سبب منع مكبرات الصوت في المساجد

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 24 مايو 2021 , 19:05
سبب منع مكبرات الصوت في المساجد

سبب منع مكبرات الصوت في المساجد، فقد أحدث هذا القرار الكثير من الضجة حوله، كما أسال حبر الكثيرين من النقاد، بين مؤيد لهذا القرار وبين معارض، ولكن هذا القرار صدر وله أسباب شرعية مسوغة له، وفي هذا المقال سنعرف سبب منع مكبرات الصوت في المساجد.

سبب منع مكبرات الصوت في المساجد

منع استعمال مكبرات الصوت الخارجية في المساجد لغير الأذان والإقامة فقط، وذلك لأن تبليغ صوت الإمام في الصلاة خاص بمن هو داخل المسجد، وليس ثمّة حاجة شرعية تدعو لتبليغه لمن في البيوت، إضافة لما في قراءة القرآن في المكبرات الخارجية من الامتهان للقرآن العظيم عندما يُقرأ ولا يُستمع إليه، وما تحدثه هذه المكبرات من ضرر على المرضى وكبار السن والأطفال في البيوت المجاورة للمساجد، إضافة إلى تداخل أصوات الأئمة وما يترتب على ذلك من تشويش على المصلين في المساجد والبيوت.

كما أنه قد أفتى بعدم استخدام المكبرات الخارجية في غير الأذان والإقامة العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله، والعلامة الدكتور صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للفتوى، وغيرهم من أهل العلم.

شاهد أيضًا: تفاصيل قرار ضبط مكبرات الصوت في المساجد

قرار منع استعمال مكبرات الصوت الخارجية في المساجد

أصدر معالي وزير الشؤون الإسلامية الدكتور عبداللطيف آل الشيخ تعميمًا لكافة فروع الوزارة ينص على توجيه منسوبي المساجد بقصر استعمال مكبرات الصوت الخارجية على رفع الأذان والإقامة فقط، وألا يتجاوز مستوى ارتفاع الصوت في الأجهزة عن ثلث درجة جهاز مكبر الصوت، واتخاذ الإجراء النظامي بحق من يخالف.
ويستند تعميم معالي الوزير إلى الأدلة الشرعية منها قول النبي صلى الله عليه وسلم: “ألا إن كلكم مناجٍ ربه فلا يؤذين بعضكم بعضًا، ولا يرفع بعضكم على بعض في القراءة”[1]، وعملاً بالقاعدة الفقهية. ومن خلال العمل بالقاعدة الفقهية، فلا ضرر ولا ضرار.

شاهد أيضًا: حكم مكبرات الصوت في المسجد

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم سبب منع مكبرات الصوت في المساجد، حيث تعددت أسباب هذا القرار، كما استند أصحابه على أدلة شرعية من قول النبي صلى الله عليه وسلم.

المراجع

  1. ^ صحيح الجامع , أبو سعيد الخدري،الألباني،2639،صحيح
208 مشاهدة