حرم الشرع الإسلامي أكل الميتة، واستثنى منها

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 15 سبتمبر 2021 , 21:09 - آخر تحديث : 15 سبتمبر 2021 , 21:09
حرم الشرع الإسلامي أكل الميتة، واستثنى منها

حرم الشرع الإسلامي أكل الميتة، واستثنى منها هو ما سيتمُّ ذكره من خلال سطور هذا المقال، فإنَّ الشريعة الإسلامية هي شريعة كاملة لا نقص فيها، حرصت على الاهتمام بكل جوانب حياة الإنسان وتفاصيلها، فقد قام الإسلام بتحريم عدد من المأكولات التي فيها مضَّار على الإنسان تفوق المنافع، وقد حرَّم الشرع الإسلامي أكل الميتة، واستثنى منها نوعين فقط، كمّا سنبيّن خلال هذا المقال ما حكم أكل الميتة عند الضرورة، وفي الأوقات العادية، وما هي الأطعمة التي حرمها الإسلام.

حرم الشرع الإسلامي أكل الميتة، واستثنى منها

حرم الشرع الإسلامي أكل الميتة واستثنى منها السمك والجراد، حيث بيَّنت آيات القرآن الكريم تحريم أكل الدواب الميتة بشكل عام، ولكن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وضَّح أنَّ الشرع استثنى من هذه القاعدة صنفان من الميتة، هما السمك والجراد، حيث يقول النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- في حديثه الشريف: “أُحِلَّتْ لنا مَيتَتانِ ودَمانِ، فالمَيتَتانِ السمكُ والجَرادُ، والدمَانِ: الكَبِدُ والطِّحالُ”[1]، وبهذا نجد أنَّه لا يحلِّ للمسلم أن يأكل من الميتة، إلا في حال كانت من السمك أو الجراد.[2]

حكم أكل الميتة

إنَّ حكم أكل الميتة هو مُحرَّم وغير جائز، ويُقصد بالميتة كل مخلوق مات وخرجت روحه دون ذكاة، أي لم يتم ذبحه وفقًا للطريقة التي حددتها الشريعة الإسلامية، ويدخل فيما تم تحريمه ما مات من الدواب خنقًا، أو ما مات عن طريق ضربه حتى يُفارق الحياة، أو الدابة التي تسقط من ارتفاع عالي وتموت، أو الدابة التي تنطح رأسها بجسم صلب حتى تموت، والدابة الميتة التي أكل منها السبع، وكل هذه الأنواع المذكورة من الدواب الميتة مُحرم أكلها في الإسلام.[3]

شاهد أيضًا: ما الذي يطلق على الميته التي تقع من مكان مرتفع

هل يجوز أكل الميتة عند الضرورة

إنَّ أكل الميتة مُحرم في الشريعة الإسلامية، فأحكام الدين الإسلامي بُنيت لأجل مصلحة الإنسان، وكلها منفعة وخير له، ولهذا لم يرضى الإسلام للإنسان أن يأكل إلَّا ممَّا هو حلال وطيب، ولكن الإسلام دين يُسر، لذلك أجاز أكل ما تم تحريمه عند الحاجة والضرورة إذ لم يجد المرء شيئًا آخر يأكله وخاف أن يهلك، إذ يقول الله سبحانه وتعالى: “إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ”[4]، ومن الجدير بالذكر  أنَّ الأئمة الأربعة أجمعوا على جواز أكل الميتة في حال الضرورة، والله أعلم.[5]

العلة من تحريم أكل الميتة

إنَّ الأحكام الشرعية في الإسلام بشكل عام تقوم على ما فيه خير وصلاح للإنسان، وتُبعده عن الشر والهلاك سواءً في الدنيا أو الآخرة، وكذلك الأحكام المتعلقة بمأكل ومشرب الإنسان، حيث يُحل الله الطيبات، ويُحرم الخبائث، والميتة من بين ما حرَّم الله على الإنسان أكله، وذلك لاحتواء الجسد الميت على العديد من الأضرار، فقد تكون فاسدة، ومحتقنة بالدماء، وغيرها مما يؤذي جسم الإنسان ويُضره، لذلك حرمها الله تعالى رحمةً ورأفةً بعباده، والله أعلم.[6]

المأكولات المحرمة في الإسلام

حاجة الإنسان للطعام والغذاء من الحاجات الأساسية اللازمة والضرورية لاستمرارية حياته، لذلك أحلَّ الإسلام أكل كل الأطعمة ما عدا بعضها لما فيها من ضرر على جسم الإنسان، وفيما يلي سنبيّن هذه الأطعمة التي ورد تحريمها في القرآن الكريم وسنة النبي المصطفى:[7]

  • الميتة: وهي كل حيوان مات قبل أن يتم ذبحه وتذكيته.
  • الدم المسفوح: ويُستثنى من الدماء الكبد والطحال فيحلُّ أكلها.
  • بقايا طعام المُفترسات: وهو ما قتله حيوان مُفترس كالسبع، وأكل منه، ويحل أكلها في حال أدركها المسلم قبل موتها وقام بذبحها.
  • ما لم يُذكر عليه اسم الله: وهو ما لم يتم ذبحه وفق الشريعة الإسلامية، ويُباح أكل ذبائح أهل الكتاب من اليهود والنصارى، ويُحرم أكل ذبائح المشركين والمرتدين عن الإسلام والمجوس.
  • ما ذُبح لغير الله: كأن يتم ذبحه على قبور الأولياء، أو للصالحين فيُحرم أكلها.
  • لحم الخنزير: وذلك لكونه يتغذى على القاذورات والنفايات.
  • لحوم البغال والحُمُر الأهلية: وذلك لأن لحمه رجس، بينما يجوز أكل لحوم الخيل والحُمُر الوحشية.
  • المفترسات من البهائم والطيور: حيث وردَّ عن رسول الله تحريم أكل كل طائر له مخلب، وكل حيوان مُفترس له ناب.
  • الحيوان الواجب قتله: كالفأر والعقرب والحدأة والحية والبُرص، فهي من الفواسق الواجب قتلاها ولا يجوز أكل لحومها.
  • الحيوان المنهي عن قتله: كالنمل والنحل والهدهد والصرد، وبما أنَّه وردَّ تحريم قتلها فهذا يؤدي إلى تحريم أكلها.

شاهد أيضًا: حكم استعمال انية الذهب والفضة في الاكل والشرب والملبس

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي تعرّفنا من خلاله أنَّه حرم الشرع الإسلامي أكل الميتة، واستثنى منها السمك والجراد، وكذلك بيَّن حكم أكل الميتة في الإسلام، وحكم أكلها عند الضرورة، والحكمة من تحريمها، بالإضافة إلى ذكر الأطعمة التي حرمها الإسلام.

المراجع

  1. ^ المجموع , زيد ين أسلم، النووي، 81230، صحيح.
  2. ^ islamway.net , تفسير: {حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير} , 15/09/2021
  3. ^ alukah.net , تفسير: (إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير...) رابط الموضوع: https://www.alukah.net/sharia/0/111608/#ixzz76YVSG1pa , 15/09/2021
  4. ^ سورة البقرة , الآية 173.
  5. ^ islamweb.net , موقف الشرع من أكل الميتة عند الضرورة , 15/09/2021
  6. ^ islamweb.net , الميتة حرمها الله لما فيها من الضرر بالدين والبدن , 15/09/2021
  7. ^ alukah.net , أحكام الأطعمة , 15/09/2021
0 مشاهدة