دعاء يونس في بطن الحوت مكتوب

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 18 يونيو 2021 , 20:06 - آخر تحديث : 18 يونيو 2021 , 20:06
دعاء يونس في بطن الحوت مكتوب

دعاء يونس في بطن الحوت مكتوب سيتم بيانه في هذا المقال، حيث أرسل الله تعالى سيدنا يونس عليه السلام إلى أهل نينوى، وهم أهل الموصل في العراق، لدعوتهم إلى عبادة الله تبارك وتعالى، لكنهم رفضوا ما كان يدعو إليه، وفي اعتقادهم أنهم يعبدون ما كان آباؤهم يعبدونه فكيف يتركونه، فرفضوا الإقامة في هذا المكان، وقرروا تركه إلى مكان بعيد، واستقلوا في السفن وأبحرت مع مجموعة من الناس.

دعاء يونس في بطن الحوت مكتوب

ورد في الأثر عن سعد بن أبي وقّاص رضي الله عنه، عن الرسول عليه الصّلاة والسّلام قال: “دعوة ذي النّون إذ هو في بطن الحوت ” لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين “، لم يدعُ بها مسلم ربّه في شيءٍ قطّ إلا استجاب له”، وقال صلّى الله عليه وسلم:” إنّي لأعلمُ كلمةً لا يقولها مكروبٌ إلا فرّج الله عنه، كلمة أخي يونس صلّى الله عليه وسلم ” فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ “.[1]

شاهد أيضًا: كم لبث يونس في بطن الحوت

سيدنا يونس عليه السلام

تتلخص قصة سيدنا يونس عليه السلام في العديد من الآيات القرآنية ومنها قول الله تبارك وتعالى في سورة الصافات: ” وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ * فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنْ الْمُدْحَضِينَ * فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ “، وقوله تعالى في سورة الأنبياء: وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ ” وقال تعالى أيضًا في سورة القلم:” فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ* لَوْلَا أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاء وَهُوَ مَذْمُومٌ * فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَ “.[2]

دعوة سيدنا يونس عليه السلام

أرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا يونس إلى أهل نينوى في أرض الموصل بالعراق لدعوتهم لعبادة الله وحده، وكان عددهم أكثر من مائة ألف، فحرموه وتمردوا وأصروا على كفرهم، و لم يستجب لندائه، وبقي يونس عليه الصلاة والسلام بينهم صبورًا على الأذى مذكراً إياهم وحثهم على العقيدة الإسلامية، ولما أصروا على كفرهم يئس منهم، وهو خرجوا من وسطهم بغضب قبل أن يأمره الله تعالى بالرحيل.

ولما خرج عليه السلام يئسًا منهم جاءهم العذاب في الصباح، وأصبح قريبًا منهم جدًا، وعندما تيقنوا من هلاكهم طلبوا يونس عليه السلام، ولكن لم يجدوه فألهمهم الله للتوبة والرجوع إلى الله تبارك وتعالى، فقاموا نية صادقة في ذلك، وذهبوا إلى شيخ وقالوا له: ما تراه نزل علينا، فماذا نفعل؟ قال لهم: آمنوا بالله وتوبوا، فآمنوا بالله ورسوله يونس عليه السلام، وخرجوا من القرية، ولبسوا الخيش وهو ثياب كثيفة الشعر، وحثوا الرماد على رؤوسهم، ثم رفعوا أصواتهم في الدعاء إلى الله وصلوا، وكانت ساعة عظيمة وعظيمة، وسارعوا إلى الله بالتوبة الصادقة، واستجابوا لكل المظالم، فاستجاب لهم الله، و كشف عنهم بقوته ورحمته العذاب الشديد الذي حل على رؤوسهم.[3]

شاهد أيضًا: قصة النبي يونس مختصرة

قصة سيدنا يونس في بطن الحوت

عندما خرج سيدنا يونس غاضبًا على قومه، سار حتى وصل إلى شاطئ البحر، ووجد شخصًا في سفينة في البحر، فطلب من أهلها الركوب معه، فابتسموا على ابتسامة طيبة وركبوه معهم قال القلوب وأولئك الذين على ظهر السفينة قالوا: “إنّ فينا صاحب ذنبٍ “، فشاركوا وصوتوا فيما بينهم على أن من يسقط عليه السهم سيرميه في البحر ، وعندما أدلوا بأصواتهم سقط السهم على يونس عليه السلام، لكنهم لم يسمحوا له بأن يُلقى به في البحر لخيره، فأعادوا الأمر مرة أخرى ووقعت عليه أيضًا، فتدحرج يونس عليه السلام ليلقي بنفسه في البحر فرفضوا ذلك لما علموا منه شيئًا جيدًا، ثم أعادوا القرعة للمرة الثالثة، ووقعت عليه أيضًا، ولم يكن سوى يونس عليه السلام هو الذي ألقى بنفسه في البحر، لأنه يعتقد ويحسن الظن بالله أنه لن يصيبه موت أو غرق.

وبعد ذلك دخل يونس عليه السلام إلى بطن الحوت وسمعت ملائكة السماء تمجيده لله سبحانه وتعالى، فطلبوا من الله تعالى أن يخفف كربه، فاستجاب الله تعالى دعاءه، وأنقذه من الضيق والكرب والحزن الذي وقع فيه، لأنه كان من الذين ذكروا الله تعالى كثيرًا في بطن الحوت، وأمر الله تعالى الحوت أن يلقي به في الأرض، فألقاه الحوت في العراء، وهو المكان المهجور الذي لا أشجار فيه، والأرض التي لا يختبئ فيها أي شجر أو أي شيء آخر من الكائنات الحية، حيث قال الله تبارك وتعالى:” وإنَّ يونسَ لَمِنَ المُرسلينَ * إذْ أبَقَ إلى الفُلكِ المَشحون * فساهَمَ فكانَ مِنَ المُدحضين * فالتقمهُ الحوتُ وهُوَ مُليمٌ * فلولا أنَّهُ كانَ مِنَ المُسبِّحين * للَبِثَ في بطنِهِ إلى يومٍ يُبعثون * فنبذناهُ بالعراءِ وهُوَ سقيمٌ * وأنبتنا عليهِ شجرةً مِن يقطين * وأرسلناهُ إلى مائةِ ألفٍ أو يزيدونَ * فآمنوا فمَتَّعناهُم إلى حين “.[4]

فضل ذكر دعاء يونس في بطن الحوت

وفيما يأتي بيان فضل ذكر دعاء يونس عليه السلام وهو في بطن الحوت:[5]

  • تفريج الهموم والكرب والضيق: لِقول النبيّ -عليه الصّلاةُ والسلام-: (أَلَا أُخْبِرُكُمْ بشيءٍ إذا نزلَ برجلٍ منكم كربٌ، أو بلاءٌ، مِنْ أمرِ الدنيا دعا بِهِ فَفُرِّجَ عنه؟ دُعاءُ ذي النونِ: لَا إِلهَ إلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنَّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).
  • من خلاله تُستجاب الأدعية الأخرى: ودليل ذلك أن الله سبحانه وتعالى فرج كربة يونس عليه السلام وهو في بطن الحوت، فقد ورد عن النّبي -عليه الصّلاة والسلام- أنَّه قال: (دَعوةُ ذي النُّونِ إذ دعا ربَّه وهو في بَطْنِ الحُوتِ: لا إلهَ إلَّا أنتَ سُبْحانك إنِّي كُنتُ مِن الظَّالمينَ، لم يَدْعُ بها رجُلٌ مُسلمٌ في شَيءٍ قطُّ إلَّا اسْتُجِيبَ له).
  • تقديس الله سبحانه وتعالى وتنزيهه: ودليل ذلك قوله تعالى: (وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا).

شاهد أيضًا: دعاء ذي النون مكتوب

دعاء يونس في بطن الحوت مكتوب بيناه في هذا المقال، وذو النون هو لقب لنبي الله يونس عليه السلام ومعناه الحوت، ولذلك فإن ذو النون هو صاحب الحوت، وتجدر الإشارة إلى أن الله تعالى أرسل نبيه يونس بالدعوة إلى عبادته وحده دون أن يشترك معه، إلا أن قومه أنكروا ذلك وتمردوا عليه وأصروا على كفرهم وعنادهم.

المراجع

  1. ^ سعيد عبد العظيم، عظات وعبر في قصص الأنبياء، الإسكندرية: دار الإيمان، صفحة 214-216. بتصرّف , 18-06-2021
  2. ^ سعيد عبد العظيم، عظات وعبر في قصص الأنبياء، الإسكندرية: دار الإيمان، صفحة 214-216. بتصرّف , 18-06-2021
  3. ^ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر (1431 هـ)، أثر الأذكار الشرعية في طرد الهم والغم (الطبعة الأولى)، السعودية: مكتبة الملك فهد الوطنية، صفحة 11-13. بتصرّف , 18-06-2021
  4. ^ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر (1431 هـ)، أثر الأذكار الشرعية في طرد الهم والغم (الطبعة الأولى)، السعودية: مكتبة الملك فهد الوطنية، صفحة 11-13. بتصرّف , 18-06-2021
  5. ^ علي بن أحمد بن محمد بن علي الواحدي (1430 هـ)، التَّفْسِيرُ البَسِيْط (الطبعة الأولى)، السعودية: عمادة البحث العلمي - جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، صفحة 167، جزء 15. بتصرّف , 18-06-2021
109 مشاهدة