حروف المد في التجويد

حروف المد في التجويد

حروف المد في التجويد، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ علمَ التجويدِ علمٌ يعتني بدراسةِ كيفية النطقِ بالكلماتِ القرآنيةِ، وإنَّ علمَ التجويدِ يحتوي على عددٍ من الأحكامِ، ومنها أحكامُ المدِّ، فما هي حروفُ المدّ؟ وما هي أقسام المدِّ،هذا ما سيتمُّ تفصيلَ الحديث عنه في هذا  المقال الذي يطرحه موقع محتويات.

حروف المد في التجويد

إنَّ المدَّ في اللغةِ يعني الزيادةُ والمطُّ، أمَّا بالاصطلاح فهو عبارة عن إطالة زمنِ الصوتِ بحرفٍ من حروفِ المدِّ، وإنَّ للمدِّ في علمِ التجويدِ ثلاثةُ حروفٍ، وهنَّ: الألفِ الساكنة المفتوحِ ما قبلها، والواو الساكنة المضمومِ ما قبها، والياءِ الساكنةِ المكسورِ ما قبلها، ويُلحقُ بحروفِ المدِّ الثلاثةِ حرفي الواو والياءِ الساكنينِ المفتوحُ ما قبلهما، وهذا المدُّ يُطلقُ عليهِ مدُّ اللينِ.[1]

شاهد أيضًا: تعريف المد

أقسام المد

إنَّ للمدِّ قسمينِ اثنين، وهما: المدُّ الأصلي الطبيعي، والمدُّ الفرعي، وفي هذه الفقرة من هذا المقال، سيتمُّ بيانُ هذينِ القسمينِ بشيءٍ من التفصيلِ، وفيما يأتي ذلك:

شاهد أيضًا: مقدار المد في السماء هو

المد الأصلي (الطبيعي)

يعرّف المدُّ الأصلي الطبيعي على أنَّه المدُّ الذي لا تقوم ذات المدِّ إلَّا به، ولا يتوقف على سببٍ من همزٍ أو سكونٍ، وقد سمي مدٌّ أصليٌ؛ لأنَّه أصلٌ للمدِّ الفرعي، ويرجع سبب تسميته بالمدِّ الطبيعي؛ لأنَّ صاحب الطبيعة السليمة لا يزيدُ في مقداره ولا يُنقص، أمَّا مقداره فحركتانِ،[2] ويُلحقُ بهذا القسمِ عددٌ من المدودِ، وفيما يأتي بيانها:

  • مدُّ التمكين

وهو أن يأتي حرفا الياءِ أولهما مشدد مكسور، وثانيهما ساكن، فيخرجُ المدُّ ممكنًا، وحكمُ هذا النوعِ هو الوجوبِ،[3] وفيما يأتي ذكر بعض الأمثلةِ عليهِ:

    • قال الله تعالى: (وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا).[4]
    • قال الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ).[5]
    • قال الله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا).[6]
  • مدُّ العوض

ويعرُّف هذا النوع على أنَّه إبدال التنوين المنصوبِ حالة الوقفِ إلى ألفٍ، وحكمُ هذا المدِّ هو الوجوبِ،[7] وفيما يأتي ذكر بعض الأمثلةِ عليه:

    • قال الله تعالى: (وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقًا ۙ قَالُوا هَٰذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا ۖ وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ۖ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ).[8]
    • قال الله تعالى: (وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ).[9]
  • مدُّ الصلة الصغرى

إنَّ مدَّ الصلةِ الصغرى عبارة عن إشباع هاء الكنايةِ (هاء الضمير المفرد المذكر الغائب) ضمًا أو كسرًا عند وقوعه بين متحركينِ، حتى يتولد من الضمةِ واوًا مدية، ومن الكسرةِ ياءً مدية، إذا لم يقع بعدا همزٌ، وحكمُ هذا المدِّ الوجوب،[10] وفيما يأتي ذكر بعض الأمثلةِ عليهِ:

    • قال الله تعالى: (اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ).[11]
    • قال الله تعالى: (مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ).[12]

شاهد أيضًا: اطالة الصوت بحرف من احرف المد واللين تعريف

المدُّ الفرعي

يعرَّف المدُّ الفرعي على أنَّه إطالة زمنِ الصوتِ بحرفِ المدِّ زيادةً على المدِّ الطبيعي بسببٍ لفظي أو معنوي،[13] وسيتمُّ في هذه الفقرة ذكر المدُّ الفرعي بسبب لفظيٍ إمَّا همزٍ أو سكونٍ، وفيما يأتي ذكر ذلك:

شاهد أيضًا: الهمزة من أسباب المد العارض للسكون

المدُّ الفرعي بسبب الهمز

إنَّ المدَّ الفرعي الذي سببه الهمز، ينقسم إلى ثلاثة أنواعٍ، وفيما يأتي ذكر هذه الأنواع بشيءٍ من التفصيلِ:

المدُّ المتصل

وهو أن يأتي بعد حرفِ المدِّ همزٌ في نفس الكلمة، وحكمُ هذا المدِّ الوجوبِ، ويمدُّ بمقدر أربعِ أو خمسِ حركاتٍ،[14] ومثاله من القرآنِ الكريمِ قول الله تعالى: (فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا).[15]

المد المنفصل

وهو أن يقع حرفُ المدِّ في كلمة، والهمزُ في أول الكلمة التي تليها، وحكمُ هذا النوعِ من المدودِ هو الجواز، ويُمد بمقدار أربع أو خمس حركات،[16] ومثاله من القرآنِ الكريمِ قول الله تعالى: (أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِن دُونِي أَوْلِيَاءَ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلً).[17]

مدُّ البدل

ويكونُ بدُّ البدلِ في الكلمة التي يتقدم الهمزُ فيها على حرفِ المدِّ في كلمةٍ واحدةٍ، وحينها يتمُّ إبدال الهمزة الثانية الساكنة بحرفِ مدٍ من جنسِ حركة ما قبلها، عند اجتماعِ همزتانِ الأولى متحركة والثانية ساكنة، وحكمُ هذا المدِّ هو الجوازِ، أمَّا مقداره فحركتان،[18] ومثاله من القرآنِ الكريم قول الله تعالى: (وَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ قَالَ ائْتُونِي بِأَخٍ لَّكُم مِّنْ أَبِيكُمْ ۚ أَلَا تَرَوْنَ أَنِّي أُوفِي الْكَيْلَ وَأَنَا خَيْرُ الْمُنزِلِينَ).[19]

المدُّ الفرعي بسبب السكون

والسكونُ إمَّا أن يكونَ أصليًا لازمًا، وإمَّا أن يكونَ عارضًا، وبناءً على ذلك يُمكن القولُ بأنَّ المدَّ العارض للسكونِ يُقسم إلى ثلاثة أقسامٍ، وهنَّ: المدُّ العارض للسكونِ، ومدُّ اللينِ العارضِ، والمدُّ اللازم،[20] وفيما يأتي تفصيل كلِّ نوعٍ:

المد العارض للسكون

وهو أن يأتي حرف المد وبعده حرف متحرك، ثمَّ يسكَّن هذا الحرف بسبب الوقف، وحكمُ هذا النوعِ من المدودِ الجواز، أمَّا مقدار مدِّه فهو حركتان أو أربع أو ستُّ،[21] ومثاله من القرآنِ الكريم قول الله تعالى: (وَعِبَادُ الرَّحْمَٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا).[22]

مدُّ اللين العارض للسكون

وهو أن يأتي بعد حرف اللين حرف متحرك، ويتمُّ تسكينه بسبب الوقف، وحكم هذا النوع هو الجوازُ، ومقدار مدِّه حركتانِ أو أربع أو ستُّ،[23] ومثاله من القرآنِ الكريم قول الله تعالى: (فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ ۚ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ).[24]

المد اللازم

وهو أن يقع سكون أصلي بعد حرف المدِّ في كلمةٍ أو كلمتينِ، وحكمُ هذا النوعِ من المدودِ هو اللزومِ، ويمدُّ بمقدارِ ستِّ حركات، وينقسمُ هذا النوعُ من المدودِ إلى قسمينِ: وهما مد لازم كلمي، ومد لازم حرفي، وكلا القسمينِ ينقسمانِ إلى مخفف ومثقل، أمَّا المخفف فيكونُ الحرف الذي بعد حرف المد غير مدغم، أمَّا المثقل فيكونُ الحرفُ الذي بعد حرفِ المدِّ ساكن سكون أصلي مدغم.[25]

ومن أمثلة ذلك في القرآنِ الكريم، قول الله تعالى: (صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ[26] وهذا مثالٌ على المدِّ اللازم الحرفي المثقل.

شاهد أيضًا: يأتي بعد حرف المد سكون عارض في المد اللازم

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان حروف المد في التجويد، وفيه تمَّ بيانُ أن حروفِ المدِّ ثلاثة، وهنَّ الواو الساكنة المضموم ما قبلها، والياء الساكنة المكسور ما قبلها، والألف الساكنة المفتوح ما قبلها، كما تمَّ بيان أقسامِ المدِّ بشيءٍ من التفصيل مع ذكر الأمثلة على كلِّ نوعٍ من أنواعِ المدِّ.

المراجع

  1. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 73 , 19/5/2022
  2. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 74 , 19/5/2022
  3. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 75 , 19/5/2022
  4. ^ سورة النساء: , آية 86
  5. ^ سورة آل عمران: , آية 21
  6. ^ سورة البقرة: , آية 26
  7. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 76 , 19/5/2022
  8. ^ سورة البقرة: , آية 25
  9. ^ سورة البقرة: , آية 26
  10. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 76-77 , 19/5/2022
  11. ^ سورة البقرة: , آية 255
  12. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 79 , 19/5/2022
  13. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 80 , 19/5/2022
  14. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 80 , 19/5/2022
  15. ^ سورة الإسراء: , آية 7
  16. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 81 , 19/5/2022
  17. ^ سورة الكهف , آية: 102
  18. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 82 , 19/5/2022
  19. ^ سورة يوسف: , آية 59
  20. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 84 , 19/5/2022
  21. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 84 , 19/5/2022
  22. ^ سورة الفرقان: , آية 63
  23. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 84 , 19/5/2022
  24. ^ سورة الفرقان: , آية 35
  25. ^ كتاب أحكام التلاوة والتجويد , مجموعة من المؤلفين، 86-87 , 19/5/2022
  26. ^ سورة الفاتحة , آية 7
87 مشاهدة