دعاء يكفينا شر الامراض والاسقام والأوبئة .. أدعية تقال عند انتشار الوباء

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 23 يونيو 2021 , 09:06 - آخر تحديث : 23 يونيو 2021 , 08:06
دعاء يكفينا شر الامراض والاسقام والأوبئة .. أدعية تقال عند انتشار الوباء

دعاء يكفينا شر الامراض والاسقام والأوبئة من الأدعية التي يرغب المُسلمون في معرفتها؛ حتى يتمكّنوا من ترديدها، ويحفظهم الله من الأسقام التي حلّت بالبلاد والعباد، وصار النّاس يُعانون منها في كُلّ مكانٍ، والمرض من الأشياء التي تُعكّر صفو حياة المسلم إن لم يصبر عليه، وفيما يلي سنتعرّف على دعاء يكفينا شرّ الأمراص والأوبئة والأسقام.

دعاء يكفينا شر الامراض والاسقام والأوبئة

تكثُر الأدعية التي يُردّدها المُسلمون؛ حتّى يرفع الله -عزّ وجلّ- من خلال هذه الأدعية الوباء والأمراض، وما حلّ بالأمّة من أمراض، ومن أفضل تلك الأدعية:

  • اللهم ارفع عنّا الوباء وما نحن فيه من الأمراض، واكفنا الله شرّ ما ظهر من الفواحش وما بطن، ولا تؤذنا في عزيزٍ لدينا، ولا حبيبٍ قريب منّا يا أكرم الأكرمين، ويا من ترفع البلاء والوباء؛ ارفع عنّا الوباء والبلاء.
  • “اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ”.
  • اللهم عافني في بدني وفي سمعي وفي بصري وفي قلبي، ولا تجعلنا من الذين ابتُلينا بالأمراض في أجسادنا، ولا تجعلنا من الّذين ضلّ سعيهم في الحياة الدّنيا، وهو يُحسبون أنهم يُحسنون صُنعًا.
  • اللهم ارفع عنّا مقتك وغضبك، ولا تُذقنا مرارة الفقد، وارفع عنا الوباء والبلاء وسائر الأمراض، ولا تجعل مُصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدّنيا أكبر همّنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تُسلّط علينا بذُنُوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبًا من الذّنوب إلا غفرته، ولا همًّا من الهُمُوم إلا فرّجته، ولا مريضًا إلا شفيته، ولا حاجةً من حوائج الدّنيا إلا قضيتها لنا ياربّ العالمين، وآتنا في الدُّنيا حسنةً وفي الآخرة حسنةً وقنا عذاب النّار.

شاهد أيضًا: دعاء اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء مكتوب

ادعية التحصين من الأوبئة والأمراض

كان من هدي النبي-صلى الله عليه وسلّم- التحصُّن من الأمراض بالأدعية والأذكار المشروعة، وقد ورد عن النبي أنّه كان يكثر من الاستعاذة بالله من «مِنْ الْبَرَصِ، وَالْجُنُونِ، وَالْجُذَامِ، وَمِنْ سَيِّئْ الْأَسْقَامِ»، ومن أدعية التحصُّن من الأوبئة:

  • اللهم اصرفْ عنا الوباء والبلاء وسائر الأمراض، واجعلنا من السّعداء، ولا تجعلنا من الأشقياء،واجعلنا من الذين يستمعون القول فيتّبعون أحسنه، اولائك الذين هداهم الله، وأولائك هم أُولوا الألباب.
  • اللهم اجعل لنا جسدًا على البلاء صابرًا، واجعل لنا لسانًا ذاكرًا شاكرًا بفضلك وعطائك ونعمائك، ولا تجعل من بيننا شقيًّا ولا محرومًا ولا مهمومًا ولا حزينًا، وفُكّ كرب المكروبين، واعفُ عنّا وعن المُسلمين أجمعين.
  • “اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وَما أَخَّرْتُ، وَما أَسْرَرْتُ وَما أَعْلَنْتُ، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، أَنْتَ المُقَدِّمُ وَأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وَأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وَجَهْلِي، وإسْرَافِي في أَمْرِي، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي جِدِّي وَهَزْلِي، وَخَطَئِي وَعَمْدِي، وَكُلُّ ذلكَ عِندِي”.
  • اللهم إن هذا إقبال ليلك، وإدبار نهارك، وأصوات دُعاتك؛ فاغفرْ لي فإنّه لا يغفر الذُّنُوب إلا أنت، وارفع عنّا الوباء والبلاء وسائر الأسقام، اللهم إنّ المرض اشتدّ علينا ولا نقوى عليه؛ فأزل عنا الغُمّة يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم بارك لنا في أعمارنا، وفي حياتنا، وفي صحّتنا، وفي أجسادنا، وفي كُلّ ذرّةٍ من كياننا، وارزُقنا اللهم الإخلاص في القول والعمل، واجعل عملنا كلّه خالصًا لوجهك الكريم.

شاهد أيضًا: دعاء الخوف من المرض

أدعية وأذكار للتحصن من الأمراض

وردت الكثير من الأدعية والأذكار التي إذا ما ردّدها المرء في حياته؛ حظيَ بالثّواب الجزيل، وحصّنه الله من كُلّ سوءٍ يقع في حياته، وجعله صابرًا شاكرًا على ما يُعانيه، وبهذا ينال الثّواب الأوفر، ولعلّ من أبرز تلك الأدعية:

  • عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :” مَنْ قَالَ : بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لَا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ لَمْ تُصِبْهُ فَجْأَةُ بَلَاءٍ حَتَّى يُصْبِحَ ، وَمَنْ قَالَهَا حِينَ يُصْبِحُ ثَلَاثُ مَرَّاتٍ لَمْ تُصِبْهُ فَجْأَةُ بَلَاءٍ حَتَّى يُمْسِيَ”.
  • عن عبد الله بن خبيب رضي الله عنه قال : خَرَجْنَا فِي لَيْلَةِ مَطَرٍ وَظُلْمَةٍ شَدِيدَةٍ نَطْلُبُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيُصَلِّيَ لَنَا ، فَأَدْرَكْنَاهُ فَقَالَ : ( أَصَلَّيْتُمْ ؟ ) فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا ، فَقَالَ : ( قُلْ ) ، فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا ، ثُمَّ قَالَ : ( قُلْ ) ، فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا ، ثُمَّ قَالَ : ( قُلْ ) ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَقُولُ ؟ قَالَ : ( قُلْ : ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ) وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ حِينَ تُمْسِي وَحِينَ تُصْبِحُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ “، فقراءة المعوذتين والإخلاص مما يحمي الإنسان ويُحصّنه.

شاهد ايضًا: دعاء اللهم إن هذا المرض جند من جنودك

دعاء لحفظ الأولاد من المرض

الأولاد من أهمّ ما يملُك المرء، فهم زينة الحياة الدّنيا، ويخشى عليهم آباءهم من وقوع أي ضررٍ لحق بهم، ومن أهم الأدعية التي يُدعى بها لحفظ الأولاد:

  •  تحصنت بذي العزة، واعتصمت برب الملكوت، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، اللهم اصرف عنا الوباء، بلطفك يا لطيف، إنك على كل شيء قدير؛ فاحفظ اللهم أولادي من كُلّ سوءٍ، ولا تريني فيهم ما أكره يا عالم الغيب ومالك السّموات والأرض.
  • “هُوَ اللَّـهُ الَّذِي لَا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَـنُ الرَّحِيمُ* هُوَ اللَّـهُ الَّذِي لَا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّـهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ* هُوَ اللَّـهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ” اللهم احفظ أولادي بقرآنك العظيم، واجعله شفاءً لهم يا ربّ العالمين.
  • اللهم إنّك خلقت نفس أولادي وأنت تتوفّاهم، لك محياهم ومماتهم، فإن أردت إحياءهم فاحفظهم، وإن أمتّهم؛ فاغفر لهم، ونسألك لهم العفو والعافية في دنياهم وآخره، وأصلح أحوالهم، واجعلهم اللهم من الّذين يخشونك حقّ الخشية، ويُراعونك في سرّهم وعلانيتهم.

اقرأ أيضاً: دعاء رفع البلاء والفرق بينه وبين الابتلاء

أدعية تقال عند انتشار الوباء

تكثُر الأدعية التي تُقال عند انتشار الوباء، وذلك حتّى يحمي الله -تعالى- من يُردّد تلك الأدعية منه، ومن أفضل الأدعية التي تُقال:

  • “أعوذُ بكلِماتِ اللهِ التامَّاتِ، الَّتي لا يُجاوِزُهُنَّ بَرٌّ ولا فاجرٌ، مِن شرِّ ما خلقَ، وذرأَ، وبرأَ، ومِن شرِّ ما ينزِلُ مِن السَّماءِ، ومِن شرِّ ما يعرُجُ فيها، ومِن شرِّ ما ذرأَ في الأرضِ وبرأَ، ومِن شرِّ ما يَخرجُ مِنها، ومِن شرِّ فِتَنِ اللَّيلِ والنَّهارِ، ومِن شرِّ كلِّ طارقٍ يطرُقُ، إلَّا طارقًا يطرقُ بِخَيرٍ، يا رَحمنُ».
  • اللهم أبعد عنّا الأمراض والأوبئة، وارزُقنا اللهم أجر الصّابرين الّذين أنعمت عليهم بالصّبر على البلاء، والشّكر عليه ابتغاء مرضاتك.
  • اللهم إن نعمة الصّحة من أفضل النّعم التي أنعمت بها على الإنسان؛ فلا تحرمنا من هذه النّعمة، ولا تبتلينا فيها يا ربّ العالمين، وارزُقنا اللهم تمام الصحّة والعافية.
  • “أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العَليمِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ مِن هَمزِهِ، ونَفخِهِ ونَفثِهِ”ن ونعوذ بك من الشّيطان وشركه.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على دعاء يكفينا شر الامراض والاسقام والأوبئة ، وأفضل الأدعية التي تُقال للتّحصين من الأوبئةن وأجمل أدعية تُقال عند انتشاء الوباء والبلاء، وأجمل الأدعية التي تُقال عند حفظ الأولاد، وأجمل الأدعية والاذكار التي تُقال عند التحصن من الأمراض، وأحاديث ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلّم- في ذلك.

87 مشاهدة