طفيل البلازموديوم يسبب مرض

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 14 أكتوبر 2021 , 11:10
طفيل البلازموديوم يسبب مرض

طفيل البلازموديوم يسبب مرض ؟، حيث أن البلازموديوم من الكائنات الأولية التي تتميز بكونها وحيدة الخلية والتي يمكن أن تسبب أعراض واضطرابات لجسم الإنسان عندما تنتقل إليه، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا الطفيل والأعراض التي يسببها وكيفية الوقاية من الإصابة به والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

طفيل البلازموديوم يسبب مرض

طفيل البلازموديوم يسبب مرض الملاريا، ويسبب هذا الطفيل مرض الملاريا عندما تحدث إصابة لأنثى البعوض بالبلازموديوم، ثم تقوم هذه البعوضة بلدغ الإنسان فتقوم بحقن هذا الطفيل في مجرى الدم، وبعد مدة تقوم هذه الطفيليات بالانتقال إلى منطقة الكبد في الإنسان حيث تتكاثر تكاثرًا لاجنسيًا في الكبد، ويستمر هذا الوضع لمدة تتراوح من أسبوع إلى عشرة أيام ولكن في هذه المدة لا يلاحظ الشخص أي أعراض، وبعد مرور هذه المدة لا تبقى الطفيليات ساكنة بل تنتقل من الكبد إلى منطقة الرئتين وبالتحديد منطقة الشعيرات الدموية الموجودة في الرئتين ثم تصل إلى مجرى الدم وخاصةً كرات الدم الحمراء مما يؤدي إلى بدء ظهور أعراض مرض الملاريا على الشخص المصاب، ومن الجدير بالذكر أن هذا الطفيل يستطيع أن يتكاثر بشكل جنسي وشكل لاجنسي فهو يمر بالكثير من الأطوار خلال دورة حياته حيث أنه عندما يدخل إلى الكائن الحي فإنه يعتمد عليه في دورة حياته.[1]

شاهد أيضًا: هيدروكين Hydroquin لعلاج الملاريات والتهاب الروماتيزم

ما هي أهم أعراض مرض الملاريا

هناك بعض العلامات والأعراض التي تدل على إصابة الشخص بمرض الملاريا الذي سببه طفيل البلازموديوم ومن أهم هذه الأعراض والعلامات ما يلي:[1]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والخمول وعدم القدرة على بذل مجهود.
  • صعوبة التنفس أو عدم القدرة على التنفس.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • صداع الرأس.
  • آلام البطن.
  • قشعريرة ورعشة الجسم.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • التعرق.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تضخم الطحال.

هل مرض الملاريا معدي

الإجابة نعم يعتبر مرض الملاريا من الأمراض المعدية التي يمكن أن تنتقل من شخص لآخر حيث أنه يمكن أن ينتقل عن طريق نقل الدم، كما أنه يمكن أن ينتقل عن طريق زراعة الأعضاء، فضلاً عن ذلك فإن مرض الملاريا من الأمراض التي يمكن أن تنتقل من الأم إلى الجنين خلال فترة الحمل، وكذلك عن طريق مشاركة نفس الإبر أو الحقن، ويعتبر أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بهذا المرض هم الأطفال الصغار وكذلك كبار السن، وكذلك السيدات الحوامل.[1]

طرق الوقاية من الإصابة بالملاريا

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بمرض الملاريا ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • استخدام المبيدات الحشرية التي تقتل الطفيليات والحشرات في الغرفة التي نجلس فيها وخاصةً قبل النوم.
  • ارتداء الملابس الطويلة والابتعاد عن الملابس المكشوفة عن التواجد في المناطق التي ينتشر فيها البعوض والحشرات.
  • استخدام الدهانات الطاردة الحشرات على الجلد عن التواجد في المناطق التي ينتشر فيها البعوض والحشرات.
  • استخدام غطاء فوق الجسم عند الذهاب إلى النوم.
  • تغطية مكان النوم بشبكة مناسبة لمنع دخول الحشرات والناموس مع رش مبيد حشري عليها.
  • رش مبيد حشري مخصص للملابس عند ارتداء ملابس خفيفة يمكن أن تنفذ الحشرات من خلالها.
  • استشارة الطبيب حول الأدوية الممكن تناولها أو التدابير الوقائية التي من الممكن اتخاذها عند السفر إلى أماكن تنتشر فيها الملاريا.

شاهد أيضًا: شجرة تستعمل قشورها لعلاج الحمى والملاريا

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال طفيل البلازموديوم يسبب مرض ؟، كما نكون قد تعرفنا على كيفية انتقال هذا الطفيل إلى جسم الإنسان وأهم الأعراض التي يسببها وكذلك كيفية الوقاية من الإصابة بمرض الملاريا وأعراضه المختلفة بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Mayoclinic.com , Malaria , 14/10/2021
9 مشاهدة