حبوب منع الحمل للمرضع

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 17 ديسمبر 2019 , 01:12
حبوب منع الحمل للمرضع

فترة الرضاعة من الفترات الهامة في حياة الأم والطفل، فأي تغيير يحدث على الأم أو الطفل قد يؤثر بصورة أو بأخرى على الرضاعة وإدرار اللبن، لذا فتناول أي أدوية خلال هذه الفترة لابد أن يكون بعد استشارة الطبيب، ومن هذه الأدوية حبوب منع الحمل للمرضع والتي قد تؤثر على إدرار اللبن حسب نوعها أو تؤثر على الحالة الصحية للأم.

حبوب منع الحمل للمرضع

حبوب منع الحمل نوعان نوع مركب ثنائي الهرمون ويحتوي هذا النوع على هرمون الإستروجين وهرمون البروجيستيرون، أما النوع الآخر فهو الأحادي الهرمون الذي يحتوي فقط على البروجيستيرون بدون الإستروجين، النوع الأول الذي يحتوي على الإستروجين والبروجيستيرون لا يفضل في فترة الرضاعة حيث يؤثر هرمون الإستروجين على الرضاعة ويعمل على تقليل إدرار اللبن للطفل كما أن هرمون الإستروجين قد يزيد من احتمالية حدوث تجلط بالدم خصوصا في الفترة الأولى بعد الولادة لذا لا يستخدم النوع المركب في أول فترة بعد الولادة حتى في حالة كان الطفل يعتمد على الرضاعة الصناعية لاحتمالية زيادة خطر إصابة الأم بجلطة في الساق ويتم الانتظار على الأقل ستة أسابيع و في بعض الحالات يتم الانتظار ستة أشهر بعد الولادة قبل استخدام هذا النوع من حبوب منع الحمل.

حبوب منع الحمل للمرضع المحتوية على البروجيستيرون لا تؤثر على إدرار اللبن ولا تزيد من احتمالية حدوث تجلط بالدم لذا فيتم استخدامها بأمان في فترة الرضاعة بعد استشارة الطبيب وتعمل على منع الحمل عن طريق زيادة سمك مخاط عنق الرحم فتمنع وصول الحيوان المنوي إلي البويضة وتقليل سمك بطانة الرحم مما يؤدى إلى صعوبة زرع البويضة المخصبة في الرحم.

طريقة استخدام حبوب منع الحمل للمرضع

  • تستخدم حبوب منع الحمل للمرضع أحادية الهرمون وتحتوي العبوة على 28 حبة ويتم تناول حبة واحدة يومياً في نفس الموعد وبحد أقصى خلال ثلاث ساعات من موعد اليوم السابق للحصول على الفاعلية المطلوبة في منع الحمل.
  • إذا تم نسيان حبة وتم تناولها خلال ثلاث ساعات من موعد الحبة فلن تتأثر فاعلية الحبوب.
  • إذا مر أكثر من ثلاث ساعات يتم تناول الحبة فور تذكرها ولابد من استخدام وسيلة مؤقتة مساعدة مثل الواقي الذكري وتجنب العلاقة الزوجية لمدة يومين وقد يحدث بعض النزيف المهبلي في حالة تأخر الحبة عن موعدها.

موانع استعمال و الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل للمرضع

لا ينصح باستخدام حبوب منع الحمل أحادية الهرمون التي تحتوي على البروجيستيرون فقط في بعض الحالات ومن أهم هذه الحالات وجود أورام سرطانية بالثدي سابقة أو حالية، أمراض الكبد، تناول أدوية لمرض السل أو الإيدز، كما أن حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجيستيرون فقط لها بعض الأعراض الجانبية ولكنها أعراض بسيطة ومنها ظهور حب الشباب والشعور بالغثيان والإرهاق والصداع والشعور بألم بالثدي والشعور بالدوار ونزيف مهبلي ولكن هذه الأعراض سرعان ما تزول خلال الشهور الأولى من استخدام الحبوب أحادية الهرمون.

طرق أخرى لمنع الحمل أثناء الرضاعة

هناك طرق أخرى آمنة أيضًا لمنع الحمل أثناء الرضاعة ولا تؤثر هذه الطرق على إدرار اللبن أو على الحالة الصحية للأم ومن هذه الطرق:

  • حقن الديبوبروفيبرا و هي حقن تحتوي على البروجيستيرون فقط ويتم إعطائها للأم كل ثلاثة شهور وهي فعالة طوال الثلاثة شهور ولكن بعض الأمهات قد يكون لديها حساسية للبروجيستيرون لذا ينصح بعض الأطباء بتناول الحبوب أحادية الهرمون لمدة شهر أو اثنان قبل البدأ في استخدام الحقن.
  • اللوب النحاسي والهرموني كلاهما يمكن استخدامهما بأمان في فترة الرضاعة ويتم استخدام اللوب الهرموني لمدة من ثلاث إلى خمس سنوات أما اللوب النحاسي فيمكن استخدامه لغاية عشر سنوات ولكن وجد في بعض الأمهات أن اللولب الهرموني أدى إلى نقص إدرار اللبن بالرغم من إفرازه للبروجيستيرون فقط.

المراجع

679 مشاهدة