حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه حين بعث الى اليمن

حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه حين بعث الى اليمن

حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه حين بعث الى اليمن ، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ كتب السنة احتوت على كثيرٍ من أقوال النبيِّ وأفعاله، ومن هذه الأقوالْ، الكلامَ الذي قاله لمعاذَ بنْ جبلٍ عندما أرسله إلى اليمنِ، فما متنُ هذا الحديثِ؟ وما شرحه؟ وما هي الدروس المستفادة منه؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال.

حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه حين بعث الى اليمن

لقد بعث رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- الصحابيِّ الجليل معاذْ بنْ جبلْ -رضيَ اللهُ عنهُ- إلى اليمنِ؛ ليدعوهم إلى التوحيد وعبادةِ الله وحده، وقد ذكرَ هذا الحديثِ الشريفِ الصحابيِّ الجليلِ عبدالله بن عباس -رضي الله عنه- وفيما يأتي ذكر متنُ هذا الحديثِ الشريفِ:

شاهد أيضًا: عندما أذن الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه بالهجرة إلى المدينة، تمكنت أم سلمة من الهجرة مع زوجها

متن حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه حين بعث الى اليمن

قال عبدالله بن عباس -ضي الله عنه-: ” قالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لِمُعَاذِ بنِ جَبَلٍ حِينَ بَعَثَهُ إلى اليَمَنِ: إنَّكَ سَتَأْتي قَوْمًا أهْلَ كِتَابٍ، فَإِذَا جِئْتَهُمْ، فَادْعُهُمْ إلى أنْ يَشْهَدُوا أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لكَ بذلكَ، فأخْبِرْهُمْ أنَّ اللَّهَ قدْ فَرَضَ عليهم خَمْسَ صَلَوَاتٍ في كُلِّ يَومٍ ولَيْلَةٍ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لكَ بذلكَ، فأخْبِرْهُمْ أنَّ اللَّهَ قدْ فَرَضَ عليهم صَدَقَةً تُؤْخَذُ مِن أغْنِيَائِهِمْ فَتُرَدُّ علَى فُقَرَائِهِمْ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لكَ بذلكَ، فَإِيَّاكَ وكَرَائِمَ أمْوَالِهِمْ، واتَّقِ دَعْوَةَ المَظْلُومِ؛ فإنَّه ليسَ بيْنَهُ وبيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ”.[1]

شاهد أيضًا: ماحكم تداول الأحاديث الموضوعة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

شرح حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه حين بعث الى اليمن

في هذه الفقرةِ من هذا المقال، سيتمُّ بيانُ شرحِ الحديثِ الشريفِ بشيءٍ من التفصيلِ، وفيما يأتي ذلك:[2]

  • إنَّك ستأتي قومٌ أهل كتاب: أرسلَ النبيُّ معاذَ إلى اليمنِ، وكانوا آنذاكَ يتبعون النصرانية.
  • فإذا جئتهم فادعهم إلى أن يشهدوا أن لا إلا إلا الله وأنَّ محمدًا رسولُ لله: طلبَ النبيُّ من معاذَ أن يدعوا أهلَ اليمنِ إلى دينِ التوحيدِ، وبدأ معهم بالشهادتينِ؛ لأنَّها مفتاح دخول الإسلامِ.
  • فإن أطاعوا لك بذلك: أي ان استجابوا ونطقوا الشهادتينِ.
  • فأخبرهم أنَّ الله قدر فرض عليهم خمس صلواتٍ باليومِ والليلة: وهنا يطلب النبيُّ من معاذَ أن يخبر أهل اليمنِ بأنَّ الله فرضَ عليهم خمسَ صلواتٍ، وهنَّ الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء؛ وذلكَ لأنَّ الصلاةَ هب آكدُ أركانِ الإسلامِ بعد الشهادتينِ، بالإضافةِ إلى أنَّها أول ما يحاسب عليه المسلم.
  • فأخبرهم أنَّ الله قد فرض عليهم الصدقة: والمراد بالصدقةِ هنا هي الزكاةُ الواجبةُ في مال الغنيِّ الذي ملكَ النصاب وحال على ماله الحول.
  • فإيَّاك وكرائم أموالهم: وهنا يخبر النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- معاذَ بأن لا يأخذ الزكاةَ من أفضلِ أومالهم وأثمنها، بل يأخذها من أواسط المال؛ لتطيب نفس المزكِّي به.
  • واتق دعوة المظلوم: وهنا يوصي النبيُّ معاذَ بأتي يتجنب كافة أنواعَ الظلمِ، لئلَّا يدعوا المظلومَ عليه.
  • فإنَّه ليس بينه وبين الله حجاب: وهنا بيَّن النبيُّ مدى خطر دعوةِ المظلومِ؛ إذ أنَّها مسموعةٌ ولا تردَّ عند الله.

شاهد أيضًا: دعا له النبي صلى الله علية وسلم بقوة الحفظ فاصبح لا ينسى حديثاً سمعه من النبي علية السلام هو

الدروس المستفادة من حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه حين بعث الى اليمن

يعلِّم النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- في هذا الحديث صحابته الكرام، والمسلمون عامةً، فقهًا من الفقهِ الذي ينبغي للداعيةِ مراعاته، وهو التدرجُ في الدعوةِ إلى الله -عزَّ وجلَّ- ومراعاةِ الأولوياتِ، عند الدعوةِ، فيبدأ بالإهمِّ، حتى يصلَ الداعي بمن يدعوهم إلى الاتزامِ التامِّ بأركانِ الإسلامِ، والأوامر التي أمر الله -عزَّ وجلَّ- بها المسلمون.[3]

شاهد أيضًا: قال الرسول عليه السلام الطهور شطر الايمان والايمان في الحديث بمعنى

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه حين بعث الى اليمن ، وفيهِ تمَّ ذكرُ متنِ هذا الحديثِ الشريفِ، كما تمَّ بيان شرحه، وذكر الدروس المستفادةِ منه.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري، البخاري، عبدالله بن عباس، 1496، حديث صحيح
  2. ^ dorar.net , شرح الحديث , 17/11/2021
  3. ^ dorar.net , شرح الحديث , 17/11/2021
31 مشاهدة