شروط السعودية للمصالحة مع قطر 2021

كتابة دعاء - تاريخ الكتابة: 5 يناير 2021 , 12:01 - آخر تحديث : 5 يناير 2021 , 12:01
شروط السعودية للمصالحة مع قطر 2021

كانت شروط السعودية للمصالحة مع قطر التي تم الإعلان عنها خلال الأزمة العربية القطرية التي عرفت باسم مقاطعة قطر، هي أحد أهم العوامل التي أعلنت السعودية عن ضرورة توفرها من أجل الموافقة على الجلوس على طاولة المفاوضات، بعد أن أدت الدولة القطرية إلى الإضرار بالمصالح السعودية من خلال عدم الالتزام بتعهداتها الدولية، ودعم ما أسمته المملكة العربية السعودية بالإرهاب في الدول العربية.

الأزمة القطرية السعودية

بدأت الأزمة القطرية السعودية حينما تم الإعلان في شهر يونيو لعام 2017 عن قرار عدد من الدول العربية قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، وكانت الدول التي أصدرت القرار هي السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وبعدها تبعتها عدد من الدول العربية في هذا النهج، سواء من خلال قطع العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل، أو من خلال تخفيض التمثيل الدبلوماسي. وكان السبب وراء هذه الأزمة بحسب ما أعلنت عنه وكالات الأنباء الرسمية في تلك الأوقات هو الدعم القطري للمتطرفين والإرهابيين من خلال دعمهم لجماعة الإخوان المسلمين المنتشرة في عدد من الدول العربية، وكذلك دعم الحوثيين وتنظيم داعش في سوريا والعراق، وكذلك الدعم الرسمي الذي أظهرته الدولة القطرية لإيران في مواجهة الدول الخليجية.

وكذلك التدخل في الشؤون الداخلية لعدد من الدول العربية من بينها مصر والبحرين من خلال التحريض المباشر لشعوب تلك الدول على حكامها، من خلال الإعلام الموجه الذي تنتهجه قناة الجزيرة القطرية التي تسعى لزعزعة استقرار العديد من الدول في المنطقة.

وأعلنت السعودية عن السبب وراء قطع العلاقات الدبلوماسية وإغلاق الحدود البرية والجوية مع قطر، وأن هذه القرارات أتت بعد سنوات من السعي من أجل حث الحكومة القطرية على الوفاء بالتزاماتها الدولية، والتقيد بالاتفاقات الموقعة عليها، ولكن السلطات القطرية ظلت تسعى للتنصل من تلك الالتزامات بكافة الطرق، كما أنها تسعى للتدخل في الشؤون الداخلية للمملكة، حيث لم تلتزم الدولة القطرية ، بحسب البيانات الرسمية الصادرة عن السعودية، بالتوقف عن دعم الأعمال والأنشطة التي تتسبب بالإضرار بالدولة السعودية، ووقف دعم الأنشطة الإرهابية.

شاهد أيضًا: صور علم قطر والسعودية 2021

شروط السعودية للمصالحة مع قطر

بعد أن بلغت الأزمة أوجها بين دولة قطر والعديد من الدول العربية برزت على سطح المحادثات الدولية غير الرسمية وجود نية من الدول المختلفة للمصالحة مع دولة قطر، غير أن المصالحة لا تكون مفتوحة وإنما مرتبطة بتنفيذ دولة قطر لعدد من الشروط التي اعتبرتها المملكة ودول المقاطعة غير قابلة للتفاوض، وكان من أبرز الشروط المطلوبة لتحقيق المصالحة:

  • الوقف الفوري لدعم الأنشطة الإرهابية في الدول العربية التي تدعمها دولة قطر.
  •  وقف التحريض الإعلامي على ارتكاب الأفعال المحظورة في الدول المختلفة من خلال النوافذ الإعلامية القطرية ومن أبرزها قناة الجزيرة.
  • طالبت السعودية كذلك بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة إيران لما تشكله من خطر يهدد استقرار الدول الخليجية.
  • وقف التدخل القطري في الشؤون الداخلية العربية، والتعهد بعدم ممارسة أي من الأفعال التي تنافي الالتزامات الدولية التي يفرضها عليها كونها عضوًا في مجلس التعاون الخليجي.
  • وجوب تعهد قطر بالالتزام باتفاق الرياض 2014.
  • وقف دعم جماعة الإخوان المسلمين التي تهدد استقرار العديد من الدول العربية.

كانت هذه أبرز الشروط التي طالبت بها دول المقاطعة لإعادة العلاقات مع الدولة القطرية، وهو ما رفضته حكومة قطر نافيةً أنها تقوم بدعم وتمويل الإرهابيين، كما أنها أبدت استعدادها الفوري للمباحثات ولكن دون وضع شروط مسبقة. وفي نهاية عام 2020 صدرت تصريحات غير مباشرة لعدد من مسؤولي العلاقات الخارجية بعدد من الدول المعنية عن قرب التوصل لاتفاق من أجل إنهاء هذا النزاع، ولكن من غير المعروف هل وافقت الدولة القطرية على الشروط الموضوعة من قبل دول المقاطعة للوصول إلى المفاوضات أم لا، وهو ما لم يتم الحديث بشأنه على المستويات الرسمية، وإنما قال بعض المحللين السياسيين المهتمين بالشأن العربي بأن المطالب التي طالبت بها تلك الدول هي مطالب عادلة ولا يمكن التخلي عنها من أجل المحافظة على سيادة الدول والوصول إلى علاقات قائمة على الود والاحترام المتبادل بين البلدان العربية.

قرارات فتح الحدود بين قطر والسعودية

أعلن وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح من خلال بيان تم نقله عبر وسائل الإعلام الرسمية في دولة الكويت أن المملكة العربية السعودية قد قررت إعادة فتح الحدود البرية والبحرية مع دولة قطر بعد مقاطعة استمرت لما يقرب من ثلاثة أعوام، وذلك بمناسبة انعقاد القمة الخليجية الحادية والأربعين في مدينة العلا السعودية، وبحسب البيان الذي أصدره وزير الخارجية الكويتي فإن قرار فتح الأجواء بين السعودية وقطر قد تم البدء في تنفيذه منذ يوم الاثنين الموافق للرابع من يناير لعام 2021. وقد أعلن الوزير أنه قد أجرى اتصالا هاتفيًا بين أمير الكويت وولي العهد الكويتي تباحثا خلاله في الأمور المشتركة بينهم وأكد الجميع حرصهم على وحدة الصف العربي في مواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة، وكذلك الرغبة في استهلال صفحة من الصفحات المشرقة بين الدول الإخوة دون وجود أي خلافات أو نزاعات تُضعف من قوتهم. [1]

شاهد أيضًا: تفاصيل مصالحة قطر والسعودية وعودة العلاقات مع قطر 2021

تفاصيل بيان العلا

بيان العلا هو عبارة عن اتفاق للمصالحة بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر ، من المتوقع أن يتم التوقيع عليه في القمة الخليجية الحادية والأربعين المتعقدة في مدينة العلا التابعة لمنطقة المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية، ويأتي هذا الاتفاق بناء على الاقتراح الكويتي من أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، في خلال أحد الاتصالات الهاتفية التي جمعته مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، حيث أكد الجميع على وحدة الصف وضرورة لم الشمل بين الأشقاء، وبدء صفحة جديدة من العلاقات الأخوية التي طالما جمعت بين الأشقاء الخليجيين.

شاهد أيضًا: شروط السعودية على قطر .. تفاصيل شروط المصالحة مع قطر

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على شروط السعودية للمصالحة مع قطر كما تعرفنا كذلك على تفاصيل الأزمة السعودية القطرية التي كانت سببًا في قطع العلاقات بين البلدين لعدة سنوات، كما تعرفنا على القرارات التي من المتوقع أن توصي بها القمة الخليجية الحادية والأربعين.

المراجع

  1. ^ bbc.com , الأزمة الخليجية: اتفاق على فتح الحدود مع قطر والشيخ تميم يترأس وفد بلاده في قمة السعودية , 05/01/2021
127 مشاهدة