طريقة الوضوء الصحيحة

كتابة نور محمد -
طريقة الوضوء الصحيحة

طريقة الوضوء الصحيحة لابد أن يعرفها كل مسلم، فالصلاة هي نسك مهم جدًا، ويجب أن نحافظ على أدائها بشكل صحيح وسليم، لكي لا نقع في الأخطاء التي يمكن أن نحاسب عليها، لذا سنوضح الطريقة الصحيحة للوضوء من خلال هذا المقال.

طريقة الوضوء الصحيحة

تتلخص طريقة الوضوء بالترتيب الصحيح فيما يلي:

  • أولًا: يجب عقد النية والبسملة قبل الوضوء وهي شرط أساسي بإجماع من العلماء، حيث استدلوا بهذا من قول الرسول صلى الله عليه وسلم ” إنما الأعمال بالنيات”.
  • ثانيًا: القيام بغسل الكفين ثلاث مرات، وغسلها يكون سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس واجب للوضوء.
  • ثالثًا: القيام بالمضمضة ثلاث مرات، وبعدها الاستنشاق ثلاث مرات ثم الاستنثار.
  • رابعًا: غسل الوجه ثلاث مرات ويكون واجب في الوضوء حيث قال الله تعالى ” يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم”، ويكون من أعلى لأسفل ومن منبت الشعر حتى يصل إلى الذقن.
  • خامسًا: غسل اليدين حتى المرفقين، وهي أيضًا واجبة في الوضوء، من بداية أطراف الأصابع حتى المرفقين ثلاث مرات.
  • سادسًا: مسح الرأس وهو أيضًا واجب للوضوء، ويكون المسح من بداية الرأس من الأمام حتى مؤخرة الرأس ثم يعود من الخلف للأمام مرة أخرى، ويجوز عدم العودة مرة أخرى.
  • سابعًا: مسح الأذنين وقد أختلف العلماء فيها هل هي سنة أم واجب، حيث قال بعض الفقهاء أنها سنة مستدلين بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها، وقال الحنابلة وبعض من المالكية أنها واجبة للوضوء مستدلين بذلك أن الأذنين هما جزءًا من الرأس.
  • ثامنًا: غسل القدمين مع الكعبين، وتعد واجبة في الوضوء، وذلك بدءًا من رؤوس الأصابع وصولًا إلى الكعبين.

فإن خطوات الوضوء الواجبة قد استدل عليها في القرآن الكريم، حيث يقول الله تعالى” يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين” صدق الله العظيم.

شاهد أيضًا: حكم الزيادة في الوضوء عن ثلاث

آداب الوضوء

من أهم آداب الوضوء كالآتي:

  • استقبال القبلة لأداء الصلاة.
  • يجب عدم التكلم بأي كلام بالناس.
  • يجب الجلوس في أي مكان يكون مرتفع عن مستوى الأرض.
  • ويجب أن يتوضأ الشخص من تلقاء نفسه دون مساعدة.
  • تجنب الإسراف في المياه.
  • يجب قول الشهادتين بعد أن ينتهي الشخص من الوضوء.
  • قول دعاء بعد الوضوء ” اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهرين” وممكن ترديده.

ما هو حكم تجديد الوضوء؟

لقد أجمع الفقهاء على أن تجديد الوضوء غير مستحب، ولكن قال بعض من الشافعية أنه مستحب موضحين بأن تجديد الوضوء هو نظافة وطهارة ويكون ضروري، وبعد أن ينتهي الشخص من الوضوء يلزم الاستغفار، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(من توضأ فقال “سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرُك وأتوب إليك” كتب له في رق، ثم جعل في طابع، فلم يكسر إلى يوم القيامة).

وفي النهاية نكون قد عرفنا طريقة الوضوء الصحيحة حتى يعرفها كل مسلم حتى  يكون الوضوء صحيح والصلاة صحيحة، كما تعرفنا أيضًا على آداب الوضوء وحكم تجديد الوضوء.

8 مشاهدة