شبكة تربط بين شبكات وأجهزة الحاسب في العالم

شبكة تربط بين شبكات وأجهزة الحاسب في العالم

شبكة تربط بين شبكات وأجهزة الحاسب في العالم ما هي؟، يبحث الأشخاص دائماً عن كافة وسائل الرفاهية والراحة التي تمكنهم من الوصول إلى العالم من أماكنهم، وهناك تطور كبير جداً في التكنولوجيا والمستحدثات بشكل عام، والتي تسعى إلى تسهيل أمور الحياة والربط بين الأشخاص في مختلف دول العالم والقدرة على الوصول إلى أي معلومة أو شخص في أي وقت وأي مكان وتخطي حواجز الزمن والمسافات.

شبكة تربط بين شبكات وأجهزة الحاسب في العالم

كثيرة هي طرق التعامل مع الأجهزة الإلكترونية والربط بينها للتوصل إلى العالم والتوصل إلى المعلومات، حيث تختلف شبكات الإنترنت في أنواعها، ولكنها بدأت بشكل متميز لتكون هي الآن الشبكة العنكبوتية العالمية التي لا يمكن الاستغناء عنها في أي مجال من مجالات الحياة، حيث أنها تطورت بشكل كبير وضخم لتقوم بكافة الوظائف والمهام وتمكن الأشخاص من تسجيل الدخول عليها باستخدام الحواسيب والأجهزة اللوحية، ومن هنا فإن الإجابة على هذا التساؤل تتمثل في:

الإجابة: 

  • شبكة الإنترنت.

 شاهد أيضاً: في الشبكات يتم تقسيم كل رسالة مرسلة إلى أجزاء مرقمة لها حجم ثابت وكل جزء من هذه الرسالة يسمى

شبكات الإنترنت

شبكات الإنترنت هي شبكة عالمية عنكبويتة يتم من خلالها تسجيل الدخول إلى الإنترنت والتوصل إلى كافة شبكة تربط بين شبكات وأجهزة الحاسب في العالم في جميع دول العالم، بالإضافة إلى قدرتها على ربط أكثر من جهاز في نفس الوقت والتمكن من مشاركة وتبادل البيانات والمعلومات بين المستخدمين من خلالها، وتتسم بالسرعة والكفاءة والقدرة على إنجاز المهام بسهولة.

شاهد أيضاً: من مزايا الانترنت تعدد اللغات المستخدمة

مميزات شبكات الإنترنت

هناك الكثير من المميزات التي عرفت بها شبكات الإنترنت وكانت سبب كبير في انتشار استخدامها لتتمثل في الآتي:

  • سهولة الوصول إلى المعلومات.
  • التحديث المستمر.
  • القدرة على الإضافة والحذف.
  • التواصل مع الآخرين في مختلف دول العالم.
  • الإطلاع على كافة مصادر التعلم.
  • الربط بين أكثر من جهاز في نفس الوقت ومشاركة المعلومات فيما بينهم.
  • سرية وأمن المعلومات.

وفي الختام، شبكة تربط بين شبكات وأجهزة الحاسب في العالم وهي شبكة الإنترنت التي تسهم في التواصل بين المستخدمين وبعضهم والتمكن من الحصول على معلومات دقيقة في وقت قصير وبجودة عالية.

43 مشاهدة