حدد بعض إسهامات العلم أو التقنية في تحسن صحتك

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 14 سبتمبر 2021 , 08:09
حدد بعض إسهامات العلم أو التقنية في تحسن صحتك

حدد بعض إسهامات العلم أو التقنية في تحسن صحتك ، هو أحد الأسئلة الواردة في كتاب الطالب علوم ثالث متوسط الفصل الدراسي الأول، حيث توجد إسهامات لا حصر لها للعلم والتقنية في تحسين الصحة والمحافظة عليها، كما هو الحالات بالنسبة لإسهامات العلم والتقنية في المجالات الأخرى، وسنحاول في الوقوف على بعض إسهامات العلم أو التقنية في تحسين الصحة.

حدد بعض إسهامات العلم أو التقنية في تحسن صحتك

حدد بعض إسهامات العلم أو التقنية في تحسن صحتك من الإسهامات التي يقوم بها العلم أو التقنية في مجال تحسين الصحة مجال تصنيع عقاقير جديدة أدوية طرائق جراحة تم تطويرها، فلا شك أن البحث العلمي قد ساهم بقوة في مجال اكتشاف وإنتاج العقاقير والأدوية، وخاصة للأمراض المستوطنة والمعقدة، والتي تحظى بتاريخ طويل مع الإنسان، حيث تساعده تلك الأدوية والعقاقير على تحسن حالته الصحية، والعمل على التخفيف من معاناته مع الأمراض المختلفة، وأصبحت التقنية شريكًا هامًا للعلم في البحث عن أدوية وعقاقير وأجهزة طبية تعمل على التحكم في سريان الأمراض في الجسم وداخل المجتمع، ولا يكاد يوجد محدد من محددات الصحة تشخيصًا أو علاجًا أو نقاهة إلا والتقنية لمسة وتدخل فيه.

شاهد أيضًا: التكنولوجيا سلاح ذو حدين : تعرف على الأثر السيئ والإيجابي للتكنولوجيا

بعض الاكتشافات العلمية تمت من قبل أشخاص في أثناء ممارسة

أثناء ممارسة بعض العلماء أو الأطباء التجارب العلمية داخل معاملهم أمكن الوصول إلى العديد من العقاقير التي قادت البشرية إلى التخلص من العديد من الأمراض التي ظلت فترات طويلة بلا علاج، وحصدت أرواح مئات الآلاف بل الملايين من البشر، وقد تطورت الأساليب الجراحية وتقنياتها مشتملة على الكثير من التجهيزات الخاصة بالغُرف التي تتم فيها العمليات الجراحية المُبتكرة، بفضل اكتشافات العلماء التي كانت في الأصل عبارة عن أبحاث ثم تجارب معملية ثم نقلتها التقنية إلى حيز الواقع لتستفيد منها البشرية جمعاء.

تؤدي الاكتشافات الجديدة على تقنيات جديدة تجعل حياتك اكثر راحة و رفاهية

قدمت الاكتشافات والتطبيقات العلمية الكثير من الإسهامات والمساعدات للبشر لجعل حياتهم أكثر رفاهية وأكثر أمنًا وسلامًا وراحة ومن ضمن تلك الفوائد:

  • أنها جعلت الحياة أكثر بساطة وسهولة بفضل الاكتشافات التي سهلت على الإنسان قضاء مصالحه.
  • عملت على ارتفاع الإنتاجية بما يواكب التكاثر البشري الهائل المتزايد يومًا بعد يوم.
  • طرحت الكثير من الحلول والتحليلات والتفسيرات المنطقية والعقلانية للكثير من الظواهر المعقدة.
  • ساهمت في مجال العلوم والاتصالات والإعلام والطب وأدت إلى تطورها بشكل كبير.
  • حسنت من الكثير من الأوضاع الاقتصادية التي كانت صعبة قبل الاكتشافات الحديثة.
  • شجعت الكثير من العلماء على الاستدامة البحثية وعدم تعطل حركة البحث العلمي.
  • كان التقنية والابتكارات الحديثة والتطبيقات المتطورة في عالم الصحة والطب الفضل الكبير في تحسين الصحة والتخلص من الكثير من الأمراض المتوطنة والمزمنة.
  • بالإضافة إلى الإسهامات الكثيرة في قطاع الصناعة والتجارة والزراعة والاقتصاد، مما أدى إلى تغيير وجه الحياة في مجالات متعددة بما يخدم البشر ويحقق رفاهيتهم.

شاهد أيضًا: قارن بين العلم والتقنية موضحا كيف يؤدي التقدم في احدهما

يعد العلماء إعادة التجربة ضياعًا للوقت

إعادة التجارب داخل المعامل والاكتفاء بذلك فقط تضييع للوقت والجهد، ومن الأجدر والأهم والمفيد للبشرية هو الخروج بتلك التجارب من عالم المعامل إلى عالم التطبيقات والاكتشافات والاستفادة بالإجراءات البحثية النظرية والتجربة المعملية وترجمتها إلى واقع تطبيقي يخدم البشرية، ويواصل العلم مراجعة ما توصل إليه من معارف حول الظواهر و كيفية عمل الأشياء التي تخدم البشرية من الاختراعات والاكتشافات الحديثة، وتعتبر التجربة هي العامل الذي يعتبر مقياسًا للتجربة المعملية.

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على حدد بعض إسهامات العلم أو التقنية في تحسن صحتك ، وكانت الإجابة: تصنيع عقاقير جديدة أدوية طرائق جراحة تم تطويرها، إلى جانب بعض المعلومات عن العلم والتقنية وتكاملها وأهمية الاكتشافات العلمية وتطبيقاتها في خدمة البشرية.

0 مشاهدة