رقبة النعامة تساعدها على

رقبة النعامة تساعدها على

رقبة النعامة تساعدها على ، النعامة أظرف الطيور، وأبدعها، تتراءى لك بحدقتيعا البريئتين الواسعتين، وسيقانها الطويلة الفريدة، وجناحيها العريضتين، ما أجملها وما أجمل رقبتها الطويلة التي رغم طولها اللافت لا تخلو من الفوائد، وهو ما سيتم التعرف عليه خلال المقال.

رقبة النعامة تساعدها على

رقبة النعامة تساعدها على رؤية مساحات كبيرة من الأرض، وهو ما يتيح لها فرصة كبيرة للعدو والجري، ومن ثم فقد حازت على لقب أسرع الطيور، ويتميز هذا الكائن الأليف بالكثير من الصفات فهي تعدو ولا تطير بالرغم من انتمائها لفصيلة الطيور ذات الجناحين، إلا أنها عند الضرورة قد تلجأ إلى الطيران إلا أن أطرافها الطويلة لا تسمح لها بالطيران أكثر من مترين ونصف عن مستوى سطح الأرض، ولكنها تتميز بسرعتها الهائلة التي تنسجم مع أي طائر آخر عدوًا ولي طيراناً، وتصل سرعتها إلى خمسين كيلو متر في الساعة؛ نظرًا سيقانها الطويلة التي تساعدها على ذلك.

شاهد أيضًا: ما يميز النعام

ما يميز النعام

النعامة من أطول الطيور وبعدًا عن الأرض تساعد رقبة النعامة في ذلك، بالإضافة إلى قدم النعام النعام الذي يتجاوز المتر، حيث يصل ارتفاعها مجملاً إلى مترين ونصف المتر عن الأرض؟، بينما وزنها كبير وضخم بالمقارنة لباقي الطيور الأخرى المأكولة، إذ قد يصل وزن الواحدة منها إلى 150 كجم، ولا تقل حين نضجها عن 120 كم، وتمتلك ساقين قويتين جدًا و صلبتين ومضمختين بالعضلات القوية والصلبة، أما رقبتة النعام فهي أبرز ما ما يميزها على الإطلاق، فهي مسلوخة من الريش وقد تكون سوداء أو حمراء أو زرقاء وفق البيئة التي تعيش فيها، وهي تساعدها على كشف أوسع مكان من الأرض، ويعتقد البعض أن قدم النعام قصيرتان بالمقارنة لبعض الحيوانات، ولكن لابد أن تقارن بنظيرتها من الطيور ولا تقارن بالحيوانات، فهي ليست حيوانًا، وإنما هي طائر، وعلى ذكر الحديث عن قدم النعام فلابد من ذلك تلك المعلومة وهي أن النعام هو الطائر الوحيد الذي يمتلك أصبعين في كل قدم من أقدامه.

كيف يتغذى النعام

يتغذى النعام على الحشائش والزواحف، وتساعدها غزوة الأرجل وصلابتها على ذلك، وهي تعيش في البيئات الحارة والاستوائية ودول الشمال والشرق الأفريقي، وكذلك وسط أفريقيا، وتتوافر من النعام أنواع كثيرة، وتتعرض النعامات للصيد الجائر في البيئات المفتوحة، مما يهدد حياتها بالانقراض، وقد انتشرت مزارع النعام في العديد من الدول والمناطق، وهي مزارع لابد أن تتوافر فيها الكثير من المواصفات التي تواكب حياة النعام حتى ينمو بطريقة صحيحة، حيث تحتاج إلى مساحات واسعة، فهي تعشق العدو ومن الممكن أن تظل لمدة نصف ساعة كاملة للمحافظة على لياقتها في العدو السريع جدًا.

شاهد أيضًا: لماذا تاكل طيور النعام الحصى

أنواع النعام

تتوافر ثلاثة أنواع من النعام، ويعتبر لون الرقبة والعنق هو العلامة الفارقة بين تلك الأنواع، وذلك على النحو التالي:

  • النعامة حمراء العنق: وتعرف بأنها الأضخم من ناحية الحجم، وهي الأكثر شراسة، وتعرف بمنناعتها القوية جدًا بالإضافة لجمالها الباهر، ولكنها أقلها إنتاجًا للبيوض، إذ تنتج نحو 8 إلى 12 بيضة فقط في العام، وهو عدد ضئيل جدًا بالمقارنة بالأنواع الأخرى.
  •   النعامة زرقاء العنق: وهي ذات حجم متوسط، وتعرف بطباعه الهادئة، وتنتج أكثر من النوع الأول نسبيًا، حيث تنتج نحو 15 إلى نحو 20 بيضة في العام الواحد.
  • النعامة سوداء العنق: وهي النعامة الأفريقية، وهي الأصغر من ناحية الوزن، وتعرف بطباعها الأليفة والمستأنسة للغاية، و يقتنيها البعض لا في مزارع خاصة وحظائر صغيرة ملحقة بالمنزل، وهي الأغزر بيوضًا فهي تنتج من البيض ما بين 60 إلى 100 بيضة سنويًا.

في نهاية هذا المقال عن رقبة النعامة تساعدها على، وكانت الإجابة الصحيحة: على رؤية مساحات كبيرة من الأرض، بالإضافة لبعض المعلومات الكثيرة عن النعام وكيفية تغذيته، وأهم مواصفاته ومميزاته وأنواعه، وغير ذلك من المعلومات الهامة.

33 مشاهدة