طريقة الطماطم للمذاكرة وأهم أهداف ومبادئ تقنية البومودورو

طريقة الطماطم للمذاكرة وأهم أهداف ومبادئ تقنية البومودورو

طريقة الطماطم للمذاكرة أو تقنية بومودورو واحدة من أهم التقنيات الحديثة التي تم التوصل إليها مؤخراً، والتي تساعد بشكل أو بأخر في إنجاز تنفيذ المهام والأعمال المطلوبة سواء كان في المذاكرة أو العمل على نحو جيد ومثالي، ولعل ذلك الأمر يتحقق في الواقع بالفعل من خلال ارتكازها على عدد من الخطوات الأساسية التي لو تم استيعابها على النحو الصحيح، لاستطاع الإنسان حينها بأن يختصر المزيد من الوقت والجهد في أداء كافة النشاطات بسلالة شديدة وملحوظة، وسوف تتطرق هذه المقالة من خلال تلك السطور القليلة القادمة في الاطلاع على ماهية هذه التقنية السحرية، وذلك يأتي فضلاً عن استعراض أهم مبادائها وخطواتها الرئيسية بمزيد من التوضيح والتفصيل.

تقنية بومودورو Promodoro

تعتبر تقنية بومودورو أو تقنية الطماطم واحدة من الطرق المثالية التي تم التوصل إليها مؤخراً في تنظيم وإدارة الوقت على يد الايطالي “فرانشسيكو سيريلو” في أواخر فترة الثمانينات، والتي أعتمد فيها بشكل أساسي على استخدام مؤقت يشبه ثمرة الطماطم إلى حد كبير، ولعل هذا هو السر الكامن وراء تسمية هذه التقنية بمثل هذا الاسم الغريب.

وبالنظر إلى الفكرة الرئيسية وراء طريقة عمل هذا المؤقت الثمين، فسنجد بأنه يرتكز على تقسيم الوقت إلى فترات زمنية متقطعة يبلغ قيمة كل فترة حوالي 25 دقيقة على التقريب، وذلك يأتي مع ذرورة التوقف المتكرر بين كل حين وآخر لأخذ استراحة بغرض تعزيز تركيز الفرد وقدراته الحقيقية على الاستيعاب والفهم.

طريقة الطماطم للمذاكرة

ترتكز طريقة الطماطم للمذاكرة أو تقنية البومودورو على عدد من الخطوات الأساسية البسيطة التي يعتمد جوهر فكرتها على 25 دقيقة من التركيز والاستيعاب، وفيما يلي سيتم استعراض أبرز الخطوات اللازمة لتطبيق مثل هذه التقنية بمزيد من الشرح والتوضيح:

  • تحديد المهمة الرئيسية التي يرغب الفرد في إنجازها، وبالتطبيق على المذاكرة هنا يتم تحديد المادة الدراسية التي ينوي الفرد في البدء بها.
  • ضبط المؤقت على فترة زمنية تبلغ 25 دقيقة على التحديد، ثم يبدأ الفرد بشكل فوري في الاستذكار والتحصيل حتى يرن المؤقت.
  • وضع علامة تذكيرية عند آخر جزء قد توصل الشخص إليه في المذاكرة، ثم يتم أخذ استراحة تتراوح ما بين 5-6 دقائق.
  • ضبط المؤقت من جديد على 25 دقيقة أخرى، بعدما استطاع الشخص بأن يحقق نجاحاً ملحوظاً في إنجاز أول بومودورو على نحو مثالي.
  • تكرار الأمر السابق مرة أخرى بحصول الفرد على استراحة بعد انتهاء ثاني بومودورو، ويتم الاستمرار على هذا المنوال حتى يصل الفرد إلى إنجاز رابع بومودورو، ليتم الحصول حينها على استراحة تصل إلى 15 دقيقة زمنية.[1]

شاهد أيضاً: كيف اذاكر بدون ملل وما هي طرق الدراسة الفعالة

الهدف من تقنية Pomodoro (حبة الطماطم)

تستهدف تقنية البومودورو أو تقنية ثمرة الطماطم كما يطلق عليها في أغلب الأحيان إلى رفع انتاجية الفرد في المذاكرة أو العمل من خلال رفع قدرته الاستيعابية على نحو كبير وملحوظ، وفيما يلي سيتم استعراض قائمة تتضمن أبرز وأهم الأهداف الرئيسية لتقنية الطماطم بمزيد من التفصيل والشرح المفصل:

  • رفع كفاءة إنتاجية الفرد في العمل على النحو المثالي والمطلوب.
  • تعزيز تركيز الفرد وتدعيم قدراته العقلية على الاستيعاب والتحصيل.
  • إنجاز قدر كبير من المهام والأعمال خلال فترات زمنية وجيزة وقصيرة.
  • تعزيز مساعدة الفرد على التخلص من كافة وسائل التشيت أو عدم التركيز أثناء أداء المهام والأعمال المطلوبة.
  • خلق نوع من التوازن الطبيعي بين انجاز الفرد للمهام والأعمال المطلوبة منه، وبين حقه في الاستمتاع والترفيه.

مباديء تقنية بومودورو

ترتكز تقنية البومودورو على عدد من المباديء الأساسية التي لابد من ضرورة الاعتداد بها لضمان تنفيذها على النحو المثالي والسليم، ومنها على سبيل المثال كلاً مما يلي:

  • التخلص من مشتتات الانتباه والتركيز: تعمل تقنية بومودورو على تخليص الفرد من كافة المشتتات والأمور المزعجة التي قد تعوق من تركيز واستيعاب الفرد أثناء إنجاز وأداء المهام المتعددة.
  • تحقيق التوازن بين العمل والحياة: يعد هذا المبدأ واحداً من أهم المباديء الرئيسية التي ترتكز عليها هذه التقنية من خلال تحقيق التوازن بين حياة الفرد من خلال تخصيص وقت للعمل وتخصيص وقت للاستراحة والاسترخاء.
  • توفير الوقت والجهد: ويتحقق ذلك المبدأ من خلال ادارة وتقسيم الوقت على نحو جيد، من خلال تحديد أوقات معينة للعمل تصل إلى 25 دقيقة تقريباً، مع ضرورة مراعاة أخد خمس دقائق للاستراحة بعد الانتهاء من كل بومودورو.
  • تعزيز تركيز الفرد وقدراته الاستيعابه: وعادة ما يتم هذا الأمر من خلال ضرورة أخذ فترات استراحة بين كل بومودورو وآخر، حتى يستعيد الفرد نساطه وحيويته من جديد.

أدوات تقنية بومودورو

تستند تقنية الطماطم على عدد من الأدوات والوسائل الضرورية التي لابد وأن يحرص الفرد على استيفائها بالكامل، حتى يحقق النجاج المنشود في استذكار دروسه أو إنجاز أعماله على النحو المنشود والمطلوب، ومنها على سبيل المثال كلاً مما يلي:

  • مكان هاديء خالي من كافة مصادر التشتيت والازعاج.
  • ورقة وقلم لكتابة وتدوين كافة الانجازات التي استطاع الفرد تحقيقها بعد انتهاء كل بومودورو.
  • مؤقت ثمرة الطماطم أو التايمر كما يطلق عليه في الأغلب.
  • تطبيق Pomodoro Time الذي يتم تحميله على كافة تطبيقات الآيباد والآيفون.
  • تطبيق Clear Focus الذي يتم تحميله على كافة تطبيقات الآندرويد باختلاف أنواعها.

بعض النقاط الهامة للاستفادة من تقنية البومودورو

هنالك عدد كبير من النقاط والإرشادات الهامة التي يجب ضرورة مراعاتها أثناء تطبيق تقنية البومودورو للحصول على أفضل نتيجة مثالية، ومنها على سبيل المثال:

  • ضرورة الالتزام بفترات العمل المحددة في هذه التقنية على أكمل وجه.
  • التخلص التام من كافة مصادر تشتيت الانتباه المحيطة بالفرد.
  • ضبط الهاتف الخلوي المحمول على خاصية وضع الطيران لضمان عدم الانشغال به.
  • ضرورة أخذ فترات الاسترخاء والراحة المحددة حتى يستطيع الفرد من تجديد حيويته ونشاطه.[2]

شاهد أيضاً:  عبارات محفزة للدراسة للطلاب والطالبات تدفعهم للنجاح والتفوق بالصور

هكذا وفي الختام، تكون هذه المقالة قد استعرضت الحديث عن عدد من المحاور والابعاد الرئيسية الهامة مثل الاطلاع المبدأي على ماهية تقنية بومودورو والسبب الأساسي وراء تسميتها، ثم تم الاطلاع بعدها على طريقة الطماطم للمذاكرة بالتفصيل والشرح المفصل، وذلك يأتي علاوة على استعراض أهم مباديء وأهداف تقنية الطماطم، وأخيراً وفي النهاية تم سرد عدد من أهم النقاط الضرورية الواجب اتباعها أثناء تطبيق هذا التقنية الفريدة.

المراجع

  1. ^learningcommons.ubc.ca , the-pomodoro-technique-study-more-efficiently-take-more-breaks , 29/3/2021
  2. ^examstudyexpert.com , pomodoro-method , 29/3/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *