إيقاف البلوتوث واستخدام شبكات الواي فاي عند القدرة على ذلك بدلاً من استخدام بيانات الجوّال.

يُعدّ جهاز تقوية شبكة الجوال واحداً من الأجهزة المهمّة لإجراء الاتّصالات المختلفة في الأماكن التي تعاني من ضعف إشارة الشّبكة، ويضمّ هذا الجهاز هوائيّاً خارجيّاً لإرسال الإشارة إلى الشّبكات الخاصّة بشركات الاتّصال بالإضافة إلى هوائيّ داخليّ لالتقاط إشارات الجوّال وتضخيمها ثمّ إرسالها.

المراجع

  1. ^ signalbooster.com , WHAT IS A CELL PHONE SIGNAL BOOSTER AND HOW DOES IT WORK? , 27/11/2020
1151 مشاهدة