حديث الرسول عن الغضب

كتابة نور محمد -
حديث الرسول عن الغضب

حديث الرسول عن الغضب حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث التي تتعلق بكل جوانب الدين والدنيا، كالأحاديث المتعلقة بالأحكام الشريعة والأحاديث التي تتعلق بفضائل ومكارم الاخلاق كأحاديث الغضب.

حديث الرسول عن الغضب

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث المتعلقة بالغضب أشهر تلك الأحاديث ما روي عن أَبي هريرة رضي الله عنه: أَنَّ رَجُلًا قَالَ للنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم: “أَوْصِني، قَالَ: لا تَغْضَبْ، فَرَدَّدَ مِرَارًا قَالَ: لا تَغْضَبْ” فهنا في الحديث الشريف جاء رجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم يطلب منه وصية تعينه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم مرارًا وتكراًر لا تغضب، وذلك إن دل فلا يدل إلا على أهمية البعد عن الغضب.

كما روي عن سليمان بن صرد رضي الله عنه قال: “كنتُ جالسًا معَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ورجلانِ يَستَبَّانِ، فأحدُهما احمَرَّ وجهُه وانتفخَتْ أوداجُه، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إني لأَعلَمُ كلمةً لو قالها ذهَب عنه ما يَجِدُ، لو قال: أعوذُ باللهِ منَ الشيطانِ، ذهَب عنه ما يَجِدُ”.

شاهد أيضًا: حديث الرسول عن الزواج والنسب

كيف يتجنب المسلم الغضب

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير الأمور والأفعال التي تعين على تجنب الغضب وكظم الغيظ تلك الأمور تتمثل في الآتي:

  • أن يغير المسلم حاله من الجلوس للقيام ومن القيام للجلوس وما إلى ذلك، بدليل ما روي عن أبي ذر رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس؛ فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع” .
  • الامتثال لأوامر رسول الله صلى الله عليه وسلم بعدم الغضب والبعد عن ذلك بدليل ما روي عن أَبي هريرة رضي الله عنه: أَنَّ رَجُلًا قَالَ للنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم: “أَوْصِني، قَالَ: لا تَغْضَبْ، فَرَدَّدَ مِرَارًا قَالَ: لا تَغْضَبْ”.
  • أن يضبط المسلم أخلاقه ولا يترك نفسه للغضب ولا يندفع بسبب الكثير من عوامل الغضب المحيطة به.
  • أن يعوذ المسم بالله من الشيطان الرجيم بدليل ما ور عن سليمان بن صرد رضي الله عنه قال: “كنتُ جالسًا معَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ورجلانِ يَستَبَّانِ، فأحدُهما احمَرَّ وجهُه وانتفخَتْ أوداجُه، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إني لأَعلَمُ كلمةً لو قالها ذهَب عنه ما يَجِدُ، لو قال: أعوذُ باللهِ منَ الشيطانِ، ذهَب عنه ما يَجِدُ”.
  • الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وقول ما تيسر من الأذكار والاستغفار مرارًا وتكراًر والعوذ بالله من الشيطان الرجيم حيث ورد في القرآن الكريم قول الله تعالى: “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا”.
  • كظم الغيظ والعفو عن الناس بدليل ما ورد في كتاب الله تعالى: “وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا حديث الرسول عن الغضب حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من أحاديث الغضب لكن أشهرهم ما روي عن أَبي هريرة رضي الله عنه: أَنَّ رَجُلًا قَالَ للنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم: “أَوْصِني، قَالَ: لا تَغْضَبْ، فَرَدَّدَ مِرَارًا قَالَ: لا تَغْضَبْ”.

309 مشاهدة