صحة حديث التمسوا ليلة القدر في آخر ليلة من رمضان

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 12 مايو 2021 , 10:05 - آخر تحديث : 12 مايو 2021 , 10:05
صحة حديث التمسوا ليلة القدر في آخر ليلة من رمضان

صحة حديث التمسوا ليلة القدر في آخر ليلة من رمضان من الأحاديث التي يتداولها المسلمون فيما بينهم؛ حتى يُسارعوا إلى مغفرة الله عز وجل، والاجتهاد في الطاعة والعبادة في هذه الليلة، ويكونوا فيها من الفائزين بفضل الله تعالى، وفيما يلي سنتعرّف عن ليلة القدر وصحة حديث التمسوا في آخر ليلة من رمضان.

ليلة القدر

لقد فضّل الله الأيام بعضها على بعضها، وفضل أمة محمد بأن جعل لهم مواسم للطاعات تتكاثر فيها الحسنات، وتمحى بها المعاصي والسيئات، وترتفع بها الدرجات، ومن تلك الأيام المباركة العشر الأواخر من شهر رمضام، وخاصّةً ليلة القدر، وسُميت ليلة القدر بهذا الاسم؛ لأنها تُقدر فيها الآجال والأقدار من رب الأرض والسموات، وليلة القدر خير من ألف شهر، وفيها تتنزّل الملائكة والروح فيها بإن ربهم من كل أمر، وهي ليلة خالية من الشر والإثم، وقد فُضلت عن غيرها؛ لأن القرآن الكريم قد أُنزل فيها، والقرآن هو أعظم كتاب أُنزل على خير بشر.

شاهد أيضًا: حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر

صحة حديث التمسوا ليلة القدر في آخر ليلة من رمضان

حديث التمسوا ليلة القدر في آخر ليلة من رمضان حديث صحيح، فقد رواه معاوية-رضي الله عنه- عن النبي-صلى الله عليه وسلم- أنه قال:” التمسوا ليلة القدر آخر ليلة من رمضان”، وتأويل هذا يحتمل أمرين، الأمر الأول: أن تكون تلك الليلة ليلة فردية، والأمر الثاني: أن تكون ليلة القدر ليلة زوجية، وذلك لأن التعبير بآخر ليلة قد يكون رمضان كاملا وقد يكون ناقصًا، فإن كان كاملا ثلاثون يومًا قليلة الآخر من رمضان ليلة زوجية، وإن كان ناقصًا قليلة الآخر من رمضان ليلة فردية، ومن هنا أحتمل الأمر الوجهين.

شاهد أيضًا: هل نزول المطر من علامات ليلة القدر

متى موعد ليلة القدر

لقد كان من هدي النبي-صلى الله عليه وسلم- أن يتحرّى ليلة القدر، وكان يتحرّاها في العشر الأواخر من شهر رمضان، وخاصّةً الليالي الوتريّة، وهي ليالي: الواحد والعشرين، والثالث والعشرين، والخامس والعشرين، والسابع والعشرين، والتاسع والعشرين، وقد اجتهد بعض العلماء في ترجيح كافة أنها ليلة السابع والعشرين، وذلك لأنهم تأملوا في سورة القدر فوجدتها مكونة من ثلاثين كلمة، وهو عدد أيام الشهر، ووجدوا أن الضمير في “هي” والذي يعود عليها إنّما هو في الترتيب السابع والعشرين من ترتيب كلمات السورة كاملةً، وكأنها إشارة إلى أنها ليلة القدر، كما أنها قد تكون في أي يوم من تلك الأيام الوترية.

شاهد أيضًا: كيف تكون شمس صبيحة ليلة القدر

الحكمة من إخفاء ليلة القدر

لقد أخفيت ليلة القدر دون تحديد لليلة معينة لها، ولعل السر في ذلك يكمن في: إن العبد إذا علم ليلة القدر حقيقةً فإنه سيتقاعس في العبادة والطاعة في غير الليلة المعلومة، ويجتهد في الليلة المعلومة فقط، وهذا من النواقص التي تعتري المسلم، وأما خفاءها جعل المسلم يجتهد في العبادة في كل العشر الأواخر بل وفي كل رمضان حتى يحظى بالنعيم المقيم من رب العالمين، ومن العلامات التي تعرف بها ليلة القدر: أن الشمس تطلع لا شعاع لها، كما أن جوها يكون معتدلا لا هو حار ولا هو بارد، كما أن المسلم يجد فيها نشاطًا لا يجده في غيرها من الليالي، ويستشعر بالطمأنينة والسكينة في هذه الليلة عن غيرها.

ومن خلال هذا المقال يمكننا التعرف على صحة حديث التمسوا ليلة القدر في آخر ليلة من رمضان ، وليلة القدر ولماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم، وما هي العلامات التي يُعرف بها ليلة القدر، وما الحكمة من إخفاء ليلة القدر عن الناس دون معرفتها، ومتى موعدها، وهل هي مقصورة على العشر الأواخر من رمضان في الليالي الوترية أم في الليالي الوترية والزوجية أيضا.

190 مشاهدة