صلاة لا يجوز فيها استقبال القبلة

صلاة لا يجوز فيها استقبال القبلة

صلاة لا يجوز فيها استقبال القبلة ، وهي الصلاة التي يسقط عنها شرط استقبال القبلة في الصلاة، وذلك لحال أو ضرورة، فاستقبال القبلة هو شرط لصحة الصلاة، وهناك حالات يسقط هذا الشرط، وتصحّ الصلاة لغير القبلة، وفي هذا المقال سنتعرف هذه الحالات.

الصلاة 

قبل أن نعرف صلاة لا يجوز فيها استقبال القبلة، من الجيد أن نتحدث عن الصلاة في الإسلام بشكل عام، فالصلوات الخمسة واجبة على كلّ مسلم ومسلمة بالغ عاقل، وعليه المحافظة على إقامتها، ويقول الله تعالى في كتابه العزيز: وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ[1]، وقد أمر الله تعالى بإقامة الصلاة في الكثير من الآيات الأخرى في القرآن الكريم فهي عماد الدين الإسلامي، وهي أعظم الفرائض بعد الشهادتين، وكثرة ذكرها في القرآن الكريم تعظيمًا لشأنهاK وحثّ الأمة الإسلامية على القيام بها والمحافظة عليها.[2]

صلاة لا يجوز فيها استقبال القبلة

للصلاة في الإسلام شروط معينة لا بدّ من توافرها من أجل أن تكون الصلاة صحيحة ومقبولة ومن هذه الشروط استقبال القبلة ولكن هناك صلاة لا يجوز فيها استقبال القبلة أو بمعنى آخر سقط عنها هذا الشرط، وهي كالآتي:[3]

  • إذا كان المصلي مريضًا عاجزًا ووجهه موجه إلى غير القبلة، ولا يستطيع أن يتجه للقبلة، ففي هذه الحالة يسقط عن صلاته شرط استقبال القبلة، وقد جاء في قوله تعالى:فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُم.[4]
  • إذا كان المصلي في خوف شديد كأن يكون هاربًا من عدو يتربص به، و أن يكون هاربًا من حيوان مفترس، أو من سيل يكاد يغرقه فيصلي حيث يكون وجهه ولا داعي لأن يستقبل القبلة، ودليل ذلك قوله تعالى: فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ.[5]
  • إذا المصلي يريد صلاة النافلة وهو على سفر في طائرة أو في سيارة أو حتّى على بعير فيصحّ أن يصلي حيث وجهه في صلاة النافلة، كصلاة قيام الليل أو الوتر وما إلى ذلك.

شروط الصلاة

بعد معرفة صلاة لا يجوز فيها استقبال القبلة من الجيد أن نتعرف شروط الصلاة في الإسلام وهي كالآتي:[6]

  • يجب أن يكون المصلي مسلمًا والكافر عمله مردود ولا يقبل.
  • يجب على المصلي أن يكون عاقلًا، فقد رُفع القلم عن المجنون حتى يفيق.
  • يجب على المصلي أن يكون مميزًا أي عمره فوق السبع سنوات حتى يؤمر بالصلاة.
  • يجب على المصلي أن يكون على وضوء وطهارة.
  • يجب على المصلي أن يكون طاهرًا من كل نجاسة في بدنه أو ثوبه أو في المكان الذي يصلي فيه.
  • يجب على المصلي أن يستر عورته، وعورة الرجل من السرة حتّة الركبة، أمّا المرأة فجسدها كلّه عورة إلّا وجهها.
  • يجب على المصلي أن يتأكد أن وقت الصلاة قد دخل.
  • يجب على المصلي أن يستقبل القبلة.
  • يجب على المصلي أن ينوي الصلاة والنية محلها في القلب.

وهكذا نكون قد عرفنا الصلاة في الإسلام وعرفنا ما هي الصلاة التي يصحّ بها عدم استقبال القبلة وهي ثلاث pالات كما عرفنا الشروط التي يجيب مراعاتها حتى تكوون الصلاة صحيحة.

المراجع

  1. ^سورة البقرة , الآية 43
  2. ^binbaz.org.sa , الصلاة في الإسلام , 06-12-2020
  3. ^islamqa.info , الحالات التي يسقط فيها شرط استقبال القبلة , 06-12-2020
  4. ^سورة التغابن , الآية 16
  5. ^سورة البقرة , الآية 239
  6. ^islamway.net , شروط الصلاة وأركانها , 06-12-2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *