ذكر الله تعالى في سورة قريش نعمتين عظيمتين امتن الله بهما عليهم وهي

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 27 سبتمبر 2021 , 17:09
ذكر الله تعالى في سورة قريش نعمتين عظيمتين امتن الله بهما عليهم وهي

ذكر الله تعالى في سورة قريش نعمتين عظيمتين امتن الله بهما عليهم وهي نعمتين يحتاج لهم كل إنسان، حيث قد ميز الله سبحانه وتعالى قريش وخصهم بعدد من النعم التي لا غنى عنها في حياة كل إنسان، وسورة قريش هي سورة مكية نزلت في مكة وتوجد في الجزء الثلاثون في القرآن الكريم وعدد آياتها أربع آيات.

ذكر الله تعالى في سورة قريش نعمتين عظيمتين امتن الله بهما عليهم وهي

النعمتان اللاتان تم ذكرهم في سورة قريش هما نعمة الأمن والغذاء ومن أعظم مظاهر نعمة الأمن التي أظهرها الله عز وجل أمام جميع الناس وهي عندما ذهب إبرهة الحبشي  بجيشه مع الفيلة لهدم الكعبة المشرفة فحمى الله الكعبة المشرفة ودمر إبرهة الحبشي هو وجنوده، كما ذكر الله سبحانه.

مظاهر نعم الله التي وردت في سورة قريش

قد ذكر الله سبحانه وتعالى في سورة قريش نعمتين عظيمتين وهما أن الله أعد لقبيلة قريش رحلتين رحلة شتوية للذهاب إلى بلاد اليمن ورحلة صيفية للذهاب إلى بلاد الشام من أجل التجارة وكسب الرزق وقد وفر لهم الأمن في الرحلتين لكي لا يلحقهم أذى، كما ذكر الله تعالى عدد من النعم الأخرى كما يلي:-

  • لقد كرم الله عز وجل الجزيرة العربية بـ البيت الحرام فقد عاشت هناك قبيلة قريش وكانت مسؤولة عن راعية الحجاج، وإعطائهم الماء والطعام وكانت قبيلة قريش تشتهر بالتجارة وكانوا يسافرون للتجارة، ويربحون في الذهاب والإياب ويأتون بالأطعمة والثياب وكل هذا وهم مطمئنون آمنون .
  • كرم الله قبيلة قريش بالعديد من الصفات والنعم ومن أهمها نعمة الأمن والغذاء، وقد كرمهم أيضًا بالبيت الحرام وهو أول بيت وضع للناس على الأرض لذلك يوجه الله لهم رسالة خاصة من خلال سورة قريش لكي يعبدوا الله وحده وتركهم لعبادة ما ليس ينفعهم ولا يضرهم .
  • تشير سورة قريش أنهم يألفون النعم فكانوا يسافرون في العام مرتين ويذهبوا في الشتاء إلى اليمن لإحضار البهارات والعطور التي تأتي من بلاد الخليج والهند، وفي الصيف يذهبون إلى بلاد الشام لإحضار الحبوب الزراعية وبسبب هذه الرحلات انتعشت تجارتهم.
  • منّ الله عليهم بالأمن وأصبح لهم مكانة ومقام بين الناس وأصبحت تقدر منزلتهم في بيت الله الحرام حتى أطلق مثلا يقال بين الركبان وهو أن قريش أهل بيت الله عزو وجل وجيرانه.
  • وقد كرم الله أهل مكة وجعل بلادهم آمنًا وسلامًا عليهم وعندما حاول ملك اليمن إبرهة الحبشي هدم الكعبة أهلكه الله هو وجيشه مما زاد من شرف قريش ومحبتهم بين الناس، وهذا ما لاحظه الرازي عندما قام بالربط بين سورة قريش وسورة الفيل فقد صد الله أصحاب الفيل لكي يدفع الضرر عن قريش لذلك جمع الله تلك النعمتين العظيمتين في تلك السوريين وذلك لكي يتحقق الكمال.

شاهد أيضًا: وردت في سورة المسد دلالة من دلائل إعجاز القرآن الكريم هي

 معلومات عن سورة قريش

من أهم المعلومات عن سورة قريش ما يلي:-

  • نزلت سورة قريش من أجل أن يتذكر قوم قريش النعم التي أنعم الله بها عليهم والمميزات التي خصهم بها فقد امتن الله عليهم بنعمة الأمن والغذاء.
  • أمر الله قوم قريش في هذه السورة بالاعتراف بالنعم وعباده الله وحده لا شريك له حيث من عليهم بالطعام بعد الجوع وأمدهم بالأمن بعد الخوف.
  • سميت سورة قريش بهذا الاسم لأنها السورة الوحيدة التي تم ذكر كلمة قريش فيها .
  • على الرغم من وجود تسعة أشهر بين نزول سورة الفيل وسورة قريش إلى أنها قد رتبت وفقاً لموضوعها وأن كل منهما تضمن ذكر نعمة من نعم الله على أهل مكة وعلى قبيلة قريش.

في نهاية المقال نكون قد عرفنا أنه ذكر الله تعالى في سورة قريش نعمتين عظيمتين وهي الغذاء والأمن، وتعرفنا على سورة قريش و مدلولاتها وأن هذه المنن الإلهية لأهل مكة تستدعي شكر المنعم سبحانه وتعالى.

92 مشاهدة