حكم شرب الدخان

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 25 يوليو 2021 , 18:07 - آخر تحديث : 25 يوليو 2021 , 18:07
حكم شرب الدخان

حكم شرب الدخان من الأحكام الهامة الذي سيتم التعرف عليه في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أن الحكم الشرعي هو ما يطلق على فعل ما في مصادر التشريع؛ من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والإجماع وأقوال الصحابة والقياس وغيرها من المصادر، وهذا الحكم لا بُدّ من التعرف عليه فيما يأتي وبالتفصيل الدقيق.

حكم شرب الدخان

إن حكم شرب الدخان اتفق عليه العلماء على أنه محظور شرعًا؛ وورد على أنه مكروه شرعًا لكن هذا القول لا يستند إلى الأدلة الصحيحة، وحرمة الدخان جاء لما يحتويه من شر وضرر وأذى عظيم جدّا للمدخن ولعائلته وأصدقائه وكل من معه أثناء التدخين، كا أنه ثبت طبيًا الأثر السلبي للتدخين، والضرر الذي يلحق بأجزاء مختلفة من الجسد وتأثيره يتجاوز الإضرار بالمال والعقل، وهذا ثابت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ولا سيّما القياس، حيث قاس العلماء أضرار التدخين على أضرار شارب الخمر، لِما يترتب على ذلك الضرر الكبير.[1]

أدلة تحريم شرب الدخان

سيتم فيما يأتي بيان أدلة تحريم شرب الدخان، بعد أن تم بيان حكم شرب الدخان :[2]

  • إضاعة الصحة: قوله تعالى: (وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا)، وأما بالنسبة للدليل في السنة النبوية الشريفة، قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (تداوَوا عبادَ اللَّهِ فإنَّ اللَّهَ -سبحانَهُ- لم يضع داءً إلَّا وضعَ معَهُ شفاءً إلَّا الْهرمَ)، يدل هذا الحديث على الاهتمام بالصحة والتداوي، ممّا يعني أن شرب الدخان مضيع للصحة ومضر جدًا.
  • الرائحة السيئة: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (من أكل ثوماً أو بصلاً فليَعتزلنا، أو ليعتزلَ مسجدَنا، وليقعد في بيتِه).
  • الضرر الشديد: يتسبب التدخين في أضرار صحية كثيرة مثل السعال واصفرار الوجه وأمراض أخرى تسبب مرض السل، وخسائر مالية بهدر المال على أمر محرّم شرعًا، وصعوبة اقتصادية للمدخن وعائلته، قال عليه السلام: (لا ضَررَ ولا ضِرارَ).
  • الدخان من الخبائث: وأثبت ذلك الله -تعالى- في القرآن الكريم فقال: (الَّذينَ يَتَّبِعونَ الرَّسولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذي يَجِدونَهُ مَكتوبًا عِندَهُم فِي التَّوراةِ وَالإِنجيلِ يَأمُرُهُم بِالمَعروفِ وَيَنهاهُم عَنِ المُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّباتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيهِمُ الخَبائِثَ).

شاهد أيضًا: هل التدخين يبطل الوضوء

لماذا الدخان حرام والبيبسي حلال

لهذه المشروبات بعض الفوائد إذا تم استخدامها حسب الحاجة، وهذه الفوائد أصلية في حد ذاتها وقد تكون ضارة لبعض الأشخاص في الاستخدام المفرط أو في حالات خاصة، وقد يحرم بعضهم من الشرب منها كلياً حسب حالتهم الصحية، والبعض الآخر قد يحرم من الشرب نهائياً، وكذلك حق بعض المصابين وتحريم تجاوز نسبة معينة، وفي حدود هذا الضرر، ويعود نص الشريعة مع سببه وحضوره وغيابه بقدر الضرر وإذا ثبت النهي بالضرر، فإنه يبقى على أساس الجواز؛ لأن الربط بين المنع والضرر دليل على جواز الشرب وحده.

أما بالنسبة لشرب الدخان، فقد ثبت بشكل قاطع ضرر السجائر المفرطة من قبل خبراء مسلمين وغير مسلمين، وعندما ظهرت لأول مرة فتاوى أقرتها مؤسسات ومنظمات الفتوى ذات السمعة الطيبة، وبعد نقاش بين العلماء، حرمت التدخين؛ لأنه في ذلك الوقت لم تكن هناك معلومات معينة حول ضررها المطلق.

والضرر الذي يؤدي إلى موت الإنسان ومعاناته، أو الإضرار بغيره، فلا يجوز أكل أي طعام يسبب فقد الأرواح وإتلاف النفوس، أو فيه أضرار تلحق الضرر بالأعضاء أو تضر بها إطلاقًا أو إيذاء عقل الإنسان أو الإضرار بحواس الجسد أو إيذاء أو إتلاف أو مساس للشخص إلخ، فالأمور التي يحكم عليها بعدم جوازها؛ لأن نصوص القرآن والسنة تدل على تحريم إيذاء النفس.[3]

شاهد أيضًا: سبل الوقاية من الوقوع في التدخين .. أكثر من 20 طريقة لتجنّب التدخين

حكم التدخين في المذاهب الأربعة

إن حكم شرب الدخان  في المذاهب الأربعة من الحنفية والشافعية والمالكية والحنابلة، ومتفقون على أن شرب الدخان محرّم في الشريعة الإسلامية، ففي شرب الدخان شر عظيم، وكثير من الأذى للصحة والمال كما بينا سابقًا، وهو أيضًا من الذنوب التي تغضب الله سبحانه وتعالى، فينبغي تركه لما فيه من أضرار كثيرة؛ ولأنه تبذير غير مبرر للمال، و مضر بصحة العبد، ولا يجوز إيذاء النفس لأنها أمانة من الله تبارك وتعالى، ولا يجوز أخذ من يؤذيه ثم يشتريها، فيشرب بها البعض، وبعضهم يتعاطى معها المخدرات، فالمقصود بها: مكروه وحرام ، ولا يجوز استعماله أو بيعه أو شرائه لأن أكثر الآفات موجودة فيه مما يصبح الحكم محرم بالإقرار وباتفاق كافة المذاهب السابقين واللاحقين.[4]

حكم شرب الارجيلة

لا يختلف حكم شرب الأرجيلة عن حكم شرب الدخان حيث لا تختلف هذه المكونات عن مكونات تبغ السجائر ودخانها، فهي تحتوي على ما لا يقل عن 4000 مادة سامة، أهمها النيكوتين وأول أكسيد الكربون والقطران والمعادن الثقيلة والمواد المشعة والمواد المسرطنة والكيماويات الزراعية والمبيدات الحشرية، ومواد أخرى سامة.

قامت بعض الشركات المنتجة للتبغ بإزالة كل أو معظم القطران من تبغ الشيشة، وأضيفت العديد من المواد المنكهة إلى تبغ الشيشة بتركيبة غير معروفة، ولا نعرف مدى ضررها، ما يقال أنه آمن من تدخين الشيشة أو الأرجيلة باستخدام التبغ أو المقدد أو دبس السكر هو محرم على الإطلاق، فقد ثبت اختلاط العديد من الأصباغ والألوان والنكهات دون دراسة مؤسسة الصحة، والتي تسبب العديد من الأمراض والسرطانات.[5]

هل شرب الدخان يبطل الوضوء

لم تذكر أي من تعاليم أهل السنة والجماعة أو أي من علماء المسلمين الموثوق بهم أن التدخين أو الأرجيلة أي نوع من الشيشة أو السجائر أو أي شيء آخر يبطل الوضوء، وقالت دار الإفتاء المصرية، التي أقرت وصرّحت أن التدخين حرام، فإن الدخان لا يبطل الوضوء إلا إذا كان للمدخن أصل جديد، ومما جاء في الفتوى أنّ: (التدخين لا ينقض الوضوء، غير أنّه يُستحبّ للمسلم أن يُطهّر فمه من رائحة التّدخين عند الصّلاة حتى لا يُؤذي إخوانه المُصلّين).

وإذا أراد المدخن الذهاب إلى المسجد فعليه إزالة الرائحة الكريهة من فمه، وذلك لمنع ضرر تلك الرائحة وضرر المصلين، كما يمنع من وضع ثومًا أو بصلًا في فمه من دخول المسجد، وبما أن هذا يزعج المؤمنين، فالقاعدة الأولى أن من لمس فمه لرائحة الدخان لا يصلي في المسجد حتى زوال رائحة الدخان، مع أنه يجوز أكل الثوم والبصل، ولكن لا يصلي في المسجد بهذه الرائحة؛ لوجود ضرر في القيام بذلك، وهذا يضر المصلين حتمًا، حتى لو كان الحكم يتعلق بمكان يجتمع فيه المسلمون، فالأولى هو عدم إيذاء الناس.[6]

وسائل تساعد على ترك شرب الدخان

وفيما يأتي بيان وسائل تساعد على ترك شرب الدخان:

  • أن يكون عازم على التوبة النصوحة إلى الله تبارك وتعالى من التدخين ، وطلب المساعدة في التوقف عن شربه.
  • متابعة الصلوات الخمس اليومية ومتابعة الأذكار بعدها وبالإضافة إلى أذكار الصباح والمساء؛ حيث ينهى عن الفسق والمنكرات.
  • تذكر الأضرار القاتلة التي يسببها التدخين في الحال وفي المستقبل.
  • لا تنسى الفوائد والآثار الإيجابية التي سيحصل عليها المدخن إذا أقلع عن شرب التدخين.
  • أن يعلم أن النشوة من التدخين مؤقتة وتتحول بسرعة إلى عواقب وخيمة.
  • قوة النية والإرادة للابتعاد والتخلي التام عن شرب الدخان.
  • الصبر والمثابرة في بداية الإقلاع عن التدخين؛ لأنه فيما بعد سيكون الأمر أسهل وأبسط ولن يعود إليه بإذن الله تعالى.

شاهد أيضًا: هل يجوز التدخين بعد الإحرام

بيّنا في هذا المقال حكم شرب الدخان وتبين أن الفقهاء اتفقوا على حرمته لما في ذلك العديد من الأدلة، حيث يقول الله تبارك وتعالى في محكم تنزيله: قال الله تعالى: (وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ).

المراجع

  1. ^ alukah.net , حرمة التدخين , 25-07-2021
  2. ^ alukah.net , حرمة التدخين , 25-07-2021
  3. ^ islamweb.net , لماذا الدخان حرام والبيبسي حلال , 25-07-2021
  4. ^ alukah.net , حكم التدخين في المذاهب الأربعة , 25-07-2021
  5. ^ islamqa.info , حكم شرب الأرجيلة , 25-07-2021
  6. ^ islamqa.info , هل الدخان يبطل الوضوء , 25-07-2021
59 مشاهدة