دعاء الخروج من المنزل

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 9 يونيو 2020 , 20:06
دعاء الخروج من المنزل

دعاء الخروج من المنزل مكتوب، سن لنا الرسول الكريم أن نذكر المولى سبحانه حين خروجنا من المنزل، وذلك كي يكون العبد في أمان الله وحفظه، وليكون حزراً للعبد من وسواس الشيطان وضره، كي لا تصيبه شرور الإنس والجن ولا تتمكن منه مكائدهم، وكي تحيطه البركة في حياته وفي رزقه، وبمقالنا اليوم سنتناول الحديث عن أهم اذكار المسلم، ألا وهو دعاء الخروج من البيت وفضل هذا الدعاء.

فضل دعاء الخروج من المنزل

هناك العديد من المنافع العائدة على العبد المسلم، نتيجة لالتزامه بترديد دعاء الخروج من البيت، قبل إنطلاقه للعالم الواسع، ومن فضل هذا الدعاء ما يلي:

  • وقاية العبد من أن يقع في الزلل أو في الضلال.
  • حماية العبد من الجهل تجاه الغير، أو ظلم الناس أو التعرض للظلم منهم.
  • ابتعاد الشيطان عنه، وبعده عن طريقه، مما يقي العبد ويكفيه.
  • الفوز بعظيم الثواب والأجرة، بالحياة الدنيا وفي الآخرة.
  • الحصول على هداية الله ومباركته وتوفيقه.
  • التوكل على الله خير التوكل، وتفويض الأمر  إليه.
  • كفاية العبد من كل الشرور، على جميع الأصعدة.
  • استشعار العبودية، والاستسلام والخضوع للمولى، وطلب المساعدة منه.

اقرأ أيضًا: دعاء لاستوداع الابناء

دعاء الخروج من البيت

حينما يخرج العبد من بيته، فهو بذلك ينتقل لمجال آخر، مُحاط بالشر والخير، لا يدري أي منهم سيصيبه، لذا فتكون الحاجة إلى اللجوء للمولى وطلب المعونة والسداد والتوفيق من الله خير الأمور، كي تحيطه رحمة الله ويسلم من الأذى والشرور.

وقد ورد إلينا في السنة الشريفة، أن الرسول كان يحرص قبل خروجه من البيت، أن يتوكل على الله ويطلب منه الكفاية والوقاية، ويعد هذا الدعاء كغيره من الأدعية، حيث أن يحمل معنى تفويض الأمر كله لله والإعتماد عليه، ويحمل في طياته عظمة التوكل على المولى، أثناء التواجد خارج البيت، وإليكم نص الدعاء:

  • بسمك ربي، عليك توكلت، وبك استعذت من أن أذل أو اُذل، وأعوذ بك أن أضل أو اُضل، أو أن أظلم أو اُظلم، وأعوذ بك من أن أجهل أو يُجهل عليّ.

اقرأ أيضًا: دعاء تحصين النفس

دعاء الخروج من المنزل للأطفال

تُعد تربية الأطفال منذ صغرهم، على آداب وتعاليم الدين الإسلامي، أمراً مهماً وأساسياً في تنشئتهم وتربيتهم تربية صالحة، حيث يعود النفع بهذا النشئ على المجتمع وعلى ذويهم، ومن الأساليب المثالية المتبعة في التربية الصالحة، هو تعويد الطفل على أن يذكر ربه في كل وقت، وأن يلجأ إليه بالدعاء، ليكون المولى خير حارس وحافظ له في جميع أمور حياته.

وعلى الوالدين أن يعلما أطفالهما الأذكار اليومية والأدعية، وتشجيع أطفالهم على ترديد الأدعية التي ذُكرت أنفاً، وتذكيرهم بأدعية دخول المنزل والخروج منه، كي يصبح هذا الدعاء جزءاً مهماً بحياة الطفل، لا يمكنه أن يغفل عنه في حياته اليومية.

تناولنا في مقالنا اليوم، دعاء الخروج من المنزل مكتوب، وكذلك قدمنا فضل هذا الدعاء وأهميته في حياة العبد المسلم، وفي حياة الأطفال، وأهمية تحصين الطفل قبل خروجه من المنزل.

263 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!