سبب انفجار مرفأ بيروت الحقيقي

سبب انفجار مرفأ بيروت الحقيقي

سبب انفجار مرفأ بيروت الحقيقي ، في الرابع من شهر أب 2020، حدث انفجار هز مدينة بيروت عن بكرت أبيها، ووصل صداه حتى شمال لبنان، حيث يعتبر انفجار مرفأ بيروت من أقوت الانفجارات في تاريخ البشرية، وفي هذا المقال سنتعرف على قصة الانفجار وأسبابه.

سبب انفجار مرفأ بيروت الحقيقي

أن سبب انفجار مرفأ بيروت الحقيقي هو تخزين 2750 طنًا من مادة نترات الأمونيوم، والتي خزنت بطريقة غير آمنة في مستودع في الميناء ” عنبر رق 12″، وكانت كمية مماثلة من مادة نترات الأمونيوم وصلت على متن سفينة شحن تحمل علم مولدوفا تدعى أم في روسوس (MV Rhosus)، وقد رست في مرفأ بيروت في عام 2013 جراء مشكلات تقنية أصابتها، وكانت في رحلة من جورجيا إلى موزمبيق، وتأكد لاحقًا بمصادرة شحنة السفينة ونقلها إلى مستودع في الميناء لأسباب تتعلق بالسلامة، وكان يجب أن تُعرض للبيع في مزاد أو يتم التخلص منها، وونترات الأمونيوم مركب كيميائي بلوري عديم الرائحة يشيع استخدامه كسماد زراعي، وحين يمتزج بزيوت الوقود يؤدي إلى تفجيرات كبيرة ما يتم اللجوء إليها في أعمال البناء والتعدين، كما استخدمته جماعات مسلحة لصنع متفجرات.

وفي تصريح لعباس إبراهيم المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللبناني، كشف أن منطقة انفجار بيروت كان بها مواد شديدة الانفجار، وليس متفجرات أو أسلحة كما ذكر في تقارير سابقة لوكالة الإعلام الوطنية، وقد رفض إبراهيم التكهن بسبب الانفجار قائلًا: “لا يمكن استباق التحقيقات”، بينما أصدر وزير الداخلية اللبناني العميد محمد فهمي بيانًا صرح فيه على وجوب “انتظار التحقيقات لتحديد سبب الانفجار الذي هز العاصمة بيروت، مضيفًا أن المعلومات الأولية تشير إلى أن «مواد شديدة الانفجار» قد انفجرت، وحتى هذا التاريخ لم يعرف من هو المجرم الحقيقي وراء الجريمة التي حدثت بحق الأبرياء.

شاهد أيضًا: سبب انفجار ميناء جبل علي الحقيقي

انفجار مرفأ بيروت 2020 ويكيبيديا

انفجار بيروت 2020 أو انفجار مرفأ بيروت 2020 أو انفجار 4 آب وأُطلِق عليه مصطلح “بيروتشيما” تشبيهًا بما جرى لمدينة هيروشيما جراء الانفجار النووي، هو انفجار ضخم حدث على مرحلتين في العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت عصر يوم الثلاثاء 4 أغسطس 2020 نتجت عنه سحابة دخانية ضخمة على شاكلة سحابة الفطر ترافقت مع موجة صادمة هزت العاصمة بيروت، مما أدى إلى أضرار كبيرة في المرفأ وتهشيم الواجهات الزجاجية للمباني والمنازل في معظم أحياء العاصمة اللبنانية بيروت.

وهذا وسجلت وزارة الصحة اللبنانية وفاة أكثر من 216 شخص وإصابة أكثر من 7000 آخرين، في حين لا يزال تسعة أشخاص في عداد المفقودين، وأُعلن عن تضرّر مباشر لنحو 50 ألف وحدة سكنية، وبات نحو 300 ألف شخص بلا مأوى، وقدر محافظ بيروت الخسائر المادية الناجمة عن الانفجار ما بين 10 إلى 15 مليار دولار أمريكي.

وامتدت الأضرار إلى آلاف المنازل على بعد كيلومترات من موقع الانفجار، وكشفت الجهات الأمنية اللبنانية أن سبب الانفجار «مواد شديدة الانفجار» كانت مخزنة في المرفأ منذ أكثر من ست سنوات، في حين دعا رئيس الجمهورية ميشال عون المجلس الأعلى للدفاع إلى اجتماع طارئ في قصر بعبدا في مساء 4 أغسطس، لبحث الانفجار، وقد نتج عن الاجتماع توصية رفعت إلى الحكومة لإعلان حالة الطوارئ، أعلن رئيس الوزراء حسان دياب يوم الأربعاء 5 أغسطس 2020 يوم حداد وطنين وفي 10 أغسطس، بعد أقل من أسبوع على وقوع الانفجار، قدّم دياب استقالة حكومته، والتي سبقها استقالة أكثر من وزير وعدد من النواب.

شاهد أيضًا: من هو القاضي طارق بيطار

ردود الأفعال بعد انفجار مرفأ بيروت

كانت هناك ردود أفعال كبيرة من داخل وخارج لبنان، متضامنين مع أهل الشهداء والجرحى، ومن ردود الأفعال ما يلي:

داخليًا

  • وصف الرئيس اللبناني ميشال عون الانفجار بأنه “كارثة كبرى حلت بلبنان”، وأعلن أن الحكومة ستقدم الدعم للنازحين وستقوم وزارة الصحة بتغطية نفقات علاج الجرحى، ودعا المجلس الأعلى للدفاع إلى اجتماع طارئ في قصر بعبدا في مساء يوم الثلاثاء 4 أغسطس لبحث الانفجار، خرج الاجتماع بقرار رفع عدد من التوصيات إلى مجلس الوزراء من بينها إعلان بيروت مدينة منكوبة، وإعلان حالة الطوارئ في المدينة، وتكليف لجنة تحقيق في الحادث، وتشكيل خلية أزمة لمتابعة تداعيات الانفجار.
  • أعلن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، أن يوم الأربعاء 5 أغسطس 2020 سيكون يوم حداد وطني. وتعهد بمحاسبة المسؤولين وكشف معلومات عن المستودع الموجود في المرفأ منذ 2014 والذي تسبب في الانفجار.
  • أعلن محافظ بيروت مروان عبود العاصمة اللبنانية مدينة منكوبة، واصفًا الانفجار بأنه يشبه الانفجار الذي نتج عن القصف الذري على هيروشيما وناجازاكي.
  • قال رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري، إن حجم الخسائر في بيروت أكبر من أن يوصف، وبيروت تستغيث وما أصابها يدمي القلوب.
  • قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، إن من الأفضل انتظار التحقيقات وعدم القفز إلى الاستنتاجات، ولست ممن يذهبون إلى نظريات المؤامرة، لكن لصالح من أتت تلك المواد القابلة للتفجير ولماذا بقيت هذه المدة الطويلة في المرفأ؟، وأن الحكومة اللبنانية ومن يحميها لعنة وشؤم على اللبنانيين.

خارجيًا

  • أعربت العديد من الدول عن تضامنها مع لبنان وقدمت تعازيها، منها فلسطين ومصر والكويت والسعودية والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وفرنسا والمملكة المتحدة واليونان وقبرص وسوريا والعراق واليمن وإيران والجزائر وتونس والمغرب وقطر.
  • نفى مسؤول إسرائيلي أن تكون لإسرائيل علاقة بالانفجار.
  • أعرب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عن أسفه لما وقع في لبنان وعرض تقديم العون، وأشار إلى الانفجار بوصفه “هجومًا محتملًا”، ونقل عن عسكريين أمريكيين لم يذكرهم بالاسم أنهم يعتقدون “أن الانفجار في بيروت كان هجومًا وقنبلة من نوع ما”.

شاهد أيضًا: سبب اعتقال سمير صفير وتفاصيل عودته إلى لبنان

وفي نهاية المقال تعرفنا معنا على سبب انفجار مرفأ بيروت الحقيقي، الذي هز مدينة بيروت من شمالها إلى جنوبها، كما تحدثنا عن الانفجار بكل تفاصيله المهمة.