سبب وفاة الصحفي ذعار الرشيدي

سبب وفاة الصحفي ذعار الرشيدي

ما هو سبب وفاة الصحفي ذعار الرشيدي ومتى توفي إلى رحمة الله تعالى؟ كان حدث وفاة الصحفي الكويتي ذعار الرشيدي من الأحداث الحزينة في الساحة الصحفية في الكويت، نظرًا للمحبة البالغة التي كان يتمتع بها خلال حياته، فهو أحد الشخصيات الإعلامية المؤثرة في المجال الاجتماعي والسياسي في دولة الكويت، وذلك من خلال قلمه الحر الذي تناول الكثير من القضايا التي يهتم بها المواطن الكويتي، وعمله على تقديم الأفكار والقضايا السياسية في إطار مقبول اجتماعيًا وسياسيًا فكان لكلماته صدى كبيرًا في الحياة العامة في الدولة.

وفاة الصحفي ذعار الرشيدي

تداولت وكالات الأنباء الكويتية ببالغ الحزن والأسى أخبار وفاة الصحفي الكويتي ذعار الرشيدي، وهو أحد الصحافيين البارزين في دولة الكويت، وكان الصحفيون والعاملون في المجال الإعلامي في الكويت قد تداولوا خبر الوفاة يوم السبت السادس من شهر نوفمبر لعام 2021، ونعته وسائل الإعلام المحلية والعربية، وسألوا الله تعالى أن يجعله من أهل الرحمة والمغفرة وأن يُلهم ذويه ومحبيه ومتابعيه الصبر والسلوان.

شاهد أيضًا: سبب وفاة صباح فخري

سبب وفاة الصحفي ذعار الرشيدي

لم تُعلن أسرة الصحفي الكويتي ذعار الرشيدي عن سبب وفاته، ولكن تداول الكثير من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي خبر الوفاة، وأرجعوا وفاته إلى معاناته مع المرض، حيث دخل في وعكة صحية في عام 2020 أثرت على صحته، وتعافى منها، ولكنه كان يعاني ف أيامه الأخيرة من المرض الذي أدى إلى انتقاله لعناية الله، وكان خبر وفاة ذعار الرشيدي قد تسبب في حالة من الألم والحزن لمتابعيه ومحبيه، فهو أحد الصحفيين البارزين في دولة الكويت الذي عملت مقالاته على نشر الوعي وطرح القضايا التي يهتم بها المواطن الكويتي، مما كان له بالغ الأثر في تشكيل وعي الكثير من أفراد المجتمع المهتمين بما يطرحه في مقالاته الثرية.

شاهد أيضًا: سبب وفاة فالح حسن

معلومات عن ذعار الرشيدي

هو ذعار فرحان الجلادي الرشيدي أحد أهم الأقلام الصحفية في الكويت وله مسيرة حافلة في مجال العمل الصحفي، حيث بدأ بالكتابة في عدد من الصحف الكويتية مثل جريدة القبس، وجريدة الوطن والأنباء، ومجلة الغدير، كما عمل في عدد من الصحف العربية مثل مجلة آخر ساعة، ومجلة الوطن القطرية، كما أنه قد شغل منصب مسؤول القسم الأمني بجريدة الأنباء الكويتية، وله جزء مخصص في قسم المقالات كان يحمل عنون الحرف 29 واستمر في الكتابة بهذا القسم بشكل منتظم منذ عام 2002، وكانت مجمل مقالاته تتحدث عن الأمور السياسية سواء الداخلية أو الخارجية، وكان يهتم بشكل أكبر بالشؤون السياسية الداخلية، وكان يتسم بوجود الحس الأدبي الساخر في مقالاته.

نظرًا لموهبته الأدبية التي ظهرت على مقالاته، فإنه قد اتجه لكتابة الشعر الشعبي، وأشرف على عدد من الصفحات المتخصصة في تقديم المواهب الشعرية سواء في جريدة الأنباء أو القبس، كما أعد صفحة ملتقى الشعراء في جريدة الوطن الكويتية. وفي عام 2011 أصدر كتابًا يحمل عنوان الحرف 29 وجمع فيه العديد من المقالات التي كتبها في الفترة ما بين 2008 وحتى 2011، وله إرث كبير من المقالات في عدد من المواقع العربية والمحلية.

شاهد أيضًا: سبب وفاة عباس دشتي

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على أهم المعلومات عن سبب وفاة الصحفي ذعار الرشيدي كما تعرفنا على موعد وفاته وأثر هذا الخبر على القطاع الصحافي والإعلامي في دولة الكويت، كما تعرفنا على أهم المعلومات عنه وعن مسيرته المهنية الحافلة في مجال الصحافة على المستويين المحلي والعربي.

32 مشاهدة