حدد بعض إسهامات العلم، أو التقنية في تحسن صحتك

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 22 سبتمبر 2021 , 11:09
حدد بعض إسهامات العلم، أو التقنية في تحسن صحتك

حدد بعض إسهامات العلم، أو التقنية في تحسن صحتك سؤال مهم جدًا حيث أن العلوم الحديثة لم تترك شاردة ولا واردة إلا وقد أضافت لها وحسنت فيها فقد تغيرت حياتنا على كل الأصعدة منذ أن بدأت الثورة العلمية تغزو العالم، فقد ازداد تحسن صحة البشر وارتفع معدل أعمارهم، كما أن الزراعة والصناعة قد تطوروا بشكل كبير مما ساعد على الحفاظ على صحة البشر وإبعادهم عن مخاطر التصنيع أو تناول المنتجات الفاسدة.

حدد بعض إسهامات العلم، أو التقنية في تحسن صحتك

إن العلم والتقنية والصحة يعتبران وجهين لعملة واحدة إذا كنا نتحدث عن الصحة الإنسانية فكلما ازداد العلم ارتفعت معدلات الصحة والعكس بالعكس ويرجع هذا إلى:

اختراع الأدوية

إن العقاقير الدوائية التي قد تم اختراعها مؤخرًا قد ساهمت في رفع معدلات الصحة ومعدلات الحياة حيث أن نسب الوفيات قد انخفضت نتيجة للاهتمام بالصحة وقد تم الاعتماد في صنع العقاقير على خواص الجينوم البشري التي تساهم في تسكين الآلام وعلاج الأمراض فمن أمثلة العقاقير التي تحسن الصحة هي:

عقاقير المخدر والمسكنات

وهي العقاقير التي تساهم في تخفيف ألم المرض ويتنوع المرض الذي قد يتم التخفيف من ألمه من مرض بسيط كالبرد والصداع وأشباههم ويمكن علاج هذه الأمراض بالمسكنات البسيطة والأدوية الخافضة للحرارة إلى أمراض قوية كالسرطانات وما يشابهها وهذه يتم تسكين آلامها بالمسكنات القوية التي تستخدم في التخدير الجزئي، والعقاقير التي تقوم بمعالجة الأمراض معالجة صريحة مثل المضادات الحيوية التي تقوم بمعالجة الأمراض أو الأدوية التي تعالج الأمراض النفسية كالاكتئاب وغيرها، وتتنوع العقاقير بين البرشام والحقن واللبوس والاستنشاق وغيره.

شاهد أيضًا: اسهامات العلماء قديما وفي العصر الحديث حول علاج الجهاز العصبي

الجراحة ودورها في معالجة الأمراض

إن الجراحة قد تطورت تطورًا عظيمًا في السنوات الماضية وأصبحت تعالج العديد من الأمراض وتساهم في تقليل معدلات الوفاة حيث أن الجراحة في بعض الأحيان قد تنقذ مرضى السرطان عن طريق جراحة التخلص من الأورام السرطانية وأيضًا هناك العديد من الجراحات التي تقوم على انتزاع الأجزاء الفاسدة من الجسم التي قد تؤدي للوفاة مثل الزائدة الدودية وعمليات زراعة الكبد والكلى وغيرها من الجراحات التي قد يؤدي عدم وجودها إلى الوفاة.

العلاج الإشعاعي

قديمًا كان مصير مرضى السرطان هو الموت ولكن مع تقدم العلوم تم اكتشاف العلاج الإشعاعي الذي بإمكانه علاج مرضى السرطان وقد أصبح هذا العلاج ناجحًا بنسبة كبيرة في الوقت الحالي ويستخدم العلاج الإشعاعي بالنسبة لمرضى السرطان في تقليص الورم السرطاني مع منع نمو أي خلايا جديدة ويصاحب هذا عادة العلاج الكيميائي الذي يؤدي لتدمير الورم بالكامل.

وفي النهاية نكون قد أجبنا على تساءل حدد بعض إسهامات العلم، أو التقنية في تحسن صحتك حيث أن الحياة الإنسانية غالية وقد ساهم العلم في حفظها والإحصائيات الدالة على تراجع معدلات الوفاة خير دليل، فعسى أن يزداد البشر في التقدم حتى يصلوا للقضاء على معظم الأمراض في العالم، ويستطيعوا مساعدة أكبر عدد ممكن من المرضى.

43 مشاهدة