حكم نقض الايمان بعد توكيدها .. وما هو مفهوم الايمان والنذور بالتفصيل

كتابة أيوب شامية - آخر تحديث: 16 سبتمبر 2020 , 13:09
حكم نقض الايمان بعد توكيدها .. وما هو مفهوم الايمان والنذور بالتفصيل

حكم نقض الايمان بعد توكيدها مقال سيتم فيه الحديث عن الايمان والنذور وأنواع هذه الأيمان، فاليمين هو لفظٌ يطلق على ما يُحلف به بالله أو ما يحلف به باسمٍ من أسمائه الحسنى، أو حتّى ما يحلف به بصفةٍ من صفاته العظيمة، وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “يَمِينُكَ علَى ما يُصَدِّقُكَ عليه صاحِبُكَ”،[1] أي يكون اليمين بما استحلف عليه المرء وليس بما خفي من نوايا الحالف.[2]

الايمان والنذور

قبل الخوض في ذكر حكم نقض الايمان بعد توكيدها لا بدّ من الحديث حول الايمان والنذور بشكل عام، فالوفاء باليمين والنذور والعهود من الواجبات الشرعيّة، وخاصّةً تلك العهود التي يأخذها المرء على نفسه مع الله سبحانه، والوفاء بالعهود والصدق بالأيمان مع النّاس موصول بعهد الله سبحانه، فلا يصحّ تقرّب المرء إلى الله سبحانه وهو يخلف أيمانه مع العباد، وقد جاء في القرآن الكريم قوله تعالى في سورة النحل: {وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلَا تَنقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا ۚ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ}،[3] وتكون صيغة اليمين بأن يقول: “والله، بالله، تالله، ورب العالمين، والحي الذي لايموت.. الخ”، ونحو ذلك من الألفاظ التي تندرج تحت اليمين.[4]

حكم نقض الايمان بعد توكيدها

إنّ حكم نقض الايمان بعد توكيدها جاء في النص الصريح للآية الكريمة في سورة النحل، قال تعالى: {وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلَا تَنقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا}،[5] فقد أمر الله سبحانه وتعالى المؤمنين بوفاء العهد مع الله وأن لا يعصوا الله في معروف، وأن يحفظوا دينهم وشريعتهم، فمن عاهد الله على الطاعة وجب عليه الوفاء بعهده، والعهد يعدّ يمينًا أو حلفًا، وخلف اليمين يعدّ نقضًا، ونقض الأيمان هو إفساد ما قامت به وكانت لأجله، وعلى ذلك جاء حكم نقض الايمان بعد توكيدها حرام شرعًا، وجاء القول في “بعد توكيدها” للزيادة في الإنذار والتحذير لحرمة ذلك شرعًا.[6]

أنواع الأيمان

بيان حكم نقض الايمان يقتضي الخوض في ذكر أنواع الأيمان، فاليمين كما سلف ذكره هو ما يكون بتوكيد الحكم باسمٍ من أسماء الله أو صفةٍ من صفاته وما يتبع ذلك على وجه الخصوص، وللأيمان أنواع ثلاثة وهي:[7]

  • اليمين المنعقدة: أو ما يعرف باليمين المحققة وهي ما يكون من الحلف على شيءٍ ما لفعله أو تحقيقه في المستقبل، ونقض هذا اليمين تستوجب الكفارة.
  • اليمين اللغو: وهو ما يكون بالحلف الذي يجري على لسان المتكلم بغير قصد، أو إذا حلف وظنّه صدق ولو كان حقيقته غير ذلك، وفي مذهب سعيد بن جبير هي ما يحرم به المرء على نفسه ما قد أحلّه الله سبحانه، ولا يستوجب نقضه الكفارة.
  • اليمين الغموس: وهي أخطر أنواع اليمين، وهي ما يحلفه المرء كذبًا على الرغم من علمه بحقيقة الأمر، وسمّيت بالغموس لأن حالفها سيغمس في النار يوم القيامة، ويستوجب هذا النوع التوبة والاستغفار، كما يرى بعض الأئمّة وجوب الكفّارة إلى جانب التوبة.

حكم نقض الايمان بعد توكيدها مقالٌ فيه تمّ بيان الحكم الشرعيّ في ذلك، وذلك بعد بيان ماهيّة اليمين وبيان أقسامه وأنواعه وأحكام الحنث في الأيمان، وما يستوجب على ذلك من كفارةٍ واستغفارٍ وغير ذلك.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم/أبو هريرة/1653/صحيح
  2. ^ al-eman.com , اليمين , 16/09/2020
  3. ^ سورة النحل , الآية 91
  4. ^ islamway.net , مع القرآن - الوفاء بالعهود و الأيمان رابط المادة: http://iswy.co/e18no3 , 16/09/2020
  5. ^ سورة النحل , الآية 91
  6. ^ islamweb.net , قوله تعالى وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتم ولا تنقضوا الأيمان بعد توكيدها , 16/09/2020
  7. ^ islamweb.net , معنى (الحنث) وأقسام اليمين , 16/09/2020
76 مشاهدة