خير علاج هو العلاج بالقرآن الكريم لتحقيق ذلك التعلق بالله وترك التمائم والتولة شرك

كتابة ايمان مشاقبة -
خير علاج هو العلاج بالقرآن الكريم لتحقيق ذلك التعلق بالله وترك التمائم والتولة شرك

خير علاج هو العلاج بالقرآن الكريم لتحقيق ذلك التعلق بالله وترك التمائم والتولة شرك ، فلا يجوز العلاج بغير آيات القرآن الكريم، من التمائم والتولة وغيرها من الأمور المحرّمة شرعًا، وفي مقالنا التالي سوف نتحدّث عن خير علاج هو القرآن الكريم والسنة النبويّة الكريمة لتحقيق ذلك علينا ترك التمائم والتولة، وما هي الرقية، وكيفية العلاج بها.

خير علاج هو العلاج بالقرآن الكريم لتحقيق ذلك التعلق بالله وترك التمائم والتولة شرك

خير العلاج يكون بالقرآن الكريم، والعلاج بالقرآن الكريم يسمّى الرقية، والرقية هي كل ما يقرأ على المريض من الآيات القرآنيّة والأحاديث النبوية المشروعة والأدعية المباحة، هذه هي الرقية الشرعية، ولكن تكمن المشكلة في بعض الأشخاص الّذين ابتدعوا رقية من عندهم بعيدة كل البعد عن المعنى الشرعي للرقية، وبعيدة عن القرآن الكريم والسنة النبويّة الشريفة، وتتعلق رقاهم بالتمائم: وهي جمع تميمة أو ما يُسمّى بالحجاب، ويتخذونه من خَرزات أو ما شابه، ويضعونها في جلد أو ورق ويخيطونه، ثم يعلقونه على صدر المريض أو الطفل بهدف الشفاء ووقايته من العين والحسد، وهي من الأمور الجاهلية التي حرّمها الإسلام، والتولة: نوع من السحر يسمونه الصرف أو العطف، لذلك فقد نهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن العلاج بالرقى الغير شرعية والتمائم والتولة وعدّها نوع من الشرك بالله تعالى، وفي الحديث النبوي الشريف عن عبدالله بن مسعود، عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (إن الرقَى والتمائمَ والتولةَ شركٌ)[1].[2]

شاهد أيضًا: الرقية الشرعية مكتوبة

ما هي الرقية الشرعيّة؟

لكي تكون الرقية شرعية، يجب أن تستوفي عددًا من الشروط وهي:[3]

  • أن تكون بشي من كلام الله تعالى: أو توسلاً بأسمائه وصفاته، أو بأدعية مشروعة مباحة صحيحة من السنة النبويّة.
  • أن تكون بلسان عربي: لأن ما لا يُعرف معناه قد يكون شركًا، مثل رقية المريض بكلمات غير مفهومة، وبلغة غير مفهومة مثل قول الرّاقي هذه لغة عبرانية، أو سريانيّة، أو جنيّة، هذا حرام وليس من الرقية بشيء.
  • الإيمان بأن الشافي هو الله تعالى وليست الرقية بذاتها: وأن يكون فعل الرقية صادرًا عن عقيدة صحيحة، مع الإيمان بأن الشافي هو الله تعالى، وأنه هو الضار والنافع، فالرقية لا تشفي بذاتها، فإذا اعتقد الشخص ذلك فقد أشرك بالله.

شاهد أيضًا: من المفاهيم الخاطئة عن الرقية

كيفية العلاج بالرقية؟

العلاج بالرقية الشرعيّة، يكون عن طريق القراءة والنفث على المريض، أو القراءة على الماء بآيات القرآن مثل الفاتحة والمعوذتين وغيرهما وسقاية المريض منه 3 مرات، ثم يغتسل بالباقي، مع تكرار العمليّة إذا احتاج الأمر حتى يزول المرض، ويفضّل شرب الماء المرقي عليه على الريق صباحًا.

قراءة سورة الفاتحة، وآية الكرسي، وآخر آيتين من سورة البقرة، وسورة الإخلاص، والمعوذتين 3 مرات مع النفث ومسح مكان الألم باليد اليمنى.

الرقى والدعوات الجامعة، كالدعاء “أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك” 7 مرات، وضع المريض يده على مكان الألم وقول: “بسم الله” 3 مرات، ويقول “أعوذ بالله وقدرته من شرّ ما أجد وأُحاذر”، 7 مرات، و”اللهم رب الناس أذهب البأس واشفِ أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما”،و “أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة”، و “أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق”.[4]

شاهد أيضًا: دعاء الحسد والعين مجرب

في نهاية مقالنا تعرفنا إلى خير علاج هو العلاج بالقرآن الكريم لتحقيق ذلك التعلق بالله وترك التمائم والتولة شرك بالله تعالى، وما هي الرقية الشرعية من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وكيفية العلاج بالرقية الشرعية وطريقتها لشفاء المريض.

المراجع

  1. ^ مجوع فتاوى ابن باز , عبدالله بن مسعود، ابن باز، مجموع فتاوى ابن باز، 453/9، صحيح
  2. ^ alukah.net , الرقية وأخواتها , 05/01/2022
  3. ^ alukah.net , الرقية وأخواتها , 05/01/2022
  4. ^ alukah.net , الرقية وأخواتها , 05/01/2022
43 مشاهدة