دعاء عقد نية الصيام اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملاً لوجهك الكريم

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 2 أبريل 2021 , 16:04 - آخر تحديث : 2 أبريل 2021 , 12:04
دعاء عقد نية الصيام اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملاً لوجهك الكريم

دعاء عقد نية الصيام اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملاً لوجهك الكريم هو الموضوع الذي يطرحه هذا المقال. حيث يحرص المؤمن أن يعقد أمره في الصيام بالنيّة. وذلك لما روي عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في الصحيح من الحديث: “إِنَّما الأعمالُ بالنياتِ وإِنَّما لِكلِّ امرئٍ ما نَوَى”.[1] كذلك يهتم يساعدنا موقع محتويات على التعرف على الدعاء الذي ينبغي على المسلم أن يردده عندما يعقد العزم على صيام الشهر المبارك.

شهر رمضان

قبل كل شيء وقبل الخوض في ذكر دعاء عقد نية الصيام لا بدّ من التعريف بالشهر الكريم شهر رمضان. فشهر رمضان هو الشهر الذي فرض فيه الخالق سبحانه الصيام على عباده المسلمين. و كذلك هو شهر القيام وقرآة القرآن، وشهر العتق من النار والغفران. وشهر الزكاة والصدقات و كذلك الإحسان. كما في هذه الشهر تغلق أبواب النيران كلّها، و تفتح أبواب الجنّة كلّها. ويضاعف الله فيه الحسنات للمسلمين ويمحو عنهم السيئات، ويرفعهم درجات. [2]

قال تعالى في سورة البقرة: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ  يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}.[3] كذلك جعل الله -عزّ وجلّ- الصيام ركنٌ من الأركان التي يقوم بها الدّين الإسلاميّ. وخصّ شهره بفضائل عظيمة وخصائص كثيرة.[2]

دعاء عقد نية الصيام اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملاً لوجهك الكريم

يكفي للمسلم أن يعقد النية في قلبه لصيام شهر رمضان المبارك. ولكن لعلّ ما يدعوه المسلم بلسانه يكون خيرًا كذلك. فالمسلم أمره كلّه خير. ودعاء عقد نية الصيام اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملاً لوجهك الكريم إيمانًا واحتسابًا، اللهم فتقبله مني واغفر لي فيه، وبارك لي فيه وزدني علماً يا كريم. وعقد النيّة بالدعاء هو أمرٌ خلافيّ بين أئمّة المسملين. وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- إلى أنّ الدعاء بالنيّة وإشراك اللسان بما قد يستحضره القلب هو من الأمور المبتدعة. والله ورسوله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: دعاء اللهم بلغنا رمضان واعنا فيه على الصيام والقيام

نية الصيام في غير رمضان

كذلك قد شرع الخالق سبحانه للمسلمين صيام التطوّع، وهو من العبادات غير المفروضة على المسلمين ولكن لها الأجر الكبير عند الخالق سبحانه. وبعد بيان دعاء عقد نية الصيام في شهر رمضان المبارك. لا بدّ من الحديث عن نية الصيام في غير رمضان. والنيّة تكون في وقت الليل أو قبل السحر في الفريضة. أمّا في صيام التطوّع فلا تشترط النيّة في وقتٍ سابق، حتّى ولو صام المسلم يومه بعد عقد النيّة في صباح اليوم الذي أراد صومه. وذلك لما روي في الصحيح من الحديث عن عائشة رضي الله عنها: “يا رسولَ اللهِ أُهديَ لنا حَيسٌ فقال أرِنيهِ فقد أصبحتُ صائمًا وفي أولهِ أنه دخل عليها يومًا فقال هل عندكم من شيءٍ قلنا لا قال فإني إذًا صائمٌ ثمَّ قال إنما مثلُ صومِ التطوعِ مثلُ الرجلِ يُخرجُ من مالِه الصدقةَ فإنْ شاء أمضاها وإنْ شاء حبسَها”.[5] والله ورسوله أعلم.[6]

شروط نية الصيام

إنّ شروط نية الصيام كما غيرها في كلّ عبادةٍ من العبادات التي فرضها الخالق -عزّ و جلّ- على عباده المسلمين. وفيما يأتي الشروط العامّة للعبادات:[7]

  • الإسلام: فأن يكون دعاء عقد نية الصيام من كافر لا يصح بكلّ تأكيد. كذلك قال تعالى في سورة الفرقان: {وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا}.[8]
  • التمييز: ويشترط في عقد النيّة في أيّ عبادة أن يكون عاقدها بالغ عاقل وراشد، فلا تصحّ النيّة من المجنون أو الصغير غير المميز.
  • عدم الإتيان ما ينافي النية حتى يفرغ من العمل: وهو ما يكون من إبطال النية أو قطعها او صرف النية لغير هذا العمل في منتصفه.
  • أن تكون النية مقارنة للمنوي أو متقدمة عليه: وهو ما أخبر به العلماء بجواز تقدم النية على المنوي في الصيام.
  • كذلك الجزم في النيّة: فلا يصحّ أن يقول المرء قي نيّته إن شاء الله تعالى، فمن المعلوم أنّها تقال في الأمور المتروكة على التيسير. وهو ما ذهب إليه المالكية والحنابلة والشافعية.

الأحكام المتعلقة بنية الصيام

والنيّة هي قصد القلي شيئًا مقترناً بما يريد المرء فعله. والصيام من الأركان التي قام بها الدّين الإسلاميّ. وفيه يشترط ما كان في غيره من سائر العبادات في وجوب عقد النيّة. وذلك كما قال تعالى في سورة البيّنة: {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ}.[9] كذلك أخبر النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في الصحيح من الحديث: “إنَّما الأعْمالُ بالنِّيَّةِ، وإنَّما لاِمْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى اللهِ ورَسولِهِ، فَهِجْرَتُهُ إلى اللهِ ورَسولِهِ، ومَن كانَتْ هِجْرَتُهُ لِدُنْيا يُصِيبُها أوِ امْرَأَةٍ يَتَزَوَّجُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ“.[10] وفيما سيأتي سيتمّ عرض بعض الأحكام المتعلقة بدعاء عقد نية الصيام.

شرط استدامة النية في الصيام

من الأحكام المتعلقة بنية الصيام هو اشتراط استدامة النية وعدم قطعها طيلة نهاره حتّى موعد الإفطار. فمن عقد النيّة في صيامه ثمّ قطعها في نهاره، فقد فسد صومه، والله أعلم. وفي ذلك حالتين:[11]

  • الحالة الأولى: أن يكون صيام قضاء عن أيّام رمضان. فإذا قطع النيّة لم يلزمه الإمساك لبقيّة النهار. وكذلك وجب عليه القضاء بغير يوم. وإذا كام صيام تطوع فلا حرج عليه أن يقطعها ويجدّدها ما لم يقرب أيّ من المفطرات والله أعلم.
  • الحالة الثانية: إذا وافق ذلك شهر رمضان. فإن قطع النيّة لعذرٍ شرعيّ كالمرض والسفر فلا إثم عليه. ويقضي بدلاً منه. وأمّا إن كان بغير عذر فقد فسد صومه. وعليه أن يكمل إمساكه وقضاء يومٍ غيره أيضًا.

وقت صحة النية للصيام

حيث يختلف وقت صحة النية للصيام الواجب عن غيره من أنواع الصيام في النوافل:[11]

  • الصيام الواجب: والتي يجب عقد نية الصيام في الليل قبل طلوع الفجر. والصيام الواجب هو صيام رمضان وصيام قضائه. وكذلك صيام الكفارات والنذر.
  • صيام التطوع: كصيام يوم عرفة والستة من شوال. وكذلك التطوّع المطلق. وفيه وقت النيّة تصّح في أيّ ساعة من النهار.

النية الواحدة لصيام شهر رمضان

حيث اتّفق أهل العلم أنّ لصيام شهر رمضان المبارك يكفي دعاء عقد نية الصيام لمرة واحدة من أوّل الشهر. ولا يلزم المؤمن تجديد النيّة في كلّ يوم وليلة. إلّا إذا قطع النوايا لأيّ سبب كان. فعليه أن يجدّد عقد النيّة قبل طلوع فجر اليوم التالي، والله ورسوله أعلم.[11]

شاهد أيضًا: شروط صلاة التراويح رمضان 2021

فوائد وثمرات الصيام

كذلك بعد الخوض في الحديث عن دعاء عقد نية الصيام لا بدّ من الخوض في ذكر فوائد وثمرات الصيام. فقد جعل الخالق -عزّ و جلّ- للصيام ثمار كبيرة. منها:[12]

  • صيام رمضان ينبت التقوى في قلوب المسلمين. كذلك قال تعالى في سورة البقرة: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}.[13]
  • كذلك لمن صام توفية الأجور بغير حساب. فقد روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “كلُّ حسنةٍ يعمَلُها ابنُ آدَمَ بعشْرِ حسناتٍ إلى سبعِمئةِ ضِعفٍ يقولُ اللهُإلَّا الصَّومَ فهو لي وأنا أجزي به يدَعُ الطَّعامَ مِن أجلي والشَّرابَ مِن أجلي وشهوتَه مِن أجلي وأنا أجزي به وللصَّائمِ فرحتانِ: فرحةٌ حينَ يُفطِرُ وفرحةٌ حينَ يلقى ربَّه ولَخُلوفُ فمِ الصَّائمِ حينَ يخلُفُ مِن الطَّعامِ أطيبُ عندَ اللهِ مِن ريحِ المِسكِ”.[14]
  • كما أنّ الصيام سبيلٌ ليبتعد المؤمن عن النّار سبعين خريفًا. قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “لا يصومُ عبدٌ يومًا في سبيلِ اللَّهِ ، إلَّا باعدَ اللَّهُ تعالى بذلِك اليومِ النَّارَ عَن وجهِه سبعينَ خريفًا“.[15]
  • صيام رمضان إلى رمضان كفارةٌ لما بينهما من الذنوب. قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “الصَّلَوَاتُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، مُكَفِّرَاتٌ ما بيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَ الكَبَائِرَ“.[16]

دعاء عقد نية الصيام اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملاً لوجهك الكريم مقالٌ فيه تمّ التعريف بشهر رمضان المبارك. و كذلك بيان بعضٍ من فضائله التي تكاد لا تعدّ ولا تحصى. كما أخبر المقال الفرق بين نيّة الفريضة والنيّة في غير رمضان بحسب الوقت في مشروعيّة النيّة.

المراجع

  1. ^ غاية المرام , الألباني/عمر بن الخطاب/401/صحيح
  2. ^ binbaz.org.sa , فضل شهر رمضان المبارك , 01/04/2021
  3. ^ سورة البقرة , الآية 185
  4. ^ islamweb.net , كيفية نية الصوم , 01/04/2021
  5. ^ شرح ثلاثيات المسند , السفاريني الحنبلي/عائشة أم المؤمنين/2/35/إسناده جيد
  6. ^ binbaz.org.sa , نية الصيام في الفريضة والنافلة , 01/04/2021
  7. ^ alukah.net , شروط النية , 02/04/2021
  8. ^ سورة الفرقان , الآية 23
  9. ^ سورة البينة , الآية 5
  10. ^ صحيح مسلم , مسلم/عمر بن الخطاب/1907/صحيح
  11. ^ alukah.net , أحكام النية في الصيام , 02/04/2021
  12. ^ alukah.net , من ثمار الصوم , 02/04/2021
  13. ^ سورة البقرة , الآية 183
  14. ^ صحيح ابن حبان , ابن حبان/أبو هريرة/3424/أخرجه في صحيحه
  15. ^ صحيح النسائي , الألباني/أبو سعيد الخدري/2250/صحيح
  16. ^ صحيح مسلم , مسلم/أبو هريرة/233/صحيح
181 مشاهدة