خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها

كتابة حنين شودب -
خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها

خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها، وهي من الخطب التي تؤدى على المنابر قبيل دخول أيام ذي الحجة المباركة، فالعشر الأوائل من ذي الحجة هي من مواسم الخير التي كرّم الله تعالى بها عباده المؤمنين، إذ جعل لها من الفضل عظيمة، ومن الشأن رفيعة، لذلك سيقوم موقع محتويات في هذا المقال بإدراج خطبة تتحدث عن فضائل هذه الأيام المباركة وما يباح عمله بها.

مقدمة خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة السلام على سيدنا محمّد خير الأنبياء وأخلق أجمعين، إنّ الحمد لله رب العالمين نحمده، ونستعين به ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلّ له، ومن يضلل فلا هادي له، أمّا بعد، أيّها الأخوة الكرام خلق الله تعالى الأيام والشهور والسنين للإنسان، ولكنّه فضّل بعضها على بعض، فجعل أيام مباركة يتقرّب بها الإنسان لربّه جلّ وعلا بصالح الأعمال، ومن هذه الأيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجّة المبارك.

خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها

عباد الله، نقف في هذه الأيام على مشارف مواسم طاعة عظيمة يصل بها المسلم إلى أعلى درجات القبول عند ربّه جلّ وعلا، فقد اختصها الله تعالى لتكون بوابة يزيد به المؤمن من درجاته، بما لها ن الفضل الكبير على بقية أيام العام، كما جعل فيها الأجور مُضاعفة، والرحمات مُباحة، والطّاعات مُضاعفة، فهو موسم الحج العظيم الذي ترتقي به القلوب إلى الله، فتطيب الدّنيا وتطيب الآخرة، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم: “مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ، يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ: «وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ”[1]، أحبتي في الله أنتم على موعد مع مناسبة عظيمة، فضل الله تعالى يفها العمل الصالح على سائر الأيام، وقد كان السلف الصالح يحرصون على اغتنام هذه الأيان بالصيام والصلاة والصدقات، وقد روي رسول الله أنّه كان يصوم تسع ذي الحجّة، بالاستناد على الحديث الذي روته السيّدة هُنَيْدَةَ بْنِ خَالِدٍ عَنِ امْرَأَتِهِ، عَنْ بَعْضِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَتْ: “كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ، وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ؛ أَوَّلَ اثْنَيْنِ مِنَ الشَّهْرِ وَخَمِيسَيْنِ”، كما انّه يستحب للمسلمين أن يكثروا في هذه الأيام من التهليل والتكبير، والجهر بتلك الطّاعة في المساجد والمنازل، احرصوا عباد الله على اغتنام هذه الأيام، وفقنا ووفقكم الله.

خاتمة خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها

ختامًا أخوتي المسلمين فإنّ من اغتنم وعمل فله، ومن فوّت أجرها فعليه، فلا تفوتوا ما منحكم الله من العطاء وتكونوا من الخاسرين، واعلموا عباد الله أن ربكم ليس بغافل عما تسرون وتعلنون، ومطلعكم على أعمالكم، وهو الذي قال في كتابه الحكيم: “وَقُلْ اِعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّه عَمَلكُمْ وَرَسُوله وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِم الْغَيْب وَالشَّهَادَة”[2]، فأكثروا في هذه الأيام من الطاعات، وسارعوا فيها إلى العبادات، وأكثر فيها من الصدقات والتكبيرات والتهليلات، إن الله لا يضيع أجر المحسنين، وأقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم، أقم الصلاة أثابنا وأثابكم الله.

شاهد أيضًا: خطبة عن فضل عشر ذي الحجة ويوم عرفة 1443

دعاء خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها

سندرج لكم فيما يأتي بعض الأدعية التي يمكن الدعاء بها ف يخطبة يوم الجمعة عن عشر ذي الحجة:

  • “اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ، اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ ما سأَلكَ عبدُك ونَبيُّكَ وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ ما عاذ به عبدُك ونَبيُّكَ وأسأَلُكَ الجنَّةَ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ وأعوذُ بكَ مِن النَّارِ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ وأسأَلُكَ أنْ تجعَلَ كلَّ قضاءٍ قضَيْتَه لي خيرًا”.

  • “اللَّهُمَّ أصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي، وَأصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيرٍ، وَاجْعَلِ المَوتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍ”.

  • “اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ العَجْزِ وَالكَسَلِ، وَالجُبْنِ وَالبُخْلِ، وَالهَرمِ وَعَذَابِ القَبْرِ، اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا، وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكَّاهَا، أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَولاهَا، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عِلْمٍ لا يَنْفَعُ، وَمِنْ قَلْبٍ لا يَخْشَعُ، وَمِنْ نَفْسٍ لا تَشْبَعُ، وَمِنْ دَعْوَةٍ لا يُسْتَجَابُ لَهَا”.

شاهد أيضًا: هل عشر ذي الحجة افضل من رمضان

خطبة عن فضل عشر ذي الحجة قصيرة مكتوبة

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين محمد الأمين، والحمد لله في الأوليّن والآخرين، الحمد لله جعل الحمدَ مفتاحاً لذكره، وجعل الشّكرَ سبباً للمزيد من فضله، ودليلاً على آلائه وعظَمَته، قضاؤه وحُكمه عدلٌ وحكمة، ولا حولَ ولا قوة إلّّا بالله العلي العظيم، ونشهد أن لا إله إلّا الله وحده، صدق وعده ونصر عبده وأعزَّ جُنده، وهزمَ الأحزاب وحده، لا شيء قبله ولا شيء بعده، أمّا بعد:

عباد الله، إنّ الأيام القادمة هي نعمة جليلة عظيمة من الله تعالى، فاستشعروا عظمتها، فقد قدّر علينا الإسلام من غير حول منّا ولا قوّة، وكتبَ علينا الهداية، ويسّر علينا سُبل النّجاح ونوافذ الخير ومواسم العطاء التي نزداد بها قربًا بالله تعالى، فنحن بالقرب من مناسبة عظيمة وهي العشر الأوائل من عشر ذي الحجة، التي فضّلها الله تعالى على بقيّة أيّام العام، فلا يُوجد أيّام أفضل من هذه الأيّام، ويستحب أن يقوم المسلم فيها بالكثير من الأعمال الطّيبة، فقد كان هذا ديدن السّلف الصّالح، فكانوا أهلًا لجنّة عرضها السّماوات والأرض، فالعمل في هذه الأيّام خيرٌ عند الله من الجهاد في سبيله وهي إحدى البشريات التي جاء بها الحبيب المُصطفى عليه من الله الصّلاة والسّلام، فأكثروا من الأعمال المُستحبّة التي نوّه عليها المُصطفى، ومنها: الصّلاة على وقتها، والتّبكير للصَلاة، والإكثار من التّهليل والتكبير مع تلك الفترات الإيمانيّة العظيمة في المسجد وفي المنزل بصوت مسموع، وأداء طاعة الحج لمن استطاع إليها سبيلا، وأداء طاعة العُمرة، وبرّ الوالدين، وأداء الصّدقات ومن استطاع منكم أن يُضحي في تلك الأيام المُباركة فليُبادر بذلك، فإنها أحبُّ على الله من بقيّة الأيّام وأنقى للمُسلم من غيرها، فلا يفوتكم هذا الخير الوافر بسبب مشاغل الدّنيا الزّائلة، وختامًا عباد الله أوصيكم بتقوى الله تعالى، وادعوا الله تعالى واستغفر الله تعالى لي ولكم.

شاهد أيضًا: وقت خطبة عرفة وأفضل وقت للدعاء في يوم عرفة

خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها pdf

إنّ من مقاصد خطبة الجمعة تحقيق الدعوة إلى الله تعالى كما أنّها نوع من التبليغ الشرعيّ عن ربّ العالمين، وتذكر المسلمين بشعائر دينه من وتعلّمهم وتنصحهم، وتدلّهم على أبواب الخير، وتحذرهم من أبواب الشرّ، وفيما يأتي سندرج لكم خطبة جمعة عن فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها بصيغة pdf، حيث يمكن تحميلها والاستفادة منها ن خلال الرابط الآتي “من هنا“.

وبهذا نكون قد أدرجنا خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها، كما أدرجنا دعاء خطبة فضائل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها، وأضفنا أيضًا خطبة قصيرة عن فضل ذي الحجة.

المراجع

  1. ^ صحيح أبي داود , عبدالله بن عباس،الألباني،2438،صحيح
  2. ^ سورة التوبة , الآية 105
26 مشاهدة